يستخدم هذا الموقع الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنقدم لك أداء متكامل وتجربة على أفضل وجه ممكن. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على سياسة "الكوكيز" لدينا. لمعرفة المزيد. Close

هل تحافظ أسعار النفط على مكاسبها؟

بقلم فؤاد رزق زاد

وسعت أسعار النفط من مكاسبها بدءًا من الثلاثاء مع صعود سعر خام برنت فوق حاجز 66 دولارًا للبرميل وخام غرب تكساس الخفيف فوق 61.50 دولارًا للبرميل. وبالتماشي مع التوقعات المعلنة، زادت وزارة معلومات الطاقة الأمريكية من توقعاتها إزاء النمو في الطلب العالمي على النفط للعام 2015 زيادة طفيفة، وتحديدًا بمعدل 20 ألف برميل يوميًا، لتصل إلى 1.25 مليون برميل يوميًا على وجه الإجمال. كما تشير توقعات الوزارة الحالية إلى انخفاض إنتاج النفط الأمريكي انخفاضًا ملموسًا بحلول العام المقبل. ورغم اعتبار ذلك الانخفاض محصلة محتملة - نظرًا للانخفاض الكبير في أنشطة التنقيب خلال الأشهر الماضية بسبب تراجع أسعار النفط الخام - إلا أن الواقع قد يبدو مختلفًا عن ذلك. ومن المفيد في هذا المقام الإشارة إلى أن أي ارتفاع كبير في الأسعار سيؤدي إلى قيام الشركات بتعزيز أنشطة الإنتاج مجددًا. ولا يفترض أن يواكب ذلك صعوبات كبيرة نظرًا لوجود البنية التحتية اللازمة للإنتاج. يضاف إلى ذلك أن منظمة أوبك تنتج فعليًا كميات من النفط تزيد عن المطلوب، كما أعلن اليوم عن قيام أكبر المنتجين من أعضاء المنظمة، أي المملكة العربية السعودية، بزيادة إنتاجها لمعدل قياسي في شهر مايو. علاوة على ذلك، ثمة احتمال لعودة النفط الإيراني إلى الأسواق العالمية، وهذا من العوامل التي لم يحسب حسابها بعد. وهو ما يعني استمرار الفائض في الإمدادات العالمية لوقت أطول بكثير مما يتوقعه البعض. كما يعني ذلك وجود سقف ثابت للأسعار على المدى المتوسط.

إلى ذلك، وجدت أسعار النفط عاملاً مساعدًا على خلفية أحدث البيانات المتعلقة بمخزون الخام الصادرة عن المعهد الأمريكي للبترول، وذلك حسب المعلن في تقرير المعهد ليلة الثلاثاء. وقد أشار التقرير المذكور إلى أن انخفاض المخزون خلال الأسبوع الماضي بنحو 6.7 مليون برميل؛ وهو رقم فاق التوقعات بكثير. وزاد من حدة المعطيات السابقة انخفاض مخزون البنزين بمقدار 3.9 مليون برميل. وقد صدرت بيانات الإمدادات الرسمية عن المعهد ظهر الأربعاء لتؤكد انخفاض المخزون من جانب، ولتؤكد تراجعًا آخر بمقدار 6.7 مليون برميل في مخزون الخام، من جانب آخر. يتجلى من ذلك أن موسم القيادة الأمريكي قد بدأ قويًا مع اتجاه السائقين لاستغلال أسعار الوقود المتراجعة. لكن بالنظر إلى ذلك الانخفاض الحاد ومراعاته ضمن العوامل المؤثرة، فقد أخفق خام غرب تكساس في تحقيق أي ارتفاع بعد صدور بيانات الوزارة.

أما النظرة المتخصصة فتفيد بإبرام عقود قوية لإمدادات الخام مع الاقتراب من معدلات وإمدادات مهمة. ويدلل على ذلك عودة سعر خام غرب تكساس الخفيف إلى حاجز 61.70 الذي تراوح حوله في الماضي. وربما يجنح بعض المتداولين الأقوياء إلى جني الأرباح عند هذا الحاجز، وهو أمر كفيل - لوحده - بالضغط على الأسعار. ولا يزال في حكم عدم اليقين ما إذا كان تقرير النفط الصادر اليوم أو غيره من المحفزات سيؤدي إلى كسر حاجز 61.70 دولارًا للبرميل. وإذا حدث ذلك، فربما يستهدف المتداولون حاجز الربح البالغ 62.55 في مستهل مايو باعتباره المستهدف التالي لهم. وبعد ذلك يحوم متوسط الحركة في 200 يوم حول حاجز 63.30 دولارًا للبرميل، يليه مستويات الاكتمال التوسعية لأحدث مستوى ترقبي عند 64.20 و66.30 دولار للبرميل. أما التراجع في مستوى الترقب على المدى البعيد - البالغ 38.2% - منذ يونيو 2014 فيصل إلى حاجز 67.10 دولار للبرميل.

في هذه الأثناء، يمر خام برنت بمستوى الاكتمال البالغ 61.8% لأحدث مستوى ترقبي عند حاجز 66.30 دولارًا للبرميل، وذلك بعد أن تجاوز مستوى الارتفاع المسجل خلال الأسبوع الماضي (65.80 دولارًا) - الأمر الذي قد يستحيل إلى مصدر دعم على المدى القريب. غير أن التغير المحتمل في هذا الحاجز قد يشهد اتجاه عقود النفط اللندنية صوب حاجز مايو المرتفع البالغ 69.60 دولارًا؛ وهو الحاجز الذي يصادف أيضًا متوسط الحركة في 200 يوم. وهذا يعني احتمال حدوث انعكاس مزدوج. لكن الاتجاه القوي الآخذ في التشكل قد تمكن - حتى الآن - من تجاوز عدة اختبارات. وطالما بقيت الأسعار فوق ذلك الحاجز، فإن نظرتنا الفنية على المدى القريب بشأن خام برنت ستظل بدورها قوية.

FR_June_WTI_Daily FR_June_Brent_Daily

من وقتٍ لآخر، قد يحتوي الموقع الإلكتروني لشركة GAIN Capital UK Limited ("نحن"، "الخاص بنا") على وصلات لمواقع و / أو موارد أخرى مقدمة من قبل أطراف ثالثة. يتم توفير هذه الروابط و / أو الموارد لمعلوماتك فقط وليس لدينا أي تحكم بمحتويات تلك المواد، ولا نقوم بتأييد مضمونها بأي حال من الأحوال. أي تحليل أو رأي أو تعليق أو مواد بحثية على موقعنا هي لأغراض إعلامية وتعليمية فقط ولا تهدف في أي ظرف من الظروف إلى أن تكون عرضاً أو توصيةً أو دعوةً للشراء أو البيع. يجب أن تسعى دائماً لأخذ استشارةٍ مستقلة تلائم احتياجاتك عند المضاربة في أي من الأسواق ذات الصلة وقدرتك على تحمل المخاطر المرتبطة بها، إذا كنت غير متأكداً على الاطلاق. ليس هناك أي صفة تمثيلية أو ضمانات، صريحة أو ضمنية، بأنَّ المواد على موقعنا كاملة أو دقيقة. وليس لدينا أي التزام لتحديث أي مواد من هذا القبيل.

على هذا النحو، نحن (و / أو الشركات المرتبطة بنا) لن نكون مسؤوليين أو عرضةً للمحاسبة عن أي خسارة أو ضرر يلحق بك أو أي طرف ثالث ناشئة، أو في اتصال مع، ناجم عن أي استخدام للمعلومات على موقعنا الإلكتروني (عدا فيما يتعلق بأي واجب أو مسؤولية غير قادرين على تحديدها أو استبعادها بموجب القانون أو بموجب التعليمات التنظيمية المعمول بها) وبهذا نتنازل بصراحة عن أي مسؤولية من هذا القبيل.

هل لديك حساب تداول؟

افتح حساب تداول معنا وابدأ تداول الفوركس خلال دقائق معدودة.

افتح حساب الآن

لست جاهزاً لحساب حقيقي؟

لماذا لا تفتح حساب تجريبي وتتدرب على التداول بدون أي مخاطرة ومجاناً؟

قم بتسجيل الدخول وابدأ التداول

الاتصال بنا