يستخدم هذا الموقع الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط المعروفة باسم "الكوكيز" لنقدم لك أداء متكامل ولتكون تجربة المستخدم على أفضل وجه ممكن. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على سياسة "الكوكيز" لدينا. لمعرفة المزيد. Close

تحليل سوق صرف العملات (الفوركس) - نظرة مستقبلية فنية (14-03-2016)

بقلم جيمس تشين

المستجدات الفنية:

  • تقلبات كبيرة في سعر صرف اليورو/الدولار الأمريكي الأسبوع الماضي، تنتهي بمستوى أقوى بكثير بعد المؤتمر الصحفي للمركزي الأوروبي يوم الخميس. التقدير الفني: محايد إلى ضعيف باعتدال.
  • مواكبة مستقرة بين الجنيه الإسترليني والدولار الأمريكي مع ارتداد مريح، لكن بيانات السياسة النقدية للأسبوع من المركزي الإنجليزي والاحتياطي الفيدرالي الأمريكي قد تُضعف تلك المواكبة. التقدير الفني: محايد إلى ضعيف باعتدال.
  • دخول زوج العملات اليورو/الجنيه الإسترليني في نمط قوي "للصعود بين هبوطين" (الرأس والكتفين) ينم عن إنهاك وربما عن اتجاه معاكس محتمل بعد الصعود الحاد على مدار الأشهر الثلاثة الماضية. التقدير الفني: ضعيف.
  • الدولار الأسترالي يواصل الصعود أمام الدولار الأمريكي ضمن حركة ارتداديه وتعافٍ ملحوظ في أسعار السلع، وقد يتعرض لتمديد مكاسبه بعد الانفلات فوق مستوى المقاومة الأساسي. التقدير الفني: اتجاه صعودي باعتدال.

اليورو مقابل الدولار الأمريكي

james-chen-EURUSD-2016-03-14

شهد الأسبوع الماضي تلقبات حادة في سعر صرف اليورو أمام الدولار الأمريكي، لا سيما يوم الخميس عندما أعلن المركزي الأوروبي عن حزمة تيسير نقدي تجاوزت التوقعات. وقد أدى الإعلان المبدئي عن الحزمة إلى هبوط سريع لليورو أمام الدولار الأمريكي، لكن العملتين تجاوزتا خسائرهما مساء الخميس عندما ألمح رئيس المركزي الأوروبي، ماريو دراغي، لاحتمال وضع نهاية لتقليل سعر الفائدة. أدى ذلك إلى صعود اليورو أمام الدولار الأمريكي بسرعة فوق حاجز المقاومة السابق، أي بمستوى 1.1100. وبحلول الجمعة، ارتد زوج العملة إلى مستوى 1.1100 مجددًا. كما تركت تلك التقلبات الحادة - مع اقتراب نهاية أسبوع التداول - المتداولين في زوج العملة بحالة من العبء الشديد لتحديد الاتجاه الصحيح. ذلك بأن الصعود الحاد يوم الخميس فوق مستوى 1.1100 قد تجاوز بدوره متوسطي الحركة في 50 و200 يوم، بل وتجاوز الحد النهائي لمسار الصعود الأساسي الذي تواصل منذ انخفاضات ديسمبر الماضي قريبًا من مستوى 1.0500. ومع الإعلان المباغت للمركزي الأوروبي، فإن البيان المهم التالي (الذي من شأنه التأثير في سعر صرف اليورو/الدولار الأمريكي) سيكون هو بيان لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة بالولايات المتحدة، ومن المنتظر صدوره هذا الأسبوع. إذا اتخذ الاحتياطي الفيدرالي موقفًا أكثر حمائمية من ذلك بسبب إجراءات التيسير التي اتخذها المركزي الأوروبي، فقد يوسع زوج العملة مكاسبه التي حققها الخميس الماضي إثر تصريحات دارغي. أما الاحتمال المقابل، ألا وهو مواصلة الاحتياطي الفيدرالي موقفه الصقوري بالانفتاح عن ارتفاعات أخرى في سعر الفائدة، فقد يؤدي بزوج العملة إلى الانخفاضات التي شهدها مؤخرًا. أما الخط الفاصل بين كلا الاحتمالين فما يزال هو مستوى الدعم/المقاومة البالغ 1.1100. جدير بالذكر أن استمرار سعر الصرف فوق مستوى 1.1100 لهذا الأسبوع قد يؤدي إلى استهداف مستوى آخر للمقاومة قريبًا من 1.1450، أما التراجع القوي دون مستوى 1.1100 فقد يؤدي مجددًا إلى استهداف مستوى مساندة أساسي عند حاجز 1.0800.

الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي

james-chen-GBPUSD-2016-03-14

انقضى الأسبوع التالي بين ثبات وتقلبات في سعر صرف الجنيه الإسترليني أمام الدولار الأمريكي، معززًا موقفه فوق ودون متوسط حركته في 50 يومًا، ومنطقة الصرف الأساسية عند مستوى 1.4250. وقبل ذلك الثبات، شهد زوج العملة صعودًا حادًا على سبيل الارتداد والتعافي من انخفاضات فبراير دون مستوى 1.3900، والتي كانت الأدنى في 7 سنوات. من المنتظر أن يشهد الأسبوع الجاري صدور بياني السياسة النقدية المنتظرين بشدة من الاحتياطي الفيدرالي والمركزي الإنجليزي. ولطالما سادت النظرة للمركزي الإنجليزي باعتباره أكثر حمائمية من الاحتياطي الفيدرالي من حيث تأخره المزمن في رفع سعر الفائدة بسبب المخاوف المستمرة من ضعف التضخم وتراجع النمو الاقتصادي. في الوقت ذاته، تراوح موقف الاحتياطي الفيدرالي خلال الأشهر القليلة الماضية بسبب البيانات الاقتصادية الأمريكية التي اتسمت بالإيجابية وبالتعارض أحيانًا. وبصفة عامة، لطالما بدا الاحتياطي الفيدرالي أكثر صقورية من المركزي الإنجليزية من حيث الانفتاح على خيارات رفع سعر الفائدة. وهذه النظرة المستقبلية المقارنة بين البنكين مآلها إما إلى الثبوت أو الرفض، فذلك متوقف على البيانين المنتظرين هذا الأسبوع من الاحتياطي الفيدرالي والمركزي الإنجليزي. فإذا ثبتت تلك النظرة، فقد يتراجع زوج العملة صوب انخفاضات الأكبر في عدة سنوات، وربما واصل اتجاهه التراجعي المزمن. أما إذا كانت الأخرى، فقد يوسع زوج العملة ارتداده الحاد الذي بدا عليه منذ مطلع الشهر الجاري. وانتظارًا لبياني البنكين خلال هذا الأسبوع وبعدهما، من المنتظر أن يتواصل صرف زوج العملة في حدود المنطقة الحالية البالغة 1.4250 ومتوسط الحركة في 50 يومًا باعتبارها منطقة المتابعة. ومع التداول المتواصل دون حدود تلك المنطقة، فإن مستهدف التراجع الأساسي سيتواصل حتى مستوى الدعم النفسي البالغ 1.4000، يليه مستوى الدعم الأساسي البالغ 1.3500. أما الاتجاه الصاعد فيعني أن أي توسع مستمر في الارتداد الحالي الصاعد فوق عوامل المقاومة المذكورة فمن شأنه أن يقابله مستوى آخر من المقاومة القوية عند حاجز 1.4500.

اليورو مقابل الجنيه الاسترليني

james-chen-EURGBP-2016-03-14

أدت التقلبات الكبيرة في حركة اليورو خلال الأسبوع الماضي بسبب بيانات المركزي الأوروبي إلى التأثير في سعر صرف اليورو أمام الجنيه الإسترليني على نحو يماثل في أغلبه ما حدث بين اليورو والدولار الأمريكي. وبالنسبة لزوج العملة المذكور (اليورو/الجنيه الإسترليني)، فقد شهد انخفاضًا حادًا وسريعًا دون مستوى 0.7750 الأساسي أثناء وبعد صدور بيانات المركزي الأوروبي يوم الخميس. وبعد انتهاء تداولات الخميس فوق مستوى 0.7800 بكثير، تخلى زوج العملة عن مكاسبه نزولاً إلى مستوى 0.7750 المسجل مطلع الجمعة. ورغم حدة صعود اليورو يوم الخميس، إلا أن النظرة إليه مرهونة بالاستمرار، لا سيما في ضوء إجراءات التيسير المكثفة التي أعلن عن تنفيذها. وبالنسبة لزوج العملة (اليورو/الجنية الإسترليني)، فهناك أيضًا اعتبار بالغ الأهمية يتعلق بوجه التطور في موقف المركزي الإنجليزي حيال سياسته النقدية. ومن المنتظر أن تتضح الرؤية في هذا الصدد خلال الأسبوع الجاري نظرًا لحلول موعد الاجتماع الأساسي للسياسة النقدية للمركزي الإنجليزي. ومن منظور فني، صعد زوج العملة وفق مسار صاعد ومحدد منذ مطلع ديسمبر، إلى أن تراجع دون بداية ذلك المسار في مستهل شهر مارس. ثم اتسع ذلك التراجع دون مستوى الدعم البالغ 0.7750، حتى انخفض مؤخرًا لما دون متوسط الحركة في 50 يومًا. وقد كان زوج العملة قاب قوسين أو أدنى من التراجع دون متوسط حركته، لولا صعوده المدفوع بتصريحات دراغي يوم الخميس. وإذا استمر الصعود الذي بدأ يوم الخميس، فسيكون مستوى المقاومة الصاعد عند 0.7900. وأي انفلات صاعد على هذا المستوى، لا سيما إذا أصدر المركزي الإنجليزي بيانًا حمائميًا خلال الأسبوع الجاري، سيؤكد استمرار الاتجاه القوي لزوج العملة، وبذلك يكون مستهدف الصعود الأساسي التالي متراوحًا حول مستو المقاومة البالغ 0.8050. أما إذا تحقق الاحتمال الفني المضاد، فسيكون زوج العملة قد دخل في نمط عكسي واضح الضعف لصعود بين هبوطين. وسيكون في ذلك إشارة إلى إنهاك محتمل في حركة الصعود التي استمرت منذ مطلع ديسمبر. وأما إذا حدث انخفاض دون هذا النمط، فسيكون المستهدف المهم التالي في الاتجاه التراجعي متراوحًا حول مستوى الدعم الأساسي البالغ 0.7450.

الدولار الأسترالي مقابل الدولار الأمريكي

james-chen-AUDUSD-2016-03-14

شهد سعر صرف الدولار الأسترالي مقابل الدولار الأمريكي صعودًا حادًا خلال الأسبوعين الماضيين ليواكب الارتداد والتعافي المهمين في أسعار السلع. ومما ساهم في ذلك الصعود قرار المركزي الأسترالي الصادر منذ أسبوعين بالإبقاء على أسعار الفائدة بدلاً من خفضها. وبذلك أدى الصعود المذكور إلى مزيد من الارتفاع السريع في سعر الدولار الأسترالي مقارنة بمستوى الدعم المنخفض المسجل في يناير الماضي بقيمة 0.6800، وهو الأدنى في عدة سنوات. وبعد تجاوز مستوى المقاومة السابق البالغ 0.7200 باتجاه صاعد في مستهل مارس، اتجه زوج العملة لاستهداف مستوى مقاومة صاعد ومهم هو المستوى النفسي البالغ 0.7500. غير أن ذلك المستوى تحقق بالفعل، بل وتم تجاوزه مبدئيًا بنهاية الأسبوع الماضي. وسيكون هذا التجاوز حدثًا فنيًا مهمًا حال استمراره. وإذا واصلت السلع مسارها المتعافي، فقد يواصل زوج العملة صعوده بعد بلوغه تراجعًا أساسيًا في مطلع العام الجاري. وفي هذه الحالة، فإن المستهدفين المهمين الصاعدين لحركة زوج العملة سيكونان هما مستويي المقاومة البالغين 0.7700 و0.7900.

من وقتٍ لآخر، قد يحتوي الموقع الإلكتروني لشركة GAIN Capital UK Limited ("نحن"، "الخاص بنا") على وصلات لمواقع و / أو موارد أخرى مقدمة من قبل أطراف ثالثة. يتم توفير هذه الروابط و / أو الموارد لمعلوماتك فقط وليس لدينا أي تحكم بمحتويات تلك المواد، ولا نقوم بتأييد مضمونها بأي حال من الأحوال. أي تحليل أو رأي أو تعليق أو مواد بحثية على موقعنا هي لأغراض إعلامية وتعليمية فقط ولا تهدف في أي ظرف من الظروف إلى أن تكون عرضاً أو توصيةً أو دعوةً للشراء أو البيع. يجب أن تسعى دائماً لأخذ استشارةٍ مستقلة تلائم احتياجاتك عند المضاربة في أي من الأسواق ذات الصلة وقدرتك على تحمل المخاطر المرتبطة بها، إذا كنت غير متأكداً على الاطلاق. ليس هناك أي صفة تمثيلية أو ضمانات، صريحة أو ضمنية، بأنَّ المواد على موقعنا كاملة أو دقيقة. وليس لدينا أي التزام لتحديث أي مواد من هذا القبيل.

على هذا النحو، نحن (و / أو الشركات المرتبطة بنا) لن نكون مسؤوليين أو عرضةً للمحاسبة عن أي خسارة أو ضرر يلحق بك أو أي طرف ثالث ناشئة، أو في اتصال مع، ناجم عن أي استخدام للمعلومات على موقعنا الإلكتروني (عدا فيما يتعلق بأي واجب أو مسؤولية غير قادرين على تحديدها أو استبعادها بموجب القانون أو بموجب التعليمات التنظيمية المعمول بها) وبهذا نتنازل بصراحة عن أي مسؤولية من هذا القبيل.

هل لديك حساب تداول؟

افتح حساب تداول معنا وابدأ تداول الفوركس خلال دقائق معدودة.

افتح حساب الآن

لست جاهزاً لحساب حقيقي؟

لماذا لا تفتح حساب تجريبي وتتدرب على التداول بدون أي مخاطرة ومجاناً؟

قم بتسجيل الدخول وابدأ التداول

الاتصال بنا