يستخدم هذا الموقع الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط المعروفة باسم "الكوكيز" لنقدم لك أداء متكامل ولتكون تجربة المستخدم على أفضل وجه ممكن. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على سياسة "الكوكيز" لدينا. لمعرفة المزيد. Close

تراجع النفط الخام قد يكون قصير الأجل

بقلم فؤاد رزق زاد

قد يكون هذا الشهر مروعاً للمستثمرين في أسواق الأسهم وهناك براهين تثبت ذلك حتى الآن في ضوء نتائج بعض أرباح الشركات المخيبة للآمال بكل ما تحمله الكلمة من معنى، ولكن الأمر لا يقتصر على ذلك، فقد شهد النفط الخام بداية مخيفة بنفس القدر أيضاً. وتراجعت عقود النفط بشكل حاد في اليومين الأول والثاني من مايو لنجد أسعار عقود خام غرب تكساس الوسيط تعود إلى مستوى 44 دولار اً للبرميل بينما سجلت أسعار عقود خام برنت 45 دولاراً للبرميل. وفي الواقع، ما كان ينبغي أن يشكل البيع مفاجأة كبيرة لأي شخص، فالمراكز طويلة الأجل الصافية كانت قد ارتفعت إلى مستويات قياسية في الأسابيع الأخيرة. ومن المرجح أن هذه المراكز قد انخفضت وسط عمليات جني الأرباح وذلك مع اقتراب أسعار النفط من النطاق الأدنى من المستويات، ويعتقد الكثيرون أن ذلك سوف يبطئ الانخفاض في إنتاج النفط الأمريكي، لتتراوح أسعار النفط ما بين 50 إلى 70 دولار للبرميل. هذا وقد استوعبت أسعار النفط الكثير من الأخبار السلبية في الآونة الأخيرة وتجاهلت بشكل تام حقيقة أن الأسواق لا تزال تتمتع بفائض من مخزون النفط الأمريكي الذي سجل مستويات مرتفعة قياسية. لذلك، فإن الضغوط من أجل تخفيض الإنتاج كانت تتراكم على أي حال. ومع مواصلة إيران زيادة إنتاجها من النفط بعد رفع العقوبات عنها في يناير الماضي؛ تعمل المملكة العربية السعودية، من واقع رغبتها في عدم خسارة حصتها من السوق لصالح إيران، على مواصلة الإنتاج عند مستويات قريبة من المستويات القياسية وبالمثل فقد وصل معدل الإنتاج في العراق إلى رقم قياسي لم يشهده منذ ثلاثين عاماً.

سوف ينصب جل التركيز هذا الأسبوع على الدولار الأمريكي نظرًا للعدد الهائل من التقارير المقرر نشرها خلال الأيام القادمة. وبالإضافة إلى ذلك، ينبغي أن توفر البيانات الأسبوعية بشأن إمدادات النفط بعض الدلالات بشأن توجه أسعار النفط. وهكذا، يمكن أن تتغير الأمور بسرعة عالية مع الانتقال إلى النصف الثاني من الأسبوع.

في غضون ذلك، ومن منظور فني، نجد أن موجة البيع النفطية لا تكاد يمثل مفاجأة، فقد وصل سعر خام برنت بعد كل شيء إلى قمة مستوى الصعود ليتراوح عند معدل 48.50 دولار خلال الأسبوع الماضي تزامناً مع وصول مع وصول مؤشر القوة النسبية RSI إلى أعلى مستوياته في "فرط الشراء" ليتعدى حاجز 70 نقطة. وقد بدأ مؤشر القوة النسبية الآن في التراجع عن مستويات الشراء المفرط تلك، مما قد يشير إلى وجود احتمالات متزايدة بأن نشهد ارتفاعاً آخر في أسعار النفط قريباً. وفي الواقع لا يزال الاتجاه الأساسي للنفط صعودياً على الرغم من حالة الركود التي شهدها في بداية هذا الأسبوع. وحتى الآن، لم يحدث اختراق لاتجاه المستويات القياسية صعوداً وهبوطاً ولا يزال السعر يرتفع ضمن قناة صاعدة. علاوة على ذلك، تكمن جميع المتوسطات المتحركة الأساسية دون السعر، مع اتجاه المتوسط المتحرك البسيط على مدار 50 يوماً والمتوسط المتحرك الأسي على مدار 21 يوماً نحو الصعود. لذا، يمكن أن يكون ذلك مجرد توقف مؤقت في الاتجاه الصعودي وليس بداية هبوط كبير.

في حين لا يزال الاتجاه الصعودي على المدى المتوسط على حاله، إلا أن أسعار نفط خام برنت ربما تهبط مرة أخرى على المدى القصير قبل أن تعاود الارتفاع. وفي الواقع، تم تجاوز مستوى الدعم قصير الأجل عند 46.75 دولاراً تقريباً، ولا توجد نقاط مرجعية عديدة سابقة لمراقبتها قبل معدل 44.50 دولار. تدور مناطق الدعم الأكثر أهمية حول (1) معدل ما بين 42.50 إلى 60 دولاراً حيث تتعادل مناطق الدعم والمقاومة مع المتوسط المتحرك على مدار 200 يوم يليها (2) المستوى الذي يتراوح بين 41.00 إلى 50 دولار، وهو المستوى الذي يتوافق مع اتجاه الدعم للقناة الصاعدة. هناك انخفاض محتمل دون المستوى السابق يشير إلى نهاية الاتجاه الصعودي الحالي.

لذلك، هناك احتمال لمزيد من الضعف على المدى القصير فيما لا يزال الاتجاه صعودياً بشكل عام.

fawad-razaqzada-brent-2016-05-05

من وقتٍ لآخر، قد يحتوي الموقع الإلكتروني لشركة GAIN Capital UK Limited ("نحن"، "الخاص بنا") على وصلات لمواقع و / أو موارد أخرى مقدمة من قبل أطراف ثالثة. يتم توفير هذه الروابط و / أو الموارد لمعلوماتك فقط وليس لدينا أي تحكم بمحتويات تلك المواد، ولا نقوم بتأييد مضمونها بأي حال من الأحوال. أي تحليل أو رأي أو تعليق أو مواد بحثية على موقعنا هي لأغراض إعلامية وتعليمية فقط ولا تهدف في أي ظرف من الظروف إلى أن تكون عرضاً أو توصيةً أو دعوةً للشراء أو البيع. يجب أن تسعى دائماً لأخذ استشارةٍ مستقلة تلائم احتياجاتك عند المضاربة في أي من الأسواق ذات الصلة وقدرتك على تحمل المخاطر المرتبطة بها، إذا كنت غير متأكداً على الاطلاق. ليس هناك أي صفة تمثيلية أو ضمانات، صريحة أو ضمنية، بأنَّ المواد على موقعنا كاملة أو دقيقة. وليس لدينا أي التزام لتحديث أي مواد من هذا القبيل.

على هذا النحو، نحن (و / أو الشركات المرتبطة بنا) لن نكون مسؤوليين أو عرضةً للمحاسبة عن أي خسارة أو ضرر يلحق بك أو أي طرف ثالث ناشئة، أو في اتصال مع، ناجم عن أي استخدام للمعلومات على موقعنا الإلكتروني (عدا فيما يتعلق بأي واجب أو مسؤولية غير قادرين على تحديدها أو استبعادها بموجب القانون أو بموجب التعليمات التنظيمية المعمول بها) وبهذا نتنازل بصراحة عن أي مسؤولية من هذا القبيل.

هل لديك حساب تداول؟

افتح حساب تداول معنا وابدأ تداول الفوركس خلال دقائق معدودة.

افتح حساب الآن

لست جاهزاً لحساب حقيقي؟

لماذا لا تفتح حساب تجريبي وتتدرب على التداول بدون أي مخاطرة ومجاناً؟

قم بتسجيل الدخول وابدأ التداول

الاتصال بنا