يستخدم هذا الموقع الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط المعروفة باسم "الكوكيز" لنقدم لك أداء متكامل ولتكون تجربة المستخدم على أفضل وجه ممكن. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على سياسة "الكوكيز" لدينا. لمعرفة المزيد. Close

صلابة أسعار الخام تتجلى في عدم التراجع رغم الأخبار غير المواتية

بقلم فؤاد رزق زاد

حققت أسعار النفط ارتفاعًا ملحوظًا في تداولات الاثنين قبل أن تتجه صعودًا صوب مزيد من المكاسب يوم الثلاثاء أثناء كتابة هذا التقرير. وتخلل ذلك تداول برميل النفط بسعر 51 دولارًا في لندن، فيما بلغ السعر قرابة 50 دولارًا في العقود الأمريكية. وبذلك حققت عقود النفط مستويات أخرى جديدة من حيث الارتفاع خلال العام الجاري. قوبلت تصريحات جانيت يلين يوم الاثنين بشيء من "استبعاد المخاطر" في بادئ الأمر بالأسواق، وذلك في ظل التراجع الطفيف في مكاسب النفط والأسهم، وفوران الدولار الأمريكي. وخلاصة القول أن رئيسة الاحتياطي الفيدرالي أبقت على احتمال رفع سعر الفائدة صيفًا، لكن إقرارها بضعف بيانات الوظائف خلال مايو وتبعات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي على السياسة النقدية الأمريكية أدت إلى تخمينات باحتمال تأخير رفع سعر الفائدة تأخيرًا إضافيًا. غير أن تلك التحركات المبدئية خفتت سريعًا إثر ارتداد تداولات الأسهم الأمريكية وتخلي الدولار الأمريكي عن مكاسبه الأولية. وهو ما أسهم في استمرار الظروف الداعمة لأسعار النفط.

كذلك وجدت أسعار النفط دعمًا من العديد من المصادر خلال الآونة الأخيرة. من الواضح أنه لا يمكننا تجاهل التأثير المؤقت لانقطاع الإمدادات من أماكن مثل نيجيريا، فضلاً عن التأثير غير المباشر للضعف العام في أداء الدولار الأمريكي في السلع التي يهيمن الدولار على تعاملاتها. لكن تلك العوامل تنهض بدور ثانوي في التوقعات المتنامية حيال اشتداد واقع الإمدادات في سوق النفط خلال فترة آتية من هذا العام، وهو واقع يظل دافعًا رئيسًا وراء أسعار النفط الحالية. ورغم إعلان بيكر هيوز عن أكبر زيادة في عدد منصات النفط الأمريكية لهذا العام، ألا وهي تسع منصات، إلا أن هذا قد يعد طفرة أو حالة فريدة؛ لا مؤشرًا على بداية اتجاه جديد. والأهم مما سبق هو مدى المرونة التي تتمتع بها أسعار النفط الخام وما يتصل بذلك من أخبار تنم عن ضعف أسعار النفط، ومثال ذلك تقاعس منظمة أوبك عن اتخاذ أي إجراء الأسبوع الماضي. وأرى أن عدم تجاوب أسعار النفط مع الأخبار السيئة بالهبوط إنما يعني أن المسألة مسألة وقت قبل أن تصعد أسعار خام غرب تكساس الخفيف صعودًا قويًا فوق معدل 50 دولارًا للبرميل. ومع أخذ ذلك في الاعتبار، فإنني لا أتوقع أن ترتفع أسعار النفط فوق 70 دولارًا للبرميل هذا العام لأن منتجي الغاز الصخري سيعودون بسهولة إلى سوق الإنتاج ليغرقوا السوق بالإمدادات التي ستضرب الحالة التنافسية الراهنة في السوق.

أما المخاطرة الأهم في احتمال الصعود المذكور فتكمن في توقف إنتاج النفط الأمريكي عن الهبوط حاليًا حال زيادة منصات النفط مجددًا. ذلك بأن الزيادة المحدودة والمطردة في إنتاج النفط الأمريكي ستؤدي - إن حدثت - إلى تحول سريع للغاية في معدل الإقبال بالنسبة لبقية كبار منتجي النفط، لا سيما في ظل الإمدادات التي بلغت مستويات شبه قياسية واستمرار إيران في زيادة حصتها السوقية. من المنتظر أن تصدر بيانات النفط الأسبوعية عن المعهد الأمريكي للبترول وعن وزارة الطاقة الأمريكية يومي الثلاثاء والأربعاء، على الترتيب.

ومن منظور فني، فإن استقرار خام غرب تكساس الخفيف المحدود قريبًا من عتبة الخمسين دولارًا للبرميل (وهي عتبة مهمة من الناحية النفسية) إنما يشي بقرب تجاوز هذا السعر في اتجاه صاعد. غير أن التراوح في الأمر أتاح لمؤشر قوة RSI أن يتراجع من مستويات "الشراء المفرط" التي بلغت 70؛ مع عزو ذلك - بالأساس - إلى عامل الوقت لا السعر، وهو كاشف لاتجاه قوي. يضاف إلى ذلك أن RSI متماسك فوق الاتجاه القوي الذي سجله، وهو ما يعني استمرار القوة في الاتجاه الصاعد. ومع ذلك، يلزم حلحلة سعر الخمسين دولار إذا أريد للنفط أن يتجه بقوة فوق هذا السعر، وإلا فقد يلزم إحداث حركة تصحيحية أكثر عمقًا من أجل تشجيع الإقبال على الشراء. وبصفة عامة، ما تزال النظرة المستقبلية لسعر خام غرب تكساس قوية طالما بقي السعر ضمن القناة القوية الصاعدة.

fawad-razaqzada-wti-2016-06-07

من وقتٍ لآخر، قد يحتوي الموقع الإلكتروني لشركة GAIN Capital UK Limited ("نحن"، "الخاص بنا") على وصلات لمواقع و / أو موارد أخرى مقدمة من قبل أطراف ثالثة. يتم توفير هذه الروابط و / أو الموارد لمعلوماتك فقط وليس لدينا أي تحكم بمحتويات تلك المواد، ولا نقوم بتأييد مضمونها بأي حال من الأحوال. أي تحليل أو رأي أو تعليق أو مواد بحثية على موقعنا هي لأغراض إعلامية وتعليمية فقط ولا تهدف في أي ظرف من الظروف إلى أن تكون عرضاً أو توصيةً أو دعوةً للشراء أو البيع. يجب أن تسعى دائماً لأخذ استشارةٍ مستقلة تلائم احتياجاتك عند المضاربة في أي من الأسواق ذات الصلة وقدرتك على تحمل المخاطر المرتبطة بها، إذا كنت غير متأكداً على الاطلاق. ليس هناك أي صفة تمثيلية أو ضمانات، صريحة أو ضمنية، بأنَّ المواد على موقعنا كاملة أو دقيقة. وليس لدينا أي التزام لتحديث أي مواد من هذا القبيل.

على هذا النحو، نحن (و / أو الشركات المرتبطة بنا) لن نكون مسؤوليين أو عرضةً للمحاسبة عن أي خسارة أو ضرر يلحق بك أو أي طرف ثالث ناشئة، أو في اتصال مع، ناجم عن أي استخدام للمعلومات على موقعنا الإلكتروني (عدا فيما يتعلق بأي واجب أو مسؤولية غير قادرين على تحديدها أو استبعادها بموجب القانون أو بموجب التعليمات التنظيمية المعمول بها) وبهذا نتنازل بصراحة عن أي مسؤولية من هذا القبيل.

هل لديك حساب تداول؟

افتح حساب تداول معنا وابدأ تداول الفوركس خلال دقائق معدودة.

افتح حساب الآن

لست جاهزاً لحساب حقيقي؟

لماذا لا تفتح حساب تجريبي وتتدرب على التداول بدون أي مخاطرة ومجاناً؟

قم بتسجيل الدخول وابدأ التداول

الاتصال بنا