يستخدم هذا الموقع الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنقدم لك أداء متكامل وتجربة على أفضل وجه ممكن. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على سياسة "الكوكيز" لدينا. لمعرفة المزيد. Close

صعود غير مسبوق لأسعار النفط الخام في 2016

بقلم فؤاد رزق زاد

زاد صعود أسعار خامي برنت وغرب تكساس الخفيف لتحقق مستويات غير مسبوقة في 2016 خلال اليوم الأول من أسبوع التداول الجديد، إذ ناهز صعودها نسبة 3 بالمائة لكل من الخامين، ثم زادت تلك النسبة يوم الثلاثاء. وحتى لحظة كتابة التقرير الماثل، اتجهت أسعار النفط إلى الهدوء بعد ارتفاعات حادة، ولعل ذلك بسبب السعي لجني الأرباح.

واستنادًا لمؤسسة "غولدمان ساكس"، فإن سوق النفط قد خرج من وضعية "التشبع المشارف على التخزين إلى النقص في وقت مبكر للغاية" مقارنة بالتوقعات السابقة. وعلى شاكلة الكثير من المحللين الآخرين في عالم النفط، تعزو "غولدمان ساكس" تعافي أسعار النفط إلى الطلب القوي من الصين، وتراجع الإنتاج في الولايات المتحدة حيث تزايدت معدلات الإفلاس في صناعة النفط. علاوة على ذلك، فإن ضعف الإمدادات بصفة مؤقتة في أماكن مثل كندا وليبيا ونيجيريا وفنزويلا قد أسهم في معادلة مستويات الإنتاج المتعاظمة في دول أخرى مثل إيران والعراق.

يضاف لما سبق أن التراجع الكبير والمفاجئ بمقدار 3.4 مليون برميل في مخزونات النفط الخام الأمريكي خلال الأسبوع الماضي قد عزز الآمال حيال بداية محتملة لفترة من التراجع الحاد في المخزون في ظل اتجاه موسم القيادة بالولايات المتحدة إلى التزايد. ومن المقرر إصدار بيانات جديدة عن مخزونات الخام الأمريكي ليل الثلاثاء، وذلك عن المعهد الأمريكي للبترول، يليها صدور إحصاءات رسمية من إدارة معلومات الطاقة (EIA) يوم الأربعاء. وإذا قلت المخزونات المذكورة مجددًا، وهو أمر وارد بسبب حرائق الغابات في كندا، فقد توسع أسعار النفط من مكاسبها.

إلا أنه من المهم التنبّه إلى أن نقص الإمدادات خلال الآونة الأخيرة يعزز أسعار خام النفط بصورة مؤقتة فحسب. وإذا حققت أسعار النفط تعافيًا حادًا، فستكون مربحة لمنتجي النفط الصخري القادرين على زيادة إنتاج الخام مجددًا. وهذا من شأنه تقليص مكاسب النفط. وأعتقد أن تراوح سعر البرميل بين 50 و70 دولار قد يشجع هؤلاء المنتجين على زيادة الإنتاج؛ ولسنا ببعيدين عن تلك الأسعار حاليًا.

نظرة مستقبلية فنية: خام غرب تكساس الخفيف

حتى الوقت الراهن، ما زال المخطط البياني اليومي لخام غرب تكساس الخفيف يشير إلى ارتفاع أسعار النفط: فعقود النفط الأمريكية محاطة بمسار قوي صاعد؛ وعلى شاكلتها يشير متوسطا حركة الأسعار البسيطة في 21 يومًا وفي 50 يومًا، علمًا بأن المتوسط الثاني تجاوز - خلال الآونة الأخيرة - نظيره في 200 يوم محققًا بذلك منحنى "ذهبيًا"، وواكب ذلك تحطم العديد من مستويات المقاومة بسهولة، فيما ظل مؤشر RSI ثابتًا بالقرب من 70، مؤكدًا بذلك الزخم القوي الصاعد.

وفي تطور آخر قوي خلال يوم الاثنين، تجاوز خام غرب تكساس منطقة المقاومة الأخيرة في حيز 45.80 إلى 46.75 دولار. وبالنظر إلى الأسباب الفنية آنفة الذكر، من الواضح أن المشترين المترقبين ينتظرون سنوح الفرصة حاليًا لأن الانكسار قد يشجع الاهتمام الشرائي المدفوع بالزخم المشار إليه. في تلك الأثناء، فإن الهم الأول للمضاربين على الصعود هو رؤية خام غرب تكساس الخفيف متجاوزًا الحيز الحالي المتراوح بين 45.80 و46.75 دولار. وهناك من المضاربين على الصعود من يفضل - بلا شك - اتجاه سعر النفط إلى اختبار النهاية العليا لهذا الحيز موضوع التجاوز قبل أن يحقق صعودًا آخر محتمل. وإذا حدث ذلك، فهذا من شأنه أن يزيد التأكيد على التجاوز، وقد يؤدي أيضًا إلى إيجاد فرص جديدة لمن فاتهم التجاوز من أجل ركوب الموجة في ظل مخاطرة منخفضة نسبيًا (مقارنة بالمخاطرة الكامنة في السعي وراء ارتفاعات قريبة من الحالية).

وبنظرة مستقبلية سنجد أنه توجد مستويات أساسية قليلة يمكن ترقبها قبيل منحنى المقاومة في المسار الصاعد. ويشمل ذلك ارتداد فيبوناتشي البالغ 61.8% مقارنة بأعلى سعر في مايو 2015، أي بقيمة 48.60/5 دولار؛ وكذلك المستوى النفسي البالغ 50 دولار؛ وأعلى سعر في أكتوبر 2015 البالغ 50.90 دولار. ولن يكون جني الأرباح قريبًا من تلك المستويات مفاجئًا بالنظر إلى مدى الصعود. وإذا حدث ذلك، فمن شأنه أن يتيح لمؤشر RSI التراجع مجددًا عن مستويات "الشراء المفرط" عند حاجز 70. في تلك الأثناء، ثمة انفلات هابط محتمل دون حيز 45.80 - 46.75 دولار آنف الذكر، وسيعتبر محصلة ضعيفة ستؤدي - لو تحققت - إلى تراجع صوب منحنى الدعم الكامن في المسار الصاعد، وذلك على أقل تقدير.

fawad-razaqzada-wti-2016-05-17

من وقتٍ لآخر، قد يحتوي الموقع الإلكتروني لشركة GAIN Capital UK Limited ("نحن"، "الخاص بنا") على وصلات لمواقع و / أو موارد أخرى مقدمة من قبل أطراف ثالثة. يتم توفير هذه الروابط و / أو الموارد لمعلوماتك فقط وليس لدينا أي تحكم بمحتويات تلك المواد، ولا نقوم بتأييد مضمونها بأي حال من الأحوال. أي تحليل أو رأي أو تعليق أو مواد بحثية على موقعنا هي لأغراض إعلامية وتعليمية فقط ولا تهدف في أي ظرف من الظروف إلى أن تكون عرضاً أو توصيةً أو دعوةً للشراء أو البيع. يجب أن تسعى دائماً لأخذ استشارةٍ مستقلة تلائم احتياجاتك عند المضاربة في أي من الأسواق ذات الصلة وقدرتك على تحمل المخاطر المرتبطة بها، إذا كنت غير متأكداً على الاطلاق. ليس هناك أي صفة تمثيلية أو ضمانات، صريحة أو ضمنية، بأنَّ المواد على موقعنا كاملة أو دقيقة. وليس لدينا أي التزام لتحديث أي مواد من هذا القبيل.

على هذا النحو، نحن (و / أو الشركات المرتبطة بنا) لن نكون مسؤوليين أو عرضةً للمحاسبة عن أي خسارة أو ضرر يلحق بك أو أي طرف ثالث ناشئة، أو في اتصال مع، ناجم عن أي استخدام للمعلومات على موقعنا الإلكتروني (عدا فيما يتعلق بأي واجب أو مسؤولية غير قادرين على تحديدها أو استبعادها بموجب القانون أو بموجب التعليمات التنظيمية المعمول بها) وبهذا نتنازل بصراحة عن أي مسؤولية من هذا القبيل.

هل لديك حساب تداول؟

افتح حساب تداول معنا وابدأ تداول الفوركس خلال دقائق معدودة.

افتح حساب الآن

لست جاهزاً لحساب حقيقي؟

لماذا لا تفتح حساب تجريبي وتتدرب على التداول بدون أي مخاطرة ومجاناً؟

قم بتسجيل الدخول وابدأ التداول

الاتصال بنا