يستخدم هذا الموقع الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط المعروفة باسم "الكوكيز" لنقدم لك أداء متكامل ولتكون تجربة المستخدم على أفضل وجه ممكن. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على سياسة "الكوكيز" لدينا. لمعرفة المزيد. Close

تحليل سوق صرف العملات (الفوركس) - نظرة مستقبلية فنية (03-08-2015)

بقلم جيمس تشين

اليورو مقابل الدولار الأمريكي

james-chen-EURUSD-2015-07-20

حاول سعر صرف اليورو مقابل الدولار الأمريكي العودة في أواخر الأسبوع الماضي حيث تراجع الدولار في البداية يوم الجمعة بسبب بيانات مؤشر تكاليف التوظيف (ECI) المخيبة للآمال التي نشرتها الولايات المتحدة. ولكن في ختام التداولات يوم الجمعة، قلّص الدولار معظم خسائره وأظهر سعر صرف اليورو مقابل الدولار الأمريكي ميلاً إلى التراجع مرة أخرى.

ارتفع سعر الصرف مبدئيًا يوم الجمعة ارتفاعًا كبيرًا ليصبح أعلى بقليل من مستوى المقاومة الهام 1.1100، وذلك قبل تراجعه بشكل حاد. وتم تعزيز مستوى المقاومة المذكور أيضًا بواسطة متوسط الحركة الأساسي في 50 يومًا.

يستمر اتجاه التحيّز نحو التراجع طالما استمر رفض سعر صرف اليورو مقابل الدولار الأمريكي من قبل مستوى 1.1100 ومتوسط الـ50 يومًا هذا. لا سيما مع ارتفاع وشيك في سعر الفائدة بالولايات المتحدة، ينبغي أن يتواصل دعم الدولار الأمريكي، كما ينبغي استمرار الضغط على سعر صرف اليورو مقابل الدولار الأمريكي على المدى المتوسط.

وفي حين يتواصل تداول اليورو أمام الدولار الأمريكي وفق اتجاه هابط طويل الأمد يمتد رجوعًا إلى مستوى 1.4000 المرتفع حسب المسجل في مايو من العام الماضي، فإن الأشهر الثلاثة الماضية قد شهدت تداولات متواصلة لم تخل من التقلبات في نطاق التداولات، إذ تراوحت بين مستوى الدعم البالغ 1.0800 باتجاه هابط ومنطقة المقاومة البالغة 1.1400 باتجاه صاعد.

وعلى المدى القصير، إذا انفلت زوج العملة من مستوى المقاومة البالغ 1.1100 باتجاه صاعد، فقد يواصل زوج العملة ارتفاعه في حدود النطاق ذاته صوب متوسط الحركة في 200 يوم، في ظل مقاومة متوسط تناهز مستوى 1.1275.

أما على المدى الأطول، فإن سعر صرف اليورو أمام الدولار الأمريكي سيواصل اتجاهه المزمن نحو الهبوط. وسيكون هذا التواصل مدعومًا بالانفلات لما دون نطاق مستوى الدعم البالغ 1.0800. وعندها سيصل مستهدف الدعم التراجعي الأساسي إلى مستوى 1.0500، وهي منطقة الهبوط الأدنى في اثني عشر عامًا حسب ما سجل في مارس، فضلاً عن اشتمالها على نمط هبوط مزدوج وحاد في مارس وأبريل. وبعد الانفلات لما دون مستوى 1.0500، وهو ما قد يعزز استمرار التراجع طويل الأمد، قد تؤدي الضغوط على زوج العملة إلى مستوى دعم تراجعي آخر يقترب من 1.0200.

الدولار الأسترالي مقابل الدولار الأمريكي

james-chen-USDJPY-2015-07-20

انخفض سعر صرف الدولار الأسترالي مقابل الدولار الأمريكي لمدة وجيزة إلى مستوى جديد خلال ستة أعوام تحت 0.7300 في أواخر الأسبوع الماضي، حيث تراجع لمستويات جديدة أقل قليلاً في وقت سابق من الأسبوع نفسه. لقد تراجع زوج العملات إلى أقل من مستوى الدعم البالغ 0.7250 في يوم الجمعة خلال يوم متقلب ومتقطع شهد تأرجحًا كبيرًا في سعر الدولار الأمريكي والذهب. وبعد الوصول إلى مستوى جديد من الانخفاض بلغ 0.7233، عاد زوج العملات إلى الارتفاع سريعًا ولكنه ظل متماشيًا مع مستويات الانخفاض الخاصة به.

يعتبر هذا المستوى الجديد من الانخفاض الذروة الأحدث لتراجع كبير من حول المستوى البالغ 0.7700 الذي أصاب زوج العملات على مدار الشهر الفائت، حيث تعزّز الدولار لأمريكي بشكل متواصل بسبب توقعات ارتفاع سعر الفائدة الوشيك. كما ساهم أيضًا انخفاض أسعار السلع بشكل كبير في هذا التراجع، خصوصًا في سعر الذهب، الذي يرتبط بشكل إيجابي بالدولار الأسترالي بينما يرتبط بشكل سلبي بالدولار الأمريكي. ومن منظور أوسع، تم تداول الدولار الأمريكي مقابل الدولار الأسترالي في اتجاه هبوطي على مدار عام كامل، وذلك منذ ارتفاع مستوى المجال 0.9500 في شهر يوليو من العام الماضي.

ومنذ التراجع إلى أقل من هدف الدعم البالغ 0.7300 توحّد سعر صرف الدولار الأسترالي مقابل نظيره الأسترالي في نطاق تداولي مُحكم أعلى وأقل من مستوى 0.7300 هذا، مع عمل مجال المستوى البالغ 0.7250 الملحوظ بوصفه داعم للنطاق، وذلك حتى يوم الجمعة الفائت. وبالرغم من وصول زوج العملات إلى مستوى جديد من الانخفاض يوم الجمعة، إلا أنه كان أقل بهامش بسيط من الانخفاض السابق، ولذلك ينبغي عدم اعتباره تراجعًا حقيقيًا في الوقت الحالي.

ومع استمرار قوة الدولار الأمريكي بدعم من توقعات رفع المركزي الفيدرالي سعر الفائدة فضلاً عن أسعار الذهب التي تنخفض بشكل تدريجي، قد يتوجه سعر صرف الدولار الأسترالي مقابل الدولار الأمريكي إلى مزيد من الخسائر الكبيرة. ومع بلوغ المقاومة الأساسية قصيرة الأمد حول مستوى 0.7350، الذي يقترب من الحد الأعلى لنطاق التداول الملحوظ، قد يمثّل أي زخم هبوطي مستمر أقل من نطاق الدعم 0.7250 ضغطًا على زوج العملات للانخفاض نحو هدف الدعم النفسي البالغ 0.7000.

الدولار الأمريكي مقابل الدولار الكندي

james-chen-AUDUSD-2015-07-20

اقترب سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل نظيره الكندي من الارتفاع لمدة 11 عامًا تقريبًا في يوم الجمعة الماضي. فمنذ أكثر من أسبوع واحد فقط، توقف الارتفاع السابق على مدار عدة أعوام الذي بلغ أعلى قليلاً من 1.3100 بينما حافظ الدولار الأمريكي على قوته وواصل خام النفط الأمريكي (غرب تكساس المتوسط "WTI") ضعفه الشديد. شهدت بداية تداولات الأسبوع الجديد ارتفاع حاد وصل إلى مستوى مرتفع جديد يقترب من هدف المقاومة البالغ 1.3200.

وقد أدى اقتران القوة المتواصلة للدولار الأمريكي وضعف أسعار النفط الخام إلى ضغوط على الدولار الأمريكي، وأدى بسعر صرف الدولار الأمريكي أمام نظيره الكندي إلى أعلى مستوى جديد له خلال الأسبوع الماضي ويبلغ 1.3101، وهو مستوى مرتفع لم نشهده منذ شهر سبتمبر 2004.

كما شهد العام الماضي تداول زوج العملة المذكور ضمن اتجاه قوي صاعد وفق منحنى محدد وصاعد يمكن اقتفاء بدايته إلى يوليو من العام الماضي. وقد تعرض المنحنى للاختبار بعد مرور زوج العملة بتراجع في منتصف يونيو، ولكن لأكثر من شهر، تقدم زوج العملة بوتيرة لم تعرف وقوفًا صوب مستوياته الحالية من الارتفاع.

ومع استمرار الدولار الأمريكي في تعزيز موقعه واستمرار الضغوط على خام النفط بفعل استمرارية الإمدادات المفرطة ومستويات الإنتاج، فإن سعر صرف الدولار الأمريكي أمام نظيره الكندي قد يستمر لفترة قبل أن يتراجع أو يصوّب وضعه. ومع اقترابه الشديد من هدف المقاومة الكبير التالي له باتجاه الصعود حتى 1.3200، قد يشهد أي تغير مفاجئ آخر حركة باتجاه مستوى المقاومة الرئيسي وقدره 1.3400. أما أي دعم قوي للتراجع الكبير في سعر صرف زوج العملة المذكور فسيظل قريبًا من مستوى 1.2800.

من وقتٍ لآخر، قد يحتوي الموقع الإلكتروني لشركة GAIN Capital UK Limited ("نحن"، "الخاص بنا") على وصلات لمواقع و / أو موارد أخرى مقدمة من قبل أطراف ثالثة. يتم توفير هذه الروابط و / أو الموارد لمعلوماتك فقط وليس لدينا أي تحكم بمحتويات تلك المواد، ولا نقوم بتأييد مضمونها بأي حال من الأحوال. أي تحليل أو رأي أو تعليق أو مواد بحثية على موقعنا هي لأغراض إعلامية وتعليمية فقط ولا تهدف في أي ظرف من الظروف إلى أن تكون عرضاً أو توصيةً أو دعوةً للشراء أو البيع. يجب أن تسعى دائماً لأخذ استشارةٍ مستقلة تلائم احتياجاتك عند المضاربة في أي من الأسواق ذات الصلة وقدرتك على تحمل المخاطر المرتبطة بها، إذا كنت غير متأكداً على الاطلاق. ليس هناك أي صفة تمثيلية أو ضمانات، صريحة أو ضمنية، بأنَّ المواد على موقعنا كاملة أو دقيقة. وليس لدينا أي التزام لتحديث أي مواد من هذا القبيل.

على هذا النحو، نحن (و / أو الشركات المرتبطة بنا) لن نكون مسؤوليين أو عرضةً للمحاسبة عن أي خسارة أو ضرر يلحق بك أو أي طرف ثالث ناشئة، أو في اتصال مع، ناجم عن أي استخدام للمعلومات على موقعنا الإلكتروني (عدا فيما يتعلق بأي واجب أو مسؤولية غير قادرين على تحديدها أو استبعادها بموجب القانون أو بموجب التعليمات التنظيمية المعمول بها) وبهذا نتنازل بصراحة عن أي مسؤولية من هذا القبيل.

هل لديك حساب تداول؟

افتح حساب تداول معنا وابدأ تداول الفوركس خلال دقائق معدودة.

افتح حساب الآن

لست جاهزاً لحساب حقيقي؟

لماذا لا تفتح حساب تجريبي وتتدرب على التداول بدون أي مخاطرة ومجاناً؟

قم بتسجيل الدخول وابدأ التداول

الاتصال بنا