يستخدم هذا الموقع الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنقدم لك أداء متكامل وتجربة على أفضل وجه ممكن. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على سياسة "الكوكيز" لدينا. لمعرفة المزيد. Close

تحليل سوق صرف العملات (الفوركس) - نظرة مستقبلية فنية (14-09-2015)

بقلم جيمس تشين

اليورو مقابل الدولار الأمريكي

james-chen-EURUSD-2015-09-14

مع توجه جميع الأنظار صوب الاحتياطي الفيدرالي والإعلان الوشيك عن قراره حول رفع الفائدة من عدمه هذا الأسبوع، سوف يحظى الدولار الأمريكي بمتابعة وثيقة. أمضى الدولار الكثير من الأسبوع الماضي على تراجع عام مقابل العملات الرئيسية مثل اليورو والجنيه الإسترليني مع تضارب السوق حول احتمال رفع الفائدة في سبتمبر وحجمه.

وبالنسبة لليورو/الدولار الأمريكي، فإن هذا التراجع في الدولار كان يعني الابتعاد عن مستوى الدعم الرئيسي عند مستوى 1.110 الرئيسي، والذي تلاقت عنده المتوسطات المتحركة على مدار 50 يوم و200 يوم.

ورغم الارتفاع الحاد في أواخر أغسطس والذي دفع زوج العملات إلى أعلى مستوى له على مدار سبعة أشهر متجاوزًا 1.1700 قليلاً، صحح اليورو/الدولار الأمريكي ذلك الارتفاع سريعًا وتراجع إلى ما دون مستوى المقاومة الرئيسي عند 1.1400 تقريبًا، الذي يواصل الآن العمل كمستوى مقاومة للارتفاع الحالي.

بدأ أسبوع التداول الجديد في الوقت الحالي مع تعافي من مستوى قريب من مستوى المقاومة ذلك مع تعافي الدولار قليلاً من خسائر الأسبوع الماضي مقابل اليورو.

ورغم الارتفاع ومحاولة التعافي الأخيرة في اليورو/الدولار الأمريكي، إلا أن الاتجاه الأطول مدى منذ شهر مايو في العام الماضي لا يزال يشير إلى اتجاه هبوطي لا تخطئه العين. وعلاوة على ذلك، وبغض النظر عن تجسد رفع الفائدة من جانب الاحتياطي الفيدرالي هذا الأسبوع من عدمه، فإن الافتراض السائد على مستوى السوق هو أن الرفع الأولي لأسعار الفائدة يرجح أن يتم في نهاية هذا العام، أو بعده بقليل. وهذا التوقع من شأنه أن يزيد من القوة العامة للدولار، وهو ما سوف يساعد بدوره في ممارسة ضغوط على اليورو/الدولار الأمريكي.

وإذا واصل زوج العملات التداول دون مستوى المقاومة البالغ 1.1400، فإن هدف الهبوط الواضح سيستمر عند مستوى الدعم 1.110. وفي حال أي تراجع لما دون مستوى 1.1100، فإن الهدف الرئيسي التالي سيكون الوصول إلى مستوى دعم قريب من 1.0800، وهو ما أُعيد اختباره آخر مرة في يوليو.

الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني

james-chen-USDJPY-2015-09-14

كان الدولار الأمريكي/الين الياباني مدفوعًا في الشهر الماضي إلى حد كبير بردود فعل الين الياباني على التقلب في أسواق الأسهم. فقد ارتفعت العملة اليابانية وتراجعت بما يتسق بشكل وثيق مع مؤشرات الأسهم، حيث شهدت أسواق الأسهم المزيد من التقلب مؤخرًا. وهذا يرجع في جزء كبير منه إلى اضطراب الأسواق والمخاوف بشأن النمو الاقتصادي في الصين.

وقد تجلى هذا في زوج العملات الدولار الأمريكي/الين الياباني قبل نحو شهر مع التراجع الدرامي في معايير الأسواق الرئيسية التي تشمل الشركات المسجلة في مؤشرات ستاندرد آند بورز S&P 500 وFTSE 100 وDAX، وكان ذلك راجعًا بشكل جزئي إلى التطورات المالية والاقتصادية السلبية في الصين، مما أدى إلى الاندفاع تجاه الين وتراجع المضاربة على الدولار الأمريكي/الين الياباني.

وقد أدى ذلك إلى تراجع زوج العملات مقتربًا من مستوى الدعم الرئيسي الذي يقارب 115.50 طوال الأسبوع الأخير من أغسطس كاملاً قبل أن يتعافى ويقلص بعض خسائره. غير أن أواخر أغسطس ومطلع سبتمبر شهدا موجة جديدة من شراء الين مما شكل ضغطًا إضافيًا على الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني.

شهد الأسبوع الماضي تعافيًا في زوج العملات، مع اكتساب أسواق الأسهم لبعض الزخم السابق. غير أنه خلال هذا الأسبوع، وقبل قرار محوري محتمل مرتقب صدوره عن الاحتياطي الفيدرالي، استجابت أسواق الأسهم مرة أخرى بالتقلب وتعافى الدولار الأمريكي أمام الين الياباني نوعياً لبدء أسبوع التداول الجديد.

ورغم احتمال ارتفاع الدولار الأمريكي نتيجة لقرار وشيك من بنك الاحتياطي الفيدرالي برفع الفائدة، فإن ذلك الارتفاع قد يؤدي كذلك إلى مزيد من التراجع والتقلب في أسواق الأسهم، وهو ما يمكن أن يؤدي بدوره إلى مزيد من الاندفاع تجاه شراء الين الياباني. وقد يثير ذلك موجة تراجع أخرى للدولار الأمريكي مقابل الين الياباني.

ومع تداول زوج العملات في الوقت الحالي عند مستوى 120.00 تقريباً، فإن أي رجوع سريع لتقلب السوق يمكن أن يدفع الدولار الأمريكي أمام الين الياباني تجاه مستوى الدعم 118.00، مع تدهور آخر يستهدف مستوى الدعم المذكور البالغ 115.50.

وفيما يتعلق بالارتفاع، فإن أي تعافي كبير يتجاوز مستوى 120.00 سوف يواجه مقاومة كبيرة حول مستوى 122.00 الرئيسي.

الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي

james-chen-GBPUSD-2015-09-14

أمضى سعر الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي الأسبوع الماضي وهو يتعافى من دون مستوى الدعم الرئيسي إلى مستوى 1.5200 الرئيسي. وقد جاء هذا التعافي عقب تراجع حاد من مستوى مقاومة مرتفع 1.5800 تقريبًا في أواخر أغسطس إلى مستوى الدعم المذكور البالغ 1.5200 في مطلع سبتمبر.

يجري حاليًا تداول زوج العملة المذكور بين المتوسطات المتحركة على مدار 200 يوم و50 يوم، وقد شهد تعافيًا مع بدء أسبوع التداول الجديد.

ورغم حقيقة أن زوج العملات هذا يجري تداوله بشكل جيد بعيدًا عن أدنى مستوى طويل الأجل في شهر أبريل والبالغ 1.4565، إلا أن التحيز الحالي تجاه الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي لا يزال في اتجاه الصعود. وسواء قرر الاحتياطي الفيدرالي رفع أسعار الفائدة هذا الأسبوع أم لا، فإن السوق حاليًا ينظر إلى رفع الأسعار من جانب الاحتياطي الفيدرالي على أنه أمر شبه مرجح قبل إقدام بنك إنجلترا على أي رفع للفائدة. وإذا استمر هذا الوضع، فإن سعر الجنيه الإسترليني أمام الدولار الأمريكي سيواصل تعرضه لضغوط.

وفي هذه الحال، فإن الهدف الواضح لانخفاض الأسعار لا يزال يكمن عند مستوى 1.5200 المذكور، مع استهداف أي تحرك هبوطي آخر الوصول إلى مستوى الدعم/المقاومة النفسي البالغ 1.5000. لا تزال مقاومة الصعود حول مستوى أسعار 1.5500.

من وقتٍ لآخر، قد يحتوي الموقع الإلكتروني لشركة GAIN Capital UK Limited ("نحن"، "الخاص بنا") على وصلات لمواقع و / أو موارد أخرى مقدمة من قبل أطراف ثالثة. يتم توفير هذه الروابط و / أو الموارد لمعلوماتك فقط وليس لدينا أي تحكم بمحتويات تلك المواد، ولا نقوم بتأييد مضمونها بأي حال من الأحوال. أي تحليل أو رأي أو تعليق أو مواد بحثية على موقعنا هي لأغراض إعلامية وتعليمية فقط ولا تهدف في أي ظرف من الظروف إلى أن تكون عرضاً أو توصيةً أو دعوةً للشراء أو البيع. يجب أن تسعى دائماً لأخذ استشارةٍ مستقلة تلائم احتياجاتك عند المضاربة في أي من الأسواق ذات الصلة وقدرتك على تحمل المخاطر المرتبطة بها، إذا كنت غير متأكداً على الاطلاق. ليس هناك أي صفة تمثيلية أو ضمانات، صريحة أو ضمنية، بأنَّ المواد على موقعنا كاملة أو دقيقة. وليس لدينا أي التزام لتحديث أي مواد من هذا القبيل.

على هذا النحو، نحن (و / أو الشركات المرتبطة بنا) لن نكون مسؤوليين أو عرضةً للمحاسبة عن أي خسارة أو ضرر يلحق بك أو أي طرف ثالث ناشئة، أو في اتصال مع، ناجم عن أي استخدام للمعلومات على موقعنا الإلكتروني (عدا فيما يتعلق بأي واجب أو مسؤولية غير قادرين على تحديدها أو استبعادها بموجب القانون أو بموجب التعليمات التنظيمية المعمول بها) وبهذا نتنازل بصراحة عن أي مسؤولية من هذا القبيل.

هل لديك حساب تداول؟

افتح حساب تداول معنا وابدأ تداول الفوركس خلال دقائق معدودة.

افتح حساب الآن

لست جاهزاً لحساب حقيقي؟

لماذا لا تفتح حساب تجريبي وتتدرب على التداول بدون أي مخاطرة ومجاناً؟

قم بتسجيل الدخول وابدأ التداول

الاتصال بنا