يستخدم هذا الموقع الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط المعروفة باسم "الكوكيز" لنقدم لك أداء متكامل ولتكون تجربة المستخدم على أفضل وجه ممكن. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على سياسة "الكوكيز" لدينا. لمعرفة المزيد. Close

تحليل سوق صرف العملات (الفوركس) - نظرة مستقبلية فنية (05-10-2015)

بقلم جيمس تشين

شهدت الجمعة الماضية الإعلان عن بيانات الوظائف والأجور غير الزراعية وبيانات معدل البطالة في الولايات المتحدة، وتجاوزتها الأسواق في اليوم بانخفاض عاجل في قيمة الدولار وارتفاع ملموس في أسعار الذهب، وذلك في ظل اتجاه الأسواق إلى الاعتقاد بأن ضعف بيانات الوظائف كان كافيًا للاحتياطي الفيدرالي لاتخاذ القرار برفع أسعار الفائدة. وفي حين حافظ الذهب على مكاسبه منذ صباح الاثنين، فقد تمكن الدولار من تعويض معظم خسائره التي مُني بها الجمعة مثبتًا بذلك - من جديد - قدرته على المرونة النسبية.

اليورو مقابل الدولار الأمريكي

james-chen-EURUSD-2015-10-05

شهد الأسبوع الماضي تواصل الاستقرار المطول لليورو أمام الدولار الأمريكي في منطقة تتراوح بين مستوى الدعم البالغ 1.1100 نزولاً ومستوى المقاومة البالغ 1.1300 صعودًا. وقد شهد زوج العملة المذكور ارتفاعًا مؤقتًا فوق مستوى 1.1300 يوم الجمعة عندما هوى الدولار فور الإعلان عن بيانات الوظائف الأمريكية، غير أنه تراجع سريعًا عن تلك الارتفاعات ليعود دون 1.1300 بكثير. ومع بداية أسبوع التداول الجديد، تستمر الضغوط على زوج العملة صوب الأدنى بالرغم من بيانات الوظائف الضعيفة التي أعلن عنها الجمعة، وتوقعات التمسك بالموقف "الحمائمي" من جانب الاحتياطي الفيدرالي. وما زال مستوى الدعم المذكور 1.1100 ممثلاً لمستوى الهبوط المطلوب مراقبته حال وقوع أي انفلات عن الاستقرار الحالي. علمًا بأن أي انفلات دون مستوى 1.100 ومتوسط الحركة في 200 يوم المسجل حاليًا تحت ذلك المستوى مباشرةً من شأنه أن يؤدي إلى عودة للتغير الضعيف على المدى البعيد، وهو تغير ظل قائمًا منذ بداية الاتجاه الهابط في مايو من العام الماضي. وإذا وقع هذا الانفلات، فسيكون المستهدف المهم التالي في الاتجاه التراجعي هو مستوى الدعم البالغ 1.0800. أما الاتجاه الصاعد فيعني استمرار مستوى 1.1400 كمقاومة أساسية حال أي ارتداد مهم في سعر صرف اليورو أمام الدولار الأمريكي.

الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي

james-chen-GBPUSD-2015-10-05

على غرار اليورو والدولار، شهد الجنيه الإسترليني ارتفاعًا أوليًا أمام الدولار الأمريكي يوم الجمعة الماضية مع تراجع الدولار بعد ورود البيانات الأمريكية المخيبة للآمال في قطاع الأجور غير الزراعية. وفي هذا الصدد، تمكن الجنيه من تجاوز مستوى 1.5200 الأساسي، ولكن لفترة وجيزة، إذ تراجع مجددًا في وقت لاحق من يوم الجمعة. وقد شهد الأسبوع المنصرم استمرار سعي الجنيه للعودة أمام الدولار بسعر 1.5200 عقب هبوطه بداية الأسبوع بنسبة 2% من منطقة 1.5500 إلى ما دون 1.5200. كما شهد صباح الاثنين الباكر محاولة أخرى لتجاوز مستوى المقاومة البالغ 1.5200، لكن البيانات الأسوأ من المتوقع التي صدرت عن "مؤشر مديري الشراء" (PMI) في المملكة المتحدة شكلت ضغوطًا على الإسترليني. ومن الوارد أن تسهم تلك البيانات في تأخير آخر في الرفع المحتمل لسعر الفائدة من جانب المركزي الإنجليزي. وإذا استمر التقلب الحالي في سعر صرف زوج العملة دون مستوى 1.5200، فإن المستهدف الهبوطي المهم التالي سيكون هو مستوى المساندة النفسي البالغ 1.5000، وهو المستوى الذي جمع بين صفتي الدعم والمقاومة منذ مستهل العام الجاري. أما أي انخفاض عن هذا المستوى فقد يتجه إلى مستهدف الدعم البالغ 1.4800. وأما أي ارتداد فوق مستوى 1.5200 فيعني أن مستوى 1.5300 سيكون حاجز مقاومة أساسي.

الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني

james-chen-USDJPY-2015-10-05

شهد سعر الدولار الأمريكي تغيرًا في البداية أمام الين الياباني دون نمطه المثلثي الحالي، وذلك خلال الجمعة الماضية بعد ورود بيانات الوظائف المخيبة للآمال من الداخل الأمريكي وإفضاء ذلك إلى هبوط فوري في قيمة الدولار وأسواق المال العالمية. غير أن هذه الاستجابة دامت قصيرًا، إذ عاود الدولار صعوده أمام الين بنهاية يوم التداول بفضل ارتداده مع الأسهم من مستويات الانخفاض التي شهدتها في بداية اليوم. وقد شهد أسبوع التداول الجديد تعافيًا كاملاً لسعر الدولار أمام الين لما فور مستوى 120.00 الأساسي، أي بحضور قوي في قلب النمط المثلثي المذكور الذي استمر منذ أواخر أغسطس. أما متوسط الحركة في 50 يومًا فقد تراجع مؤخرًا عن متوسط الحركة في 200 يوم، ما أدى لسيناريو فني محتمل ينطوي على "تراجع" آخر في سعر صرف الدولار أمام الين حال وقوع تقلبات في الأسواق العالمية يعقبها لواذ محتمل بالين. وإذا حدث ذلك فإن الانفلات دون النمط المثلثي من شأنه دفع زوج العملة صوب استهداف أهداف كبرى تالية عند مستوى الدعم البالغ 118.00، ثم مستوى 116.00. أما المقاومة الصاعدة عند أي تداول متواصل فوق مستوى 120.00 فسيظل على استقراره قرابة الحد الأعلى من النمط المثلثي المذكور.

من وقتٍ لآخر، قد يحتوي الموقع الإلكتروني لشركة GAIN Capital UK Limited ("نحن"، "الخاص بنا") على وصلات لمواقع و / أو موارد أخرى مقدمة من قبل أطراف ثالثة. يتم توفير هذه الروابط و / أو الموارد لمعلوماتك فقط وليس لدينا أي تحكم بمحتويات تلك المواد، ولا نقوم بتأييد مضمونها بأي حال من الأحوال. أي تحليل أو رأي أو تعليق أو مواد بحثية على موقعنا هي لأغراض إعلامية وتعليمية فقط ولا تهدف في أي ظرف من الظروف إلى أن تكون عرضاً أو توصيةً أو دعوةً للشراء أو البيع. يجب أن تسعى دائماً لأخذ استشارةٍ مستقلة تلائم احتياجاتك عند المضاربة في أي من الأسواق ذات الصلة وقدرتك على تحمل المخاطر المرتبطة بها، إذا كنت غير متأكداً على الاطلاق. ليس هناك أي صفة تمثيلية أو ضمانات، صريحة أو ضمنية، بأنَّ المواد على موقعنا كاملة أو دقيقة. وليس لدينا أي التزام لتحديث أي مواد من هذا القبيل.

على هذا النحو، نحن (و / أو الشركات المرتبطة بنا) لن نكون مسؤوليين أو عرضةً للمحاسبة عن أي خسارة أو ضرر يلحق بك أو أي طرف ثالث ناشئة، أو في اتصال مع، ناجم عن أي استخدام للمعلومات على موقعنا الإلكتروني (عدا فيما يتعلق بأي واجب أو مسؤولية غير قادرين على تحديدها أو استبعادها بموجب القانون أو بموجب التعليمات التنظيمية المعمول بها) وبهذا نتنازل بصراحة عن أي مسؤولية من هذا القبيل.

هل لديك حساب تداول؟

افتح حساب تداول معنا وابدأ تداول الفوركس خلال دقائق معدودة.

افتح حساب الآن

لست جاهزاً لحساب حقيقي؟

لماذا لا تفتح حساب تجريبي وتتدرب على التداول بدون أي مخاطرة ومجاناً؟

قم بتسجيل الدخول وابدأ التداول

الاتصال بنا