النفط الخام يواصل تعافيه؛ مع ترقب صدور التقارير حول مخزون النفط الأمريكي

بقلم فؤاد رزق زاد

على الرغم من ارتفاع أسعار النفط اليوم الثلاثاء (عند كتابة هذا التقرير ) إلا أنها لا تزال عالقة بين المطرقة والسندان. فمن جانب، تشير الانخفاضات القوية في أعداد الحفارات الأمريكية والتوقعات بقرب إبرام اتفاق بين روسيا ومنظمة أوبك بخصوص تجميد إنتاج النفط إلى أن السوق سوف يواجه ضغوطًا أكبر في المعروض، ومن الجانب الآخر ، يواصل مخزون النفط الأمريكي الصعود إلى مستويات قياسية جديدة، وهو مؤشر غير جيد على ما يبدو. ونتيجة لذلك، يقبل بعض التجار على شراء النفط بأسعار منخفضة في حين يحاول البعض الآخر البيع بأسعار مرتفعة للاستفادة من ظروف السوق المنحصرة ضمن نطاقات سعرية محددة. ومع ذلك، فقد تلاشت بعض السمات الهبوطية لسوق النفط بينما بدا الاتجاه الصعودي هو المسيطر في الآونة الأخيرة. وهذا يشير إلى أن هناك احتمال أكبر لارتفاع أسعار النفط الخام قريبًا مغايرة لتلك الأسعار المنخفضة.

ووفقًا لمسح أجرته وكالة رويترز (Reuters)، فقد تراجع إنتاج أوبك (OPEC) من النفط من أعلى مستوى تم تسجيله في يناير ليصل إلى 32.37 مليون برميل يوميًا في فبراير وهو لايزال معدلاً عاليًا. وإذا ما اتفقت منظمة أوبك وروسيا على "تجميد" إنتاج النفط ليقف عند مستويات شهر يناير، فإن معدل الإنتاج المتفق عليه قد يرتفع مرة أخرى بغرابة ليصل إلى أعلى من مستوى إنتاج شهر فبراير. وفي الواقع، ربما يتجاوز ذلك بسبب احتمالية رفع إيران من معدل إنتاجها بشكلٍ أكبر نظرًا لرفع العقوبات الاقتصادية المتعلقة ببرنامجها النووي. وهذا من شأنه ضمان وفرة المعروض لفترةٍ أطول. ولكن من المرجح أن تنخفض إمدادات النفط بشكل ملحوظ في الولايات المتحدة، بما يتسق مع التراجعات الحادة والمتسقة في أعداد الحفارات. وفي الوقت الحالي، لا يزال مخزون النفط عند مستويات قياسية بالرغم من ذلك. هذا وسوف ينشر معهد البترول الأمريكي - وهو عبارة عن مجموعة صناعية - الليلية تقرير بيانات المخزون يليه في الغد تقرير حول المخزون الرسمي من وزارة الطاقة الأميركية. سوف نحتاج إلى البدء في رؤية بعض الانخفاضات الحادة حتى نرى بعدها تعافيًا جادًا.

ولكن من وجهة نظر تقنية، بدت الأمور أكثر تفاؤلاً بالنسبة للنفط. فقد وصل خام برنت إلى ما يفوق مستوى المقاومة الرئيسي عند 36.00 دولارًا، والذي تحول إلى دعم عند خضوعه اليوم للاختبار. وهذه حركة تصاعدية للسعر. وفي الواقع، بدا أن خام برنت يأخذ منحنى صعودي منذ ارتفاعه فوق حاجز الثلاثين دولارًا في شهر يناير. ولكن في حين أن التوقعات قصيرة الأمد تشير إلى الارتفاع، إلا أن التوقعات طويلة الأمد لا تزال تنذر بالهبوط. وبعد كل هذا، يظل خام برنت في قناته الهبوطية الثابتة. علاوة على ذلك، فإن المتوسط المتحرك على مدار 200 يومًا لا يزال ينذر بالهبوط ولا يزال السعر دونه. لذلك فإنه من الممكن أن يرتفع السعر بشكلٍ طفيف ليصل إلى 39.00/10 دولارًا - وهي النقطة D في نمط AB=CD واتجاه المقاومة في القناة الهبوطية - قبل أن يشهد المزيد من التراجع. بالرغم من ذلك، فإن أي تخطي حاسم خارج هذه القناة سوف يؤدي إلى ارتفاع ملحوظ. ومن نافلة القول أن نشير إلى أن انخفاض مستوى الدعم عند 36.00 دولارًا من شأنه أن يبطل النظرة الصعودية على المدى القصير.

كانت عقود خام غرب تكساس الوسيط تختبر مستوى مقاومة رئيسية عند 34.50 دولارًا وذلك أثناء كتابة هذه السطور. وبالنظر إلى أن خام برنت قد تجاوز مستواه المقابل (عند 36 دولارًا)، فمن الممكن لخام غرب تكساس الوسيط أن يسير على نهجه، مما سيؤدي إلى ارتفاع محتمل تجاه خط الاتجاه الهابط عند نحو 36.50 دولارًا، وربما يتجاوزه. ولو تخطى خام غرب تكساس الوسيط هذا المستوى، فقد يستهدف المضاربون على الارتفاع حاجز الـ 40 دولارًا ليكون هدفهم القادم، وهذا لا يمثل فقط المستوى النفسي ولكنه يتوافق مع مؤشر فيبوناتشي التصحيحي عند 38.2% مقابل الهبوط بدءًا من مايو 2015 ولكن على غرار خام برنت، فإن التوقعات التقنية طويلة الأمد لخام غرب تكساس الوسيط لا تزال هبوطية. ولهذا السبب، ينبغي أن يتحلى المضاربون على الارتفاع بالفطنة بينما ينبغي للمضاربين على الانخفاض تحين الفرصة المناسبة (حيث تحولت التوقعات قصيرة الأمد إلى نظرة تصاعدية).

fawad-razaqzada-wti-2016-03-01 fawad-razaqzada-brent-2016-03-01

من وقتٍ لآخر، قد يحتوي الموقع الإلكتروني لشركة GAIN Capital UK Limited ("نحن"، "الخاص بنا") على وصلات لمواقع و / أو موارد أخرى مقدمة من قبل أطراف ثالثة. يتم توفير هذه الروابط و / أو الموارد لمعلوماتك فقط وليس لدينا أي تحكم بمحتويات تلك المواد، ولا نقوم بتأييد مضمونها بأي حال من الأحوال. أي تحليل أو رأي أو تعليق أو مواد بحثية على موقعنا هي لأغراض إعلامية وتعليمية فقط ولا تهدف في أي ظرف من الظروف إلى أن تكون عرضاً أو توصيةً أو دعوةً للشراء أو البيع. يجب أن تسعى دائماً لأخذ استشارةٍ مستقلة تلائم احتياجاتك عند المضاربة في أي من الأسواق ذات الصلة وقدرتك على تحمل المخاطر المرتبطة بها، إذا كنت غير متأكداً على الاطلاق. ليس هناك أي صفة تمثيلية أو ضمانات، صريحة أو ضمنية، بأنَّ المواد على موقعنا كاملة أو دقيقة. وليس لدينا أي التزام لتحديث أي مواد من هذا القبيل.

على هذا النحو، نحن (و / أو الشركات المرتبطة بنا) لن نكون مسؤوليين أو عرضةً للمحاسبة عن أي خسارة أو ضرر يلحق بك أو أي طرف ثالث ناشئة، أو في اتصال مع، ناجم عن أي استخدام للمعلومات على موقعنا الإلكتروني (عدا فيما يتعلق بأي واجب أو مسؤولية غير قادرين على تحديدها أو استبعادها بموجب القانون أو بموجب التعليمات التنظيمية المعمول بها) وبهذا نتنازل بصراحة عن أي مسؤولية من هذا القبيل.

هل لديك حساب تداول؟

افتح حساب تداول معنا وابدأ تداول الفوركس خلال دقائق معدودة.

افتح حساب الآن

لست جاهزاً لحساب حقيقي؟

لماذا لا تفتح حساب تجريبي وتتدرب على التداول بدون أي مخاطرة ومجاناً؟

قم بتسجيل الدخول وابدأ التداول

الاتصال بنا