يستخدم هذا الموقع الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط المعروفة باسم "الكوكيز" لنقدم لك أداء متكامل ولتكون تجربة المستخدم على أفضل وجه ممكن. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على سياسة "الكوكيز" لدينا. لمعرفة المزيد. Close

ارتداد حركة أسعار النفط الخام: تراجع آخر قصير المدى أم الأمر مختلف هذه المرة؟

بقلم فؤاد رزق زاد

تعرضت عقود النقط الخام العاجلة لضغوط يوم الثلاثاء في ظل ارتداد خامي برنت وغرب تكساس الخفيف عن اتجاههما القوي وصولا إلى سعري 47 و43.60 دولار للبرميل؛ على الترتيب. ومع اقتراب الإعلان عن تقارير المخزون الأمريكي خلال الأسبوع الجاري، وبعد موجة بيع استمرت لمدة 4 - 5 أيام، فإن استقرار النفط القوي عند هذين المستويين لن يكون باعثًا على الدهشة؛ وإنْ كان من المبكر للغاية حاليًا الجزم بإفضاء الارتداد إلى صعود أم لا، ذلك بأن كل الارتدادات المماثلة خلال الآونة الأخيرة تبخر أثرها سريعًا. والحق أن العاطفة السائدة في سوق النفط الخام لا تزال ضعيفة، وعلى ذلك شواهد منها - مثلا - إشارة الوكالة الدولية للطاقة (IEA) في تقريرها السنوي المقروء عن النظرة المستقبلية الصادر يوم الثلاثاء الماضي إلى أن سعر النفط الخام لن يعود إلى 80 دولارًا للبرميل قبل العام 2020. لكن على غرار الكثير من التكهنات، تتوقع الوكالة أن تهبط صادرات النفط من خارج دول الأوبك هبوطًا حادًا خلال العام المقبل مع استمرار شركات النفط في إلغاء أو تأجيل مشاريع التنقيب وغيرها من المشاريع. ومن ثم، جاء التقرير المذكور متفاوتًا، وهو ما يسهم في التعليل لارتداد أسعار النفط ظهيرة الثلاثاء.

كما تمكن المتداولون الحذرون من حجز أرباح لهم قبيل صدور بيانات المخزون الأمريكي من النفط الخام؛ وهو التقرير المرتقب صدوره لاحقًا يوم الثلاثاء عن المعهد الأمريكي للبترول (API). أما بيانات المعروض النفطي الرسمية من إدارة معلومات الطاقة (EIA) فلن تصدر إلا الخميس نظرًا لأجازة "يوم المحاربين القدامى" يوم الأربعاء. لكننا نترقب صدور بيانات مهمة من الصين يوم الأربعاء: ألا وهي بيانات الإنتاج الصناعي؛ إذا من المتوقع أن تحقق صعودًا إلى 5.8% في أكتوبر على أساس سنوي، مقارنة بنسبة 5.7% في سبتمبر. وإذا انحرفت البيانات الفعلية كثيرًا عن التوقعات، فقد تتجه أسعار النفط اتجاهًا حادًا صوب معدلات مذهلة.

وأما من منظور فني، فإن ارتداد النفط الخام له ما يبرره؛ ذلك بأنه لم يكن مجرد ردة فعل على مستويات الإفراط البيعي قصير الأمد بعد انخفاض لمدة 4 - 5 أيام فحسب، بل إن العقود نفسها بلغت مستويات الدعم الأساسي لكل أنواع الخام أيضًا. فمثلا، لطالما وجد خام برنت دعمًا مناسبًا قرابة مستوى 47 دولار خلال الأشهر القليلة الماضية، وبذلك لم يكن أداؤه يوم الثلاثاء مختلفًا. كما أن هناك اتجاه قوي قصير الأمد يمر بمستوى 47 دولارًا للبرميل، وهو ما حقق دعمًا إضافيًا. أما خام غرب تكساس الخفيف فقد تراوح الاتجاه والدعم المناظران حول 43.60 دولارًا للبرميل؛ وهو قريب مما بلغه يوم الثلاثاء.

وبالرغم من أن كلا نوعي عقود النفط قد ترتد بقوة عن هذين المستويين، فإن الاتجاهات الهابطة طويلة الأمد ما تزال قائمة. ومن ثم، ينبغي للمرء التعامل مع الارتداد الأخير بحذر وتؤدة. ولحين انتهاء الاتجاهات القوية طويلة الأمد، فإن النظرة المستقبلية الفنية ستظل غير مبشرة. وحتى إذا انفلتت الاتجاهات الضعيفة عن وضعها الحالي، فمن غير المرجح أن نشهد مستويات مرتفعة كثيرًا من الأسعار في القريب العاجل، فارتفاع الأسعار الملموس يواكبه زيادة إنتاجية من جانب منتجي الخام الصخري. لذلك، ومن منظور تلك المستويات، سيسعى المضاربون على الارتفاع لبذل أداء قوي لرفع الأسعار بنحو 10 دولارات خلال الأسابيع المقبلة. تجدر الإشارة أيضًا إلى أن زوال مستويات الدعم آنفة الذكر قد يدفع باتجاه مواصلة البيع خلال المستقبل المنظور.

fawad-razaqzada-wti-2015-11-10 fawad-razaqzada-brent-2015-11-10

من وقتٍ لآخر، قد يحتوي الموقع الإلكتروني لشركة GAIN Capital UK Limited ("نحن"، "الخاص بنا") على وصلات لمواقع و / أو موارد أخرى مقدمة من قبل أطراف ثالثة. يتم توفير هذه الروابط و / أو الموارد لمعلوماتك فقط وليس لدينا أي تحكم بمحتويات تلك المواد، ولا نقوم بتأييد مضمونها بأي حال من الأحوال. أي تحليل أو رأي أو تعليق أو مواد بحثية على موقعنا هي لأغراض إعلامية وتعليمية فقط ولا تهدف في أي ظرف من الظروف إلى أن تكون عرضاً أو توصيةً أو دعوةً للشراء أو البيع. يجب أن تسعى دائماً لأخذ استشارةٍ مستقلة تلائم احتياجاتك عند المضاربة في أي من الأسواق ذات الصلة وقدرتك على تحمل المخاطر المرتبطة بها، إذا كنت غير متأكداً على الاطلاق. ليس هناك أي صفة تمثيلية أو ضمانات، صريحة أو ضمنية، بأنَّ المواد على موقعنا كاملة أو دقيقة. وليس لدينا أي التزام لتحديث أي مواد من هذا القبيل.

على هذا النحو، نحن (و / أو الشركات المرتبطة بنا) لن نكون مسؤوليين أو عرضةً للمحاسبة عن أي خسارة أو ضرر يلحق بك أو أي طرف ثالث ناشئة، أو في اتصال مع، ناجم عن أي استخدام للمعلومات على موقعنا الإلكتروني (عدا فيما يتعلق بأي واجب أو مسؤولية غير قادرين على تحديدها أو استبعادها بموجب القانون أو بموجب التعليمات التنظيمية المعمول بها) وبهذا نتنازل بصراحة عن أي مسؤولية من هذا القبيل.

هل لديك حساب تداول؟

افتح حساب تداول معنا وابدأ تداول الفوركس خلال دقائق معدودة.

افتح حساب الآن

لست جاهزاً لحساب حقيقي؟

لماذا لا تفتح حساب تجريبي وتتدرب على التداول بدون أي مخاطرة ومجاناً؟

قم بتسجيل الدخول وابدأ التداول

الاتصال بنا