يستخدم هذا الموقع الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط المعروفة باسم "الكوكيز" لنقدم لك أداء متكامل ولتكون تجربة المستخدم على أفضل وجه ممكن. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على سياسة "الكوكيز" لدينا. لمعرفة المزيد. Close

تراجع أسعار النفط الخام بعد خفض التجار واردات النفط الصينية

بقلم فؤاد رزق زاد

لقد أتت الأحداث الأكثر تأثيرًا في السوق هذا الأسبوع جميعها من الصين. وكانت البداية مع الإحصائيات التجارية المخيبة للآمال التي صدرت خلال نهاية الأسبوع وأظهرت تراجعًا للصادرات بنحو 8.3% في يوليو مقارنة بالعام الماضي. لم تكن الواردات الصينية كبيرة هي الأخرى على الرغم من أن الشحنات الداخلية الواردة من النفط الخام في شهر يوليو قد سجلت ارتفاعًا على أساس شهري الأمر الذي ساهم في زيادة أسعار خام برنت وخام غرب تكساس الوسيط (WTI) يوم الإثنين. وعلى الرغم من ذلك، فثمة مخاوف متعلقة بالاقتصاد الصيني لا تزال محط الأنظار وهي مستمرة في أن تلقي بثقلها على السلع الأساسية التي تؤثر في كافة الفئات. وقد عززت حركة الصين المفاجئة يوم الثلاثاء التي استهدفت خفض السعر المرجعي لليوان بنسبة 1.9% من وجهة النظر هذه. ووفقًا للتصريحات الصادرة عن بنك الصين الشعبي (PBOC)، فقد كان هذا الإجراء بمثابة عملية ضبط غير متكررة حيث كان السعر الفعلي لليوان أقوى من السعر الفعلي للعملات الأخرى. ومع ذلك، فإن عملية تخفيض قيمة العملة قد أسفرت عن استجابة "منخفضة المخاطر" من قِبل التجار الذين رأوا أن المخزونات والسلع الأساسية تنخفض انخفاضًا حادًا نتيجة انخفاض اليوان والدولار الأسترالي، وهما من الأصول المتأثرة بالتغييرات أو التغييرات المتوقعة في مستوى الطلب الصيني. ومن الواضح أن السوق قد تلقت هذه الحركة على أنها علامة تشير إلى أن قوة الاقتصاد الصيني قد تكون أسوأ حتى مما تشير إليه البيانات الرسمية. وبالتالي فإن البيانات الصناعية الصادرة يوم الأربعاء عن ثاني أكبر اقتصاد على مستوى العالم من المحتمل أن تجذب الانتباه أكثر من المعتاد.

وفي غضون هذه الأثناء، فإن الشيء الوحيد الذي لم يشهد تغيرًا كبيرًا كان هو جانب العرض. وبالفعل فقد ارتفعت مستويات الفائض. وفي الواقع، رفعت منظمة أوبك (OPEC) إنتاجها بمعدل 100700 برميل يوميًا ليصل إلى 31.5 مليون برميل يوميًا خلال الشهر الأخير، وهو المعدل الأعلى خلال أكثر من ثلاث سنوات فضلاً عن كونه أعلى بكثير من المعدل المطلوب البالغ 29.2 مليون برميل لعام 2015. ووفقًا للتقارير الصادرة عن المنظمة، فقد ازداد الإنتاج من العراق وأنغولا والمملكة العربية السعودية وإيران في الوقت الذي انخفض فيه إنتاج ليبيا.

إن ارتفاع أسعار النفط الخام يوم الإثنين يبدو على نحو متزايد كما لو كان مجرد ارتداد لتغطية قصيرة بدلاً من انعكاس للاتجاه، وعلى الرغم من ذلك فربما تتغير بعض الأشياء إذ أننا لا نزال في منتصف الأسبوع. وقد حاول اتفاق خام برنت في لندن تجاوز نقطة المقاومة القوية عند مستوى 51.00 دولار يوم الثلاثاء، جاء هذا بعد الارتفاع الحاد يوم الاثنين الذي أسفر عن إنشاء فحص للابتلاع الشرائي بالمخطط اليومي، عبارة عن نموذج يشير أحيانًا إلى وجود تغير في الاتجاه. ويميز المستوى 51.00 دولارًا منطقة فنية رئيسية بوصفها لم تكن مسبقًا نقطة المقاومة فحسب بل إنها ترتبط بالاتجاه الصعودي للقناة الهابطة أيضًا. ولا يمكن إلغاء الاتجاه الهبوطي على المدى القريب إلا من خلال توقف إقفال يزيد عن 51.00 دولارًا. وفي حالة حدوث ذلك، فيمكن أن يرتفع خام برنت بسهولة ليصل إلى 52.50 أو حتى 55.00 دولارًا قبل اتخاذ القرار بشأن الحركة التالية. وعلى الرغم من ذلك، فإن النتيجة الأكثر احتمالاً هي أن يحافظ البائعون على هذا المستوى، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى مزيد من التراجع في الأيام القادمة. وبالفعل، فإن توقف الإقفال أقل من مستوى الانخفاض المسجل يوم الاثنين البالغ 48.20 دولارًا قد يمهد الطريق نحو اتجاه أكثر انخفاضًا للقناة الهابطة إضافة إلى انخفاض هذا العام عند 45.15 دولارًا.

fawad-razaqzada-brent-2015-08-11

من وقتٍ لآخر، قد يحتوي الموقع الإلكتروني لشركة GAIN Capital UK Limited ("نحن"، "الخاص بنا") على وصلات لمواقع و / أو موارد أخرى مقدمة من قبل أطراف ثالثة. يتم توفير هذه الروابط و / أو الموارد لمعلوماتك فقط وليس لدينا أي تحكم بمحتويات تلك المواد، ولا نقوم بتأييد مضمونها بأي حال من الأحوال. أي تحليل أو رأي أو تعليق أو مواد بحثية على موقعنا هي لأغراض إعلامية وتعليمية فقط ولا تهدف في أي ظرف من الظروف إلى أن تكون عرضاً أو توصيةً أو دعوةً للشراء أو البيع. يجب أن تسعى دائماً لأخذ استشارةٍ مستقلة تلائم احتياجاتك عند المضاربة في أي من الأسواق ذات الصلة وقدرتك على تحمل المخاطر المرتبطة بها، إذا كنت غير متأكداً على الاطلاق. ليس هناك أي صفة تمثيلية أو ضمانات، صريحة أو ضمنية، بأنَّ المواد على موقعنا كاملة أو دقيقة. وليس لدينا أي التزام لتحديث أي مواد من هذا القبيل.

على هذا النحو، نحن (و / أو الشركات المرتبطة بنا) لن نكون مسؤوليين أو عرضةً للمحاسبة عن أي خسارة أو ضرر يلحق بك أو أي طرف ثالث ناشئة، أو في اتصال مع، ناجم عن أي استخدام للمعلومات على موقعنا الإلكتروني (عدا فيما يتعلق بأي واجب أو مسؤولية غير قادرين على تحديدها أو استبعادها بموجب القانون أو بموجب التعليمات التنظيمية المعمول بها) وبهذا نتنازل بصراحة عن أي مسؤولية من هذا القبيل.

هل لديك حساب تداول؟

افتح حساب تداول معنا وابدأ تداول الفوركس خلال دقائق معدودة.

افتح حساب الآن

لست جاهزاً لحساب حقيقي؟

لماذا لا تفتح حساب تجريبي وتتدرب على التداول بدون أي مخاطرة ومجاناً؟

قم بتسجيل الدخول وابدأ التداول

الاتصال بنا