يستخدم هذا الموقع الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنقدم لك أداء متكامل وتجربة على أفضل وجه ممكن. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على سياسة "الكوكيز" لدينا. لمعرفة المزيد. Close

تحليل سوق صرف العملات (الفوركس) - نظرة مستقبلية فنية (17-08-2015)

بقلم جيمس تشين

اليورو مقابل الدولار الأمريكي

james-chen-EURUSD-2015-08-17

تراجع اليورو أمام الدولار الأمريكي (حسب معطيات سعر الصرف اليومية) نحو مستوى 1.1100 الرئيس يوم الجمعة بعد ورود بيانات مبدئية عن إجمالي الناتج المحلي من ألمانيا وفرنسا وإيطاليا تفيد النمو بمعدل أقل من المتوقع خلال الربع الثاني. وبصفة عامة، حقق اقتصاد منطقة اليورو نموًا بنسبة 0.3% فقط على أساس ربع سنوي خلال الفترة من أبريل إلى يونيو، مقابل توقعات بالنمو بنسبة 0.4%.

وقد أسهمت تلك البيانات في الضغط على اليورو بالرغم من الارتفاع المتواضع في العملة ذات النطاق الجغرافي الممتد يوم الجمعة؛ وهو ارتفاع معزو إلى تصويت البرلمان اليوناني لصالح دفعة الإنقاذ الثالثة للبلاد.

وكانت قوة الدولار من العوامل المؤثرة أيضًا في سعر صرف اليورو أمام الدولار الأمريكي يوم الجمعة؛ فقد عاد إلى التعافي سريعًا بعد هبوطه السابق ليستعيد مرونته أمام معظم العملات الرئيسة الأخرى.

وقبل الجمعة، شهد اليورو أسبوعًا من المكاسب أمام الدولار الأمريكي فوق مستوى الدعم البالغ 1.0800. وفي وقت مبكر من الأسبوع، دفعت تلك المكاسب زوج العملة المذكور لما فوق متوسط الحركة في 50 يومًا، وفوق مستوى المقاومة السابق البالغ 1.1100.

وبتجاوزه مستوى 1.1100، ارتفع اليورو أمام الدولار مجددًا ليناهز مستوى المقاومة الأساسي مقتربًا من متوسط الحركة في 200 يوم. جدير بالذكر أن تجاوز متوسط الحركة في 200 يوم والاستقرار فوقه لم يحدث منذ منتصف العام المنصرم. علاوة على ما سبق، شهد الأسبوع الماضي قدرة زوج العملة المذكور على الانفلات الملحوظ فوق متوسط الحركة المذكور في 200 يوم.

أما في حالة تكرار الانفلات واستمرار التداول دون مستوى 1.1100، فقد يستأنف زوج العملة وضعه نحو الهبوط مع استجابة اليورو للتطورات الإيجابية في أزمة الديون اليونانية واحتمال إقدام الولايات المتحدة على رفع سعر الفائدة خلال العام الجاري، ما يعني قوة إضافة مرتقبة للدولار.

وإذا تحقق الرجوع لمستوى أدنى، فقد يعكس اليورو مكاسبه التي جناها خلال الأسبوعين الماضيين أمام الدولار لتراجع مجددًا صوب مستوى الدعم الأساسي البالغ 1.0800. أما الانفلات دون هذا المستوى فيعني الاقتراب من مستويات الانخفاض المسجلة على مدار سنوات عند مستوى الدعم البالغ 1.0500.

وعلى المدى القصير، فإن أي مقاومة متوسطة للمستجدات عند أي تعاف آخر فوق متوسط الحركة في 200 يوم يستقر حاليًا عند مستوى 1.1300.

الدولار الأسترالي مقابل الدولار الأمريكي

james-chen-USDJPY-2015-08-17

بالرغم من تحقيق الدولار الأسترالي مستوى انخفاض جديد ليوم واحد في ست سنوات عند سعر الصرف 0.7215 أمام الدولار الأمريكي منتصف الأسبوع الماضي، فقد تعافى الدولار الأسترالي سريعًا من ذلك المستوى صعودًا إلى مستوى 0.7400 تقريبًا مع انخفاض نظيره الأمريكي وفورة أسعار الذهب. وقد ترتبت تلك التحركات في الماضي على خفض الصين قيمة عملتها، وهو ما أحدث اضطرابًا مؤقتًا في أسواق الأسهم العالمية وجدد الأسئلة المتعلقة بموعد رفع سعر الفائدة بالولايات المتحدة.

وفي وقت لاحق من الأسبوع اتخذت المستجدات منحى مختلفًا قليلاً؛ لكن الدولار الأمريكي والأسهم العالمية استقرت في حركتها، وقابلها تراجع في أسعار الذهب من جديد. وأدى ذلك إلى تراجع في تداول الدولار الأسترالي أمام نظيره الأمريكي نزولاً من معدلاته المرتفعة يوم الأربعاء، ليستأنف تراجعه بعد ذلك.

ومع ذلك، لا تخلو تداولات زوج العملة من صعود وهبوط، ومن المتوقع أن تتواصل الضغوط المسببة لهبوط الدولار الأسترالي أمام نظيره الأمريكي على المدى البعيد في ضوء العديد من العوامل المختلفة؛ من بينها الاقتصاد الصيني المضطرب، والضعف العام في السلع، والتشديد المرتقب والمحتوم على ما يبدو من جانب الاحتياطي الفيدرالي قريبًا، وهو ما يعني زيادة قوة الدولار الأمريكي.

ومع التراجع الذي أصاب الدولار الأسترالي نزولاً لأدنى مستوى له في ست سنوات يوم الأربعاء الماضي، فإن تداول زوج العملة ما يزال في إطار مستقر قريبًا من أدنى مستوياته ودون متوسطي الحركة في 200 وفي 50 يومًا بكثير. وما يزال الاتجاه السائد هو التراجع بما يحاكي التراجع قصير المدى الذي شهدته الأشهر الثلاثة الماضية والتراجع الأبعد مدى لأكثر من عام مضى وصولاً إلى مستوى الارتفاع البالغ 0.9500 المسجل في يوليو من العام الماضي.

وأي تجدد في الانفلات لما دون مستوى 0.7300 من شأنه تأكيد هذا التراجع، مع مستهدف تراجعي كبير يناهز مستوى 0.7000 ذا البعد النفسي.

أما الصعود فيعني أن أي ارتداد أو عودة ستواجَه بمقاومة قوية قرب مستوى 0.7500.

الدولار الأمريكي مقابل الدولار الكندي

james-chen-AUDUSD-2015-08-17

عاد الدولار الأمريكي خلال الأسبوع الماضي إلى ما دون مستوى الدعم الأساسي أمام الدولار الكندي بالقرب من مستوى 1.3000 قبل أن يرتد مجددًا بنهاية الأسبوع ليبدأ في مقاربة أعلى مستوى له في عدة سنوات فوق مستوى 1.3200.

وقد أدى اقتران القوة المتواصلة للدولار الأمريكي وضعف أسعار النفط الخام إلى ضغوط على الدولار الكندي، وأدى بسعر صرف الدولار الأمريكي أمام نظيره الكندي إلى العودة لأعلى مستوى جديد له البالغ 1.3212 حسب المسجل أوائل أغسطس، وهو مستوى مرتفع لم نشهده منذ شهر سبتمبر 2004.

ومن وجهة نظر أطول مدى، شهد العام الماضي تداول زوج العملة المذكور ضمن اتجاه قوي صاعد وفق منحنى محدد وصاعد يمكن اقتفاء بدايته إلى يوليو من العام الماضي. وقد تعرض المنحنى للاختبار بعد مرور زوج العملة بتراجع في منتصف يونيو، ولكن على مدار ما يقرب الشهرين، تقدم زوج العملة بوتيرة لم تعرف وقوفًا صوب مستوياته الحالية من الارتفاع.

ومع استمرار الدولار الأمريكي في تعزيز موقعه بسبب توقع ارتفاع سعر الفائدة ومع استمرار الضغوط على خام النفط بفعل استمرارية الإمدادات المفرطة ومستويات الإنتاج، فإن سعر صرف الدولار الأمريكي أمام نظيره الكندي قد يستمر ارتفاعه لفترة قبل أن يتراجع بشكل كبير أو يصوّب وضعه.

ومع أي حركة تصاعدية مستمرة أعلى من مستوى المقاومة 1.3200، فإن المستهدف المرتفع الكبير التالي سيكون عند مستوى 1.3400. أما الاتجاه الهابط لمستوى جديد دون 1.3000 فينبغي أن يجد دعمًا أساسيًا قرابة مستوى الدعم الأساسي البالغ 1.2800.

من وقتٍ لآخر، قد يحتوي الموقع الإلكتروني لشركة GAIN Capital UK Limited ("نحن"، "الخاص بنا") على وصلات لمواقع و / أو موارد أخرى مقدمة من قبل أطراف ثالثة. يتم توفير هذه الروابط و / أو الموارد لمعلوماتك فقط وليس لدينا أي تحكم بمحتويات تلك المواد، ولا نقوم بتأييد مضمونها بأي حال من الأحوال. أي تحليل أو رأي أو تعليق أو مواد بحثية على موقعنا هي لأغراض إعلامية وتعليمية فقط ولا تهدف في أي ظرف من الظروف إلى أن تكون عرضاً أو توصيةً أو دعوةً للشراء أو البيع. يجب أن تسعى دائماً لأخذ استشارةٍ مستقلة تلائم احتياجاتك عند المضاربة في أي من الأسواق ذات الصلة وقدرتك على تحمل المخاطر المرتبطة بها، إذا كنت غير متأكداً على الاطلاق. ليس هناك أي صفة تمثيلية أو ضمانات، صريحة أو ضمنية، بأنَّ المواد على موقعنا كاملة أو دقيقة. وليس لدينا أي التزام لتحديث أي مواد من هذا القبيل.

على هذا النحو، نحن (و / أو الشركات المرتبطة بنا) لن نكون مسؤوليين أو عرضةً للمحاسبة عن أي خسارة أو ضرر يلحق بك أو أي طرف ثالث ناشئة، أو في اتصال مع، ناجم عن أي استخدام للمعلومات على موقعنا الإلكتروني (عدا فيما يتعلق بأي واجب أو مسؤولية غير قادرين على تحديدها أو استبعادها بموجب القانون أو بموجب التعليمات التنظيمية المعمول بها) وبهذا نتنازل بصراحة عن أي مسؤولية من هذا القبيل.

هل لديك حساب تداول؟

افتح حساب تداول معنا وابدأ تداول الفوركس خلال دقائق معدودة.

افتح حساب الآن

لست جاهزاً لحساب حقيقي؟

لماذا لا تفتح حساب تجريبي وتتدرب على التداول بدون أي مخاطرة ومجاناً؟

قم بتسجيل الدخول وابدأ التداول

الاتصال بنا