يستخدم هذا الموقع الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط المعروفة باسم "الكوكيز" لنقدم لك أداء متكامل ولتكون تجربة المستخدم على أفضل وجه ممكن. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على سياسة "الكوكيز" لدينا. لمعرفة المزيد. Close

النفط الخام يصل إلى منعطف فني رئيسي قبل صدور بيانات المخزون

بقلم فؤاد رزق زاد

تهاوى النفط الخام ليوم التداول الثالث على التوالي يوم الثلاثاء. رغم الضعف الشديد للأسعار، إلا أن التوقعات لا تزال تتجه نحو المزيد من التراجع، وهذا يرجع جزئيًا إلى غياب أن عوامل رئيسية قوية تدل على التعافي. ولهذا لا يزال الوضع كما هو عليه، وهو أن هناك معروض زائد جدًا من النفط في الأسواق. فعلى مدار الأسبوعين الماضيين، ارتفع مخزون النفط الخام الأمريكي بشكل حاد وملحوظ، وهذا يرجع لعوامل موسمية حيث كان قد تم غلق العديد من المصافي بسبب أعمال الصيانة. كما يخشى كثيرون التراكم الحاد في المخزون طبقًا للتقرير الأسبوعي الصادر عن إدارة معلومات الطاقة، والذي سينشر يوم الأربعاء. ينتاب المتداولون قلق من أن الفائض العالمي سوف يستمر لفترة طويلة من عام 2016 حيث إن الزيادات المحتملة للمعروض من إيران وأماكن أخرى سوف تعوض التراجع المتوقع في إنتاج النفط الأمريكي. وحقيقة أن النمو الاقتصادي في الصين وأماكن أخرى من العالم قد تباطأ مؤخرًا تعني أن النمو في الطلب على النفط يرجح أن يكون أكثر ضعفًا وهو ما يعني بدوره أن إعادة التوازن للسوق سوف تستغرق وقتًا أطول مما هو متوقع. والحقيقة أن المخاوف بشأن الطلب قد تتصدر تفكير المستثمرين إذا جاءت تقديرات إجمالي الناتج المحلي الأمريكي للربع الثالث مخيبة للتوقعات في يوم الخميس.

لكنني أتساءل إلى أي مدى أثرت كل هذه الأجواء السلبية على الأسعار، ولذلك لا أتصور حدوث تراجعات كبيرة أخرى في أسعار النفط. لذلك قد نرى استمرارًا للمستويات الحالية إلى حين ظهور مزيد من الأدلة على تخفيض إنتاج النفط الأمريكي بطريقة مجدية. وحتى مع ذلك فإن الأرباح المحتملة قد تكون محدودة.

المشهد الفني

وصلت عقود النفط الخام الآن إلى مستويات هامة من الناحية الفنية عقب تهاوي استمر أسبوعين ونصف، ويتمثل ذلك تحديدًا في تصحيحات فيبوناتشي عند 61.8% للارتفاع من أدنى مستوى في شهر أغسطس. وبالنسبة لخام برنت، فإن السعر يبلغ نحو 46.85 دولارًا بينما يبلغ سعر خام غرب تكساس المتوسط 42.75 دولار. جدير بالذكر أن معدل 61.8% هو من بين أهم المستويات في تصحيحات فيبوناتشي. وهو يُستخدم غالبًا لتوفير هدف ربح موضوعي، بينما يمكن استخدامه في ظل ظروف محددة كنقطة دخول مثالية في الاتجاه المقابل. وفي حالة النفط، فإن أسعار خام برنت وخام غرب تكساس المتوسط كانت تشهد تراجعًا بشكل يومي باستثناء ما حدث في مناسبتين أو ثلاث مناسبات منذ انتهاء الزخم الأخير في الفترة من 9 إلى 10 أكتوبر. ومنذ ذلك الحين، تراجع خام برنت بنحو 13 في المائة في حين هبط خام غرب تكساس المتوسط بنحو 15%. وعقب ذلك التهاوي المفزع، يرجح أن يسعى بعض البائعين الحاليين لحجز الأرباح عند هذه النقطة. وقد يفكر المضاربون على الارتفاع في أن الأسعار بلغت حدها الأقصى - وهو ما تشير إليه على سبيل المثال مؤشرات قوة الدفع العشوائية البطيئة - وقد يتدخلون عند هذه المرحلة. وهناك مجموعة من المضاربين على الارتفاع يعتقدون أن أسعار النفط قد بلغت حدها الأدنى هذا العام وأن هذا التعافي الأخير يمثل فرصة مثالية للدخول في مراكز طويلة بعد تفويت التعافي الأولي في نهاية أغسطس. بيد أن تحديد ما إذا كنا قد وصلنا بالفعل إلى الحد الأدنى يظل موضوعًا محل جدال وغير مؤكد في هذه المرحلة، لكن في ضوء جميع الأسباب سالفة الذكر، فإن احتمال أن نرى تعافيًا قصير الأجل على الأقل أصبح مرتفعًا الآن.

غير أنه في حال تراجع أسعار النفط بشكل حاد إلى ما دون مستويات الدعم سالفة الذكر، يمكن أن يتبع ذلك خسائر إضافية في الأيام المقبلة رغم أن مستوى الدعم المحتمل القادم لخام غرب تكساس المتوسط، عند 42.00 دولار، ليس بعيدًا الآن. إن السعر الذي يقل عن 42 دولار هو تصحيح بنسبة 78.6% عند 40.55 دولار أعقبه الانخفاض في أغسطس إلى 37.75. وبالنسبة لخام برنت فإن مستوى الدعم القادم يناهز 45.00/20 دولار، أعقبه انخفاض أغسطس عند 42.20 دولار.

لكن حتى يعود التحيز قصير الأجل إلى الارتفاع، فسوف يلزم أن تتجاوز عقود النفط للخامين إلى ما دون مستويات المقاومة الرئيسية، بداية من 44.00 دولار لخام غرب تكساس المتوسط و48.65 لخام برنت. وحتى نشهد ذلك، فإن أي تعافي محتمل هنا ينبغي النظر إليه بشيء من الحذر. 

fawad-razaqzada-wti-2015-10-27 fawad-razaqzada-brent-2015-10-27

من وقتٍ لآخر، قد يحتوي الموقع الإلكتروني لشركة GAIN Capital UK Limited ("نحن"، "الخاص بنا") على وصلات لمواقع و / أو موارد أخرى مقدمة من قبل أطراف ثالثة. يتم توفير هذه الروابط و / أو الموارد لمعلوماتك فقط وليس لدينا أي تحكم بمحتويات تلك المواد، ولا نقوم بتأييد مضمونها بأي حال من الأحوال. أي تحليل أو رأي أو تعليق أو مواد بحثية على موقعنا هي لأغراض إعلامية وتعليمية فقط ولا تهدف في أي ظرف من الظروف إلى أن تكون عرضاً أو توصيةً أو دعوةً للشراء أو البيع. يجب أن تسعى دائماً لأخذ استشارةٍ مستقلة تلائم احتياجاتك عند المضاربة في أي من الأسواق ذات الصلة وقدرتك على تحمل المخاطر المرتبطة بها، إذا كنت غير متأكداً على الاطلاق. ليس هناك أي صفة تمثيلية أو ضمانات، صريحة أو ضمنية، بأنَّ المواد على موقعنا كاملة أو دقيقة. وليس لدينا أي التزام لتحديث أي مواد من هذا القبيل.

على هذا النحو، نحن (و / أو الشركات المرتبطة بنا) لن نكون مسؤوليين أو عرضةً للمحاسبة عن أي خسارة أو ضرر يلحق بك أو أي طرف ثالث ناشئة، أو في اتصال مع، ناجم عن أي استخدام للمعلومات على موقعنا الإلكتروني (عدا فيما يتعلق بأي واجب أو مسؤولية غير قادرين على تحديدها أو استبعادها بموجب القانون أو بموجب التعليمات التنظيمية المعمول بها) وبهذا نتنازل بصراحة عن أي مسؤولية من هذا القبيل.

هل لديك حساب تداول؟

افتح حساب تداول معنا وابدأ تداول الفوركس خلال دقائق معدودة.

افتح حساب الآن

لست جاهزاً لحساب حقيقي؟

لماذا لا تفتح حساب تجريبي وتتدرب على التداول بدون أي مخاطرة ومجاناً؟

قم بتسجيل الدخول وابدأ التداول

الاتصال بنا