يستخدم هذا الموقع الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنقدم لك أداء متكامل وتجربة على أفضل وجه ممكن. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على سياسة "الكوكيز" لدينا. لمعرفة المزيد. Close

تحليل سوق صرف العملات (الفوركس) - نظرة مستقبلية فنية (01-02-2016)

بقلم جيمس تشين

المستجدات الفنية:

  • ارتفع سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني بشكل حاد على خلفية قرار بنك اليابان خفض أسعار الفائدة إلى السالب، وقد يكون في طريقه لأخذ منحنى مغاير للتراجع الذي تعرض له في ديسمبر. التقدير الفني: اتجاه صعودي باعتدال.
  • يستمر تداول الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي ضمن اتجاه هبوطي قوي، وقد يكون مستعدًا لاستهداف انخفاضات إضافية أطول أجلاً. التقدير الفني: ضعيف.
  • واصل الدولار الأمريكي تراجعه الحاد مقابل الدولار الكندي، لكن ذلك سيتوقف على امتداد التعافي في أسعار النفط حتى يشهد مزيدًا من التراجع. التقدير الفني: محايد إلى اتجاه صعودي باعتدال.
  • تجاوز تداول الدولار الأسترالي مقابل الدولار الأمريكي نموذج الرأس والكتفين الهابط وقد يكون على مسار حدوث المزيد من التعافي، وذلك يتوقف على قرار بنك أستراليا الملكي بشأن أسعار الفائدة والذي سيصدر هذا الأسبوع. التقدير الفني: اتجاه صعودي باعتدال.

الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني

james-chen-USDJPY-2016-02-01

أمضى سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني معظم الأسبوع الماضي في ارتفاع معتدل مع استعادة أسواق الأسهم العالمية بعض الاستقرار عقب فترة من التقلب الشديد منذ بداية السنة. وقد زادت وتيرة الارتفاع بحدة يوم الجمعة عقب القرار غير المتوقع الذي اتخذه المركزي الياباني بخفض أسعار الفائدة إلى السالب، مما دفع الين إلى التهاوي مقابل العملات الرئيسية الكبرى. ارتفع الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني في البداية بأكثر من 300 نقطة على إثر تلك الأخبار، مما دفع زوج العملة فوق 121.00 ليصل إلى متوسطه المتحرك على مدار 200 يوم مع بدء استهداف معدل المقاومة الرئيسي عند 122.00. يتبع هذا الارتفاع ما شهده الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني من ارتفاع على مدار أكثر من أسبوع بعد أن وصل إلى مستوى الدعم الرئيسي مزدوج الانخفاض عند مستوى 116.00. والسؤال الآن هو ما إذا كان قرار المركزي الياباني المفاجئ يوم الجمعة بخفض أسعار الفائدة قد جاء كافيًا لدفع صعود الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني إلى ارتفاعات جديدة، مما يجعله يأخذ مسارًا مغايرًا بشكل حاد عن المسار الذي اتخذه في منتصف ديسمبر. إن البيان الخافت الذي صدر عن لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة التابعة للبنك الاحتياطي الفيدرالي في وقت سابق من هذا الأسبوع لم يكن له أثر كبير في تحرك الدولار بشكل قوي، لذا فإن هبوط الين بسبب قرار المركزي الياباني بخفض أسعار الفائدة إلى السالب ينبغي أن يكون حجر الزاوية في توجيه مسار الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني، على الأفق القصير على الأقل. كما أن ارتفاع مستويات التقلب في أسواق الأسهم، وهو ما ميز بقوة الشهر الأول من عام 2016، يمكن أن يكون من بين العوامل التي تحفز مزيدًا من الارتفاع للدولار مقابل الين الياباني. ورغم أن الأسهم العالمية قد استعادت بعض الهدوء بشكل مؤقت عقب الهبوط الحاد معظم فترات شهر يناير، إلا أن أي رجوع إلى مستويات تقلب كبرى يمكن أن يدفع المستثمرين إلى شراء الين ومن ثم انخفاض تداول الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني. وفي ظل غياب التقلب، فإن عوامل الصعود الرئيسية التي ينبغي مشاهدتها فيما يتعلق بتداول الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني ينبغي أن تشمل المتوسط المتحرك المذكور على مدار 200 يوم ومستوى المقاومة البالغ 122.00. إن اجتياز جوانب المقاومة هذه يمكن أن يمهد الطريق باتجاه مزيد من الارتفاعات عند مستويات المقاومة 123.50 ثم إلى 125.00. وسوف تضعف احتمالات الصعود لدى الهبوط مرة أخرى لما دون المتوسط المتحرك على مدار 50 يومًا ومستوى الدعم البالغ 120.00.

الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي

james-chen-GBPUSD-2016-02-01

انحسر تداول الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي في نطاق معُزز محدود فوق انخفاضاته الدائمة منذ عدة سنوات على مدار الأسبوع الماضي. وهذا التعزيز والارتفاع الطفيف يعقب شهورًا من الانخفاضات الحادة التي توجت مؤخرًا في الوصول إلى أدنى معدل على مدار ست سنوات تقريبًا عند 1.4078. ومنذ بلوغه ذلك المستوى المنخفض، حاول الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بشكل متكرر التعافي عقب جولات بيع مفرط لكنه لم يتمكن منذ ذلك الحين من الارتفاع بشكل كبير إلى ما فوق مستوياته المنخفضة. وفي ضوء استمرار الشكوك وحالة عدم اليقين المحيطة بميل المركزي الإنجليزي في أن يحذو حذو الاحتياطي الفيدرالي فيما يتعلق برفع أسعار الفائدة، يواصل زوج العملة التداول ضمن اتجاه هبوطي قوي يمكن أن يشهد عما قريب المزيد من الانخفاضات طويلة الأجل. يقبع زوج العملة حاليًا فوق مستوى الدعم الرئيسي البالغ 1.4250 وقد شكل نمطًا هبوطيًا، ومن ثم قد يكون تداول الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي مستعدًا عما قريب للتجاوز إلى ما دون هذا النمط، وهو ما قد يوفر تأكيدًا للاتجاه الهبوطي. وعندئذٍ سيكون المستهدف المهم التالي للتراجع هو مستوى الدعم النفسي البالغ 1.4000. وبالإضافة إلى الهبوط، في أي تجاوز لما دون 1.4000، فإن مستهدف السعر الرئيسي التالي لاستمرار الاتجاه الهبوطي الحاد على المدى الطويل سيكون عند مستوى 1.3600.

الدولار الأمريكي مقابل الدولار الكندي

james-chen-USDCAD-2016-02-01

تراجع الدولار الأمريكي مقابل الدولار الكندي وصولاً إلى مستوى الدعم الرئيسي عند 1.4000 فضلاً عن متوسطه المتحرك على مدار 50 يومًا، مع تعافي سعر النفط الخام واستقراره فوق المستوى المنخفض طويل الأجل وذلك على مدار الأسبوع الماضي. وقبل الأسبوعين الماضيين، كان زوج العملة الكندي يتهاوى بحدة مقابل الدولار الأمريكي وهذا يرجع بشكل كبير إلى ارتباطه بالنفط الخام، مما حفّز الارتفاع السريع للدولار الأمريكي مقابل الدولار الكندي خلال الشهور العديدة الماضية. غير أن هذا الارتفاع بلغ مستهدف مستوى المقاومة الصعودي عند 1.4078 قبل أن يرتفع مرة أخرى ليتجاوز أعلى مستوى له على مدار 12 عامًا عند 1.4688. وقد توقف هذا الارتفاع فجأة عندما اتخذ زوج العملة، الذي شهد عمليات بيع مفرطة، منحنى تراجعيًا حادًا من أعلى مستويات له مع تعافي أسعار النفط. واستنادًا إلى توقعات هبوطية بصفة أساسية للنفط الخام، فإن التراجع الحالي للدولار الأمريكي مقابل الدولار الكندي قد يكون محدودًا، على الرغم من أهميته. وبدون تعافٍ جاد في أسعار النفط الخام، سوف يستمر الدولار الكندي في مواجهة تحديات وضغوط. إن الاتجاه الفني للدولار الأمريكي مقابل الدولار الكندي يعتمد بشكل كبير على ما إذا كان زوج العملة يدعم التداول فوق أو دون مستوى الدعم/المقاومة الرئيسي عند 1.4000. وأي تحول نحو الارتفاع من هذا المستوى لدى عودة الضعف إلى أسعار النفط الخام قد يترتب عليه صعود باتجاه مستهدف 1.4600 الرئيسي. وفي حال استمرار التراجع الحالي مع التجاوز لما دون مستوى 1.4000، فإن مستوى 1.3800 سيكون مستوى الدعم الرئيسي التالي للهبوط.

الدولار الأسترالي مقابل الدولار الأمريكي

james-chen-AUDUSD-2016-02-01

أمضى الدولار الأسترالي مقابل الدولار الأمريكي معظم الأسبوع الماضي فوق مستوى 0.7000 الرئيسي بعد أن شكل نموذج رأس وكتفين مقلوب بشكل محدود بالقرب من أدنى مستويات له على مدار سنوات. ونموذج الرأس والكتفين الصعودي هذا الذي كان يتطور منذ بداية العام أعطى المراهنين على ارتفاع الدولار الأسترالي مقابل الدولار الأمريكي سببًا في الشعور ببعض التفاؤل حيال الوصول إلى قاع زوج العملة المضطرب مع تعزز وضعه بالقرب من أدنى مستويات طويلة الأجل. وقبل أسبوعين في منتصف شهر يناير، انخفض الدولار الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي إلى أدنى مستوى له على مدار ست سنوات عند 0.6825، متجاوزًا مستهدف الدعم الهبوطي البالغ 0.6800، ومشكلاً "رأس" النموذج على المخطط الرسومي. وقد تم في نهاية المطاف تجاوز هذا النموذج خلال الأسبوع الماضي، مما دفع زوج العملة للتراجع ليصل إلى متوسطه المتحرك على مدار 50 يومًا، وبلوغ أدنى معدل لاتجاه صعودي رئيسي. ومن المقرر أن يصدر بنك الاحتياطي الأسترالي بيانه بشأن أسعار الفائدة يوم الثلاث من هذا الأسبوع. ومع ارتفاع معدلات التضخم بأكثر مما هو متوقع بكثير في أستراليا وفقًا للبيانات الأخيرة، ربما تكون احتمالات الخفض الوشيك لأسعار الفائدة قد تراجعت، وقد يتبنى بنك الاحتياطي الأسترالي نغمة صقورية قد تعزز الدولار الأسترالي للابتعاد عن أدنى مستوياته طويلة الأجل. وفي حال تعزيز التجاوز إلى ما فوق نموذج الرأس والكتفين المقلوب، فإن مستهدف الصعود التالي سيكون عند مستوى المقاومة 0.7200 تقريبًا. غير أن نموذج المخطط الرسومي هذا سوف يُلغي تأثيره في حال التراجع لما دون المستوى النفسي المذكور البالغ 0.7000.

من وقتٍ لآخر، قد يحتوي الموقع الإلكتروني لشركة GAIN Capital UK Limited ("نحن"، "الخاص بنا") على وصلات لمواقع و / أو موارد أخرى مقدمة من قبل أطراف ثالثة. يتم توفير هذه الروابط و / أو الموارد لمعلوماتك فقط وليس لدينا أي تحكم بمحتويات تلك المواد، ولا نقوم بتأييد مضمونها بأي حال من الأحوال. أي تحليل أو رأي أو تعليق أو مواد بحثية على موقعنا هي لأغراض إعلامية وتعليمية فقط ولا تهدف في أي ظرف من الظروف إلى أن تكون عرضاً أو توصيةً أو دعوةً للشراء أو البيع. يجب أن تسعى دائماً لأخذ استشارةٍ مستقلة تلائم احتياجاتك عند المضاربة في أي من الأسواق ذات الصلة وقدرتك على تحمل المخاطر المرتبطة بها، إذا كنت غير متأكداً على الاطلاق. ليس هناك أي صفة تمثيلية أو ضمانات، صريحة أو ضمنية، بأنَّ المواد على موقعنا كاملة أو دقيقة. وليس لدينا أي التزام لتحديث أي مواد من هذا القبيل.

على هذا النحو، نحن (و / أو الشركات المرتبطة بنا) لن نكون مسؤوليين أو عرضةً للمحاسبة عن أي خسارة أو ضرر يلحق بك أو أي طرف ثالث ناشئة، أو في اتصال مع، ناجم عن أي استخدام للمعلومات على موقعنا الإلكتروني (عدا فيما يتعلق بأي واجب أو مسؤولية غير قادرين على تحديدها أو استبعادها بموجب القانون أو بموجب التعليمات التنظيمية المعمول بها) وبهذا نتنازل بصراحة عن أي مسؤولية من هذا القبيل.

هل لديك حساب تداول؟

افتح حساب تداول معنا وابدأ تداول الفوركس خلال دقائق معدودة.

افتح حساب الآن

لست جاهزاً لحساب حقيقي؟

لماذا لا تفتح حساب تجريبي وتتدرب على التداول بدون أي مخاطرة ومجاناً؟

قم بتسجيل الدخول وابدأ التداول

الاتصال بنا