يستخدم هذا الموقع الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنقدم لك أداء متكامل وتجربة على أفضل وجه ممكن. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على سياسة "الكوكيز" لدينا. لمعرفة المزيد. Close

تحليل سوق صرف العملات (الفوركس) - نظرة مستقبلية فنية (06-07-2015)

بقلم جيمس تشين

في أعقاب نتيجة الاستفتاء المدوية بـ "لا" يوم الأحد في اليونان، استهلت أسواق العملات أسبوع التداولات بحالة من التلقبات والتوتر القوي. وفي جولة تكاد تكون تكرارًا لافتتاحية الأسبوع الماضي، شهدت أزواج العملات الأساسية - مثل اليورو/الدولار الأمريكي والدولار الأمريكي/الين الياباني فجوات سعرية كبيرة صوب التراجع بفعل المخاوف وعدم اليقين الذي يكتنف الحالة اليونانية وعلاقتها المضطربة باليورو. وفيما يلي استعراض سريع لبعض أزواج العملات الأساسية وردود أفعال التداولات على نتيجة التصويت:

اليورو مقابل الدولار الأمريكي

james-chen-EURUSD-2015-07-06

بعد اختتام الأسبوع الماضي عند مستوى تداول 1.1100، هبط سعر صرف اليورو أمام الدولار الأمريكي ليستهل الأسبوع الجديد دون مستوى 1.1000 بقليل. وفي حين ضاقت تلك الفجوة لاحقًا باتجاه ارتدادي صاعد، على غرار ما حدث بعد فجوة الهبوط التي شهدها الأسبوع الماضي، فإن اتجاه زوج العملة العام ما يزال ضعيفًا من منظور فني. وقد ضاقت الفجوة خلال الأسبوع الماضي مشفوعة بتراجع لحظي أعاد حالة التقلب القوي في زوج العملة المذكور. ومن الوارد أن تستمر هذه الحالة خلال الأسبوع الجاري بسبب نتيجة الاستفتاء اليوناني الذي ما زال يعرّض اليورو لمزيد من المخاطرة وعدم اليقين.

وبصفة عامة، ما يزال زوج العملة "اليورو/الدولار الأمريكي" ضعيفًا ومعرضًا للضغوط في إطار اتجاه ضعيف على المديين الطويل والقصير. فقد استمر الاتجاه الهابط على المدى الطويل على مدار الأربعة عشر شهرًا الماضية، أي منذ ارتفاعات مايو 2014 التي ناهزت مستوى 1.4000. أما الاتجاه الهابط قصير المدى، فقد بدأ منذ التراجع في يونيو عن مستوى المقاومة البالغ 1.1400.

ومع استمرار الارتباك والغموض بشأن وضع اليورو، وإذا تواصل تداول اليورو أمام الدولار الأمريكي دون مستوى المقاومة البالغ 1.1100، فإن مستهدفات التراجع المقبلة ستكون هي أهداف المساندة عند مستوى 1.0800 و1.0500. ومع اقتراب مستوى 1.0500 من انخفاض زوج العملة لأدنى مستوى له خلال 12 عامًا في مارس الماضي، وبالنظر إلى الوضعية الحديثة ذات النمط التراجعي الحاد، فإن أي اختلاف دون منطقة المساندة من شأنه أن يؤكد استمرار الاتجاه الضعيف المستمر.

الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني

james-chen-USDJPY-2015-07-06

بدأ الدولار الأمريكي أسبوعه أمام الين الياباني بفجوة ذات اتجاه هابط؛ وبعد الارتباط في قوة الين بالإقبال الشديد على "الملاذ الآمن" واستمرار ذلك الإقبال، فقد زادت الفجوة بين الدولار الأمريكي / الين الياباني بحذر في البداية لما دون المساندة الأساسية عند مستوى 122.00. وقد شهد الأسبوع الماضي تقلبًا زائدًا فوق مستوى المساندة الأساسي المذكور، غير أنه تراجع في النهاية بقوة في كل يوم لاقى فيه مقاومة. كما أن فجوة الهبوط خلال افتتاحية الأسبوع أعقبها تراجع آخر سريع، مع ارتداد زوج العملة سريعًا لرأب الفجوة والتداول فوق مستوى 122.00 من جديد.

ومن منظور المدى الأبعد، فإن زوج العملة "الدولار الأمريكي/الين الياباني" ما يزال باتجاه صاعد لأعوام عديدة، علمًا بأنه ارتفع من مستوياته المنخفضة دون 80.00 في 2012 وصولاً إلى أعلى مستوى له في 13 عامًا قرابة مستوى 126.00 في مطلع يونيو. ونظرًا لحدوث ذلك الارتفاع، ظل زوج العملة طوال معظم الشهر الماضي في حالة من التراجع والتقارب مع الاتجاه صوب مستوى المساندة البالغ 122.00 تقريبًا.

وفي حين ما يزال الاتجاه العام قويًا بالقدر المقنع، فإن استشعار المخاطر على المدى القريب قد يوجِد بيئة لاجتناب المخاطر ووضعًا معززًا لقوة الين. وحينها قد تتجه تداولات الدولار الأمريكي/الين إلى هبوط إضافي صوب مستوى 120.00. وأي ارتداد متواصل في غياب هذا التراجع الملموس إنما ينطوي على مستهدف صعود واضح يناهز مستوى المقاومة المسجل البالغ 124.00.

الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي

james-chen-GBPUSD-2015-07-06

لم يشهد زوج العملة "الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي" ردة فعل كبيرة في مستهل تداولات الأسبوع إزاء نتيجة التصويت في استفتاء اليونان يوم الأحد، باستثناء فجوة هبوط صغيرة، لكن زوج العملة ما يزال في طور التداول ذي التراجع الحاد مقارنة بالمستوى المرتفع على أساس سنوي، البالغ 1.5928. أما التراجع الحالي عن الارتفاع المذكور فقد وصل حاليًا إلى متوسط الحركة الأساسي في 50 يومًا، وما يزال آخذًا في الحركة نحو اتجاه ضعيف لحد ما. كما أن التراجع في زوج العملة منذ ارتفاع يونيو قد نكص حتى الآن عن نحو 50% من الحركة القوية الأخيرة مقارنة بالمستوى المنخفض البالغ 1.5170 حسب المسجل في مستهل يونيو، وصولاً إلى ارتفاع العام 2015 المسجل عند مستوى 1.5928 أواخر يونيو.

يضاف إلى ذلك أن افتتاح أسبوع التداول فوق مستهدف المساندة التراجعي الأساسي البالغ 1.5500 مباشرةً يعني أن زوج العملة المذكور قد يتراجع فعليًا على هيئة اتجاه ضعيف على المدى الأطول وصولاً لأعلى ارتفاع في خمس سنوات عند مستوى 1.7190 حسب المسجل في يوليو 2014، وكذلك على هيئة اتجاه ضعيف قصير الأمد اعتبارًا من منتصف يونيو.

وقد أصبح المستهدف المذكور آنفًا عند مستوى المساندة الأساسي 1.5500 في بؤرة الاهتمام ضمن الاتجاه التراجعي. فيما يستقر مستهدف التراجع عند مستوى أدنى حال وقوع أي اختلاف في الحركة دون مستوى 1.5500، ليصل إلى منطقة المساندة الأساسية عند 1.5200.

الدولار الأسترالي مقابل الدولار الأمريكي

james-chen-AUDUSD-2015-07-06

شهدت الجمعة الماضية تراجعًا استثنائيًا دفع زوج العملة "الدولار الأسترالي/الدولار الأمريكي" إلى مستوى قريب من مستهدف التراجع الأصلي عند 0.7500. وهذا الاختلاف في حركة زوج العملة صوب مستويات انخفاض جديدة قد أكد بدوره استمرار الاتجاه التراجعي الذي ساد طوال العام منذ بلوغ مستوى الارتفاع 0.9500 في يوليو 2014. وفي خضم ذلك، كشف زوج العملة عن انخفاض جديد لم يصل إليه منذ ست سنوات.

وقد شهدت افتتاحية الأسبوع الجاري حدوث فجوة متوسطة وصولاً لمستوى أقل، أي دون مستهدف المساندة البالغ 0.7500، لتحقق بذلك انخفاض جديد في عدة سنوات ببلوغ مستوى 0.7462. وأعقب ذلك حركة ارتدادية بهدف رأب الفجوة باتجاه صاعد.

وقبل الاستقرار عند مستوى الانخفاض المذكور، شكّل زوج العملة "الدولار الأسترالي/الدولار الأمريكي" نمطًا ضعيفًا مستمرًا طوال معظم شهر يونيو. ثم وقع اختلاف في حركة زوج العملة أواخر يونيو أدى إلى دفعه صوب استمرارية الضعف الراهنة لما دون مستوى الانخفاض المسجل في عدة أعوام (0.7532)، وهو المستوى المسجل في مستهل أبريل الماضي.

وفي حين تشير التوقعات إلى إمكانية الارتداد بعد التمدد التراجعي الحاصل، إلا أن التوجه العام لزوج العملة ما يزال ضعيفًا، مع إفضاء أي تراجع دون مستوى 0.7500 إلى استهداف مستهدف التراجع التالي حول مستوى المساندة الأساسي البالغ 0.7300.

من وقتٍ لآخر، قد يحتوي الموقع الإلكتروني لشركة GAIN Capital UK Limited ("نحن"، "الخاص بنا") على وصلات لمواقع و / أو موارد أخرى مقدمة من قبل أطراف ثالثة. يتم توفير هذه الروابط و / أو الموارد لمعلوماتك فقط وليس لدينا أي تحكم بمحتويات تلك المواد، ولا نقوم بتأييد مضمونها بأي حال من الأحوال. أي تحليل أو رأي أو تعليق أو مواد بحثية على موقعنا هي لأغراض إعلامية وتعليمية فقط ولا تهدف في أي ظرف من الظروف إلى أن تكون عرضاً أو توصيةً أو دعوةً للشراء أو البيع. يجب أن تسعى دائماً لأخذ استشارةٍ مستقلة تلائم احتياجاتك عند المضاربة في أي من الأسواق ذات الصلة وقدرتك على تحمل المخاطر المرتبطة بها، إذا كنت غير متأكداً على الاطلاق. ليس هناك أي صفة تمثيلية أو ضمانات، صريحة أو ضمنية، بأنَّ المواد على موقعنا كاملة أو دقيقة. وليس لدينا أي التزام لتحديث أي مواد من هذا القبيل.

على هذا النحو، نحن (و / أو الشركات المرتبطة بنا) لن نكون مسؤوليين أو عرضةً للمحاسبة عن أي خسارة أو ضرر يلحق بك أو أي طرف ثالث ناشئة، أو في اتصال مع، ناجم عن أي استخدام للمعلومات على موقعنا الإلكتروني (عدا فيما يتعلق بأي واجب أو مسؤولية غير قادرين على تحديدها أو استبعادها بموجب القانون أو بموجب التعليمات التنظيمية المعمول بها) وبهذا نتنازل بصراحة عن أي مسؤولية من هذا القبيل.

هل لديك حساب تداول؟

افتح حساب تداول معنا وابدأ تداول الفوركس خلال دقائق معدودة.

افتح حساب الآن

لست جاهزاً لحساب حقيقي؟

لماذا لا تفتح حساب تجريبي وتتدرب على التداول بدون أي مخاطرة ومجاناً؟

قم بتسجيل الدخول وابدأ التداول

الاتصال بنا