يستخدم هذا الموقع الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط المعروفة باسم "الكوكيز" لنقدم لك أداء متكامل ولتكون تجربة المستخدم على أفضل وجه ممكن. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على سياسة "الكوكيز" لدينا. لمعرفة المزيد. Close

تحليل سوق صرف العملات (الفوركس) - نظرة مستقبلية فنية (25-01-2016)

بقلم جيمس تشين

المستجدات الفنية:

  • تراجع اليورو مقابل الدولار في الأسبوع الماضي بعد مؤتمر صحفي حمائمي للبنك المركزي الأوروبي، وأمامه مساحة لمزيد من التراجع على خلفية التهاوي المستمر إلى ما دون مستوى الدعم البالغ 1.0800 نقطة. التقدير الفني: ضعيف.
  • وصل الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني إلى أدنى مستوى له على مدار عام عند 116.00 نقطة بسبب تقلب الأسواق العالمية، لكنه تعافى إلى ما فوق 118.00 في أواخر الأسبوع الماضي عقب استقرار الأسواق. التقدير الفني: محايد إلى ضعيف باعتدال.
  • تعافى الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي نتيجة البيع المفرط بعد أن وصل إلى أدنى مستوى له على مدار سنوات، لكنه يواصل التداول ضمن اتجاه هبوطي حاد. التقدير الفني: ضعيف باعتدال.
  • تراجع الدولار الأمريكي مقابل الدولار الكندي بحدة الأسبوع الماضي بعد أن مدّد اتجاهه الصعودي إلى ارتفاعات قياسية، لكن الاتجاه الصعودي يظل على حاله في الوقت الراهن. التقدير الفني: اتجاه صعودي باعتدال.

اليورو مقابل الدولار الأمريكي

james-chen-EURUSD-2016-01-25

استمر تعزيز اليورو مقابل الدولار الأمريكي الأسبوع الماضي فوق مستوى الدعم البالغ 1.0800 نقطة. غير أنه في يوم الخميس، استأنف اليورو المزيد من الهبوط عقب المؤتمر الصحفي الذي عقده رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي والذي أصدر فيه تعليقات حمائمية، ملمحًا إلى أن البنك المركزي الأوروبي قد يتبنى موقفًا أكثر تيسيرًا في المستقبل. وقد أكد دراغي على أن البنك المركزي الأوروبي سيكون مستعدًا وراغبًا في العمل، إذ توفرت الضمانات، من خلال استغلال الأدوات العديدة المتاحة له. وقد أدى هذا التصريح إلى هبوط اليورو مقابل الدولار الأمريكي ليصل إلى مستوى الدعم المذكور البالغ 1.0800 نقطة. ومع السياسة الحمائمية المتزايدة للبنك المركزي الأوروبي التي تتناقض بشكل صارخ مع دورة التشديد النقدي المحتملة للاحتياطي الفيدرالي، سوف يستمر هبوط اليورو مقابل الدولار الأمريكي بما يتماشى مع الاتجاه الهبوطي طويل المدى المستمر منذ فترة طويلة لزوج العملة. ومع أي تعزيز للاتجاه الهبوطي فيما دون 1.0800 نقطة، يظل المستهدف الرئيسي التالي هو مستوى الدعم الرئيسي البالغ 1.0500 نقطة، والذي عاود زوج العملة الاقتراب منه مطلع ديسمبر. وعلاوة على الاتجاه الهبوطي، فإن أي استمرار مؤكد للزخم الهبوطي سوف يبدأ بعد ذلك في استهداف مستوى الدعم البالغ 1.0200 نقطة.

الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني

james-chen-USDJPY-2016-01-25

ففي منتصف الأسبوع الماضي، هبط الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني إلى أدنى مستوى له على مدار عام على خلفية التهاوي الحاد في أسواق الأسهم العالمية. وقد كان ذلك الهبوط استمرارًا للانخفاضات الحادة التي ضغطت على زوج العملة منذ منتصف ديسمبر. وفي يوم الأربعاء الماضي، وصل الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني إلى مستوى الدعم الرئيسي عند 116.00 نقطة قبل أن يتعافى. بيد أنه مع القرب من نهاية الأسبوع، ومع بدء استقرار الأسهم وارتفاعها، وهو الأمر الذي كان يرجع بصفة أساسية إلى الإشارة القوية من جانب البنك المركزي الأوروبي بأنه سوف يتبنى المزيد من إجراءات التيسير النقدي، عاود تداول الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني الارتفاع إلى ما فوق مستوى الدعم في حدود 118:00 نقطة. ورغم هذا التعافي القوي، إلا أن مخاطر حدوث تقلب إضافي في الأسواق المالية العالمية تظل قائمة. وأي عدم استقرار لاحق في السوق يؤدي إلى تدفق أصول إضافية تجاه الين، يمكن أن يضع المزيد من الضغوط على الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني. أما في الوقت الحالي فإن مستوى السعر المذكور عند 118.00 نقطة يعد المستوى الرئيسي الذي ينبغي ترقبه. إن استمرار التداول دون حاجز 118.00 بسبب التقلب العالمي، ينبغي أن يستهدف مرة أخرى الانخفاضات حول مستوى الدعم المذكور البالغ 116.00، يتبعه مستوى 114.00 نقطة. تكمن المقاومة الرئيسية للاتجاه الصعودي في حال التعافي الممتد عند مستوى 120.00 الرئيسي.

الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي

james-chen-GBPUSD-2016-01-25

أمضى الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي معظم الأسبوع الماضي متراجعًا لما دون مستوى الدعم البالغ 1.4250 نقطة ثم وصل إلى أدنى مستوى له على مدار خمس سنوات ونصف عند 1.4078 نقطة. وقد تم بلوغ هذا المستوى المنخفض عقب تهاوي حاد واستثنائي لزوج العملة امتد من منتصف ديسمبر. غير أنه بعد بلوغ ذلك المستوى المنخفض يوم الخميس الماضي، ارتفع الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بشكل حاد يوم الجمعة متجاوزًا حاجز 1.4250 المذكور مرة أخرى. وقد جاء هذا الارتفاع رغم التقرير أسوأ من المتوقع بشكل كبير لمبيعات التجزئة البريطانية الصادر يوم الجمعة. ويمكن أن يعزى هذا الارتفاع إلى حقيقة أن الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي تعرض لبيع مفرط من وجهة نظر فنية عقب هبوط حاد استمر لفترة طويلة، وكان من المتوقع أن يحدث تعافٍ لتغطية المراكز القصيرة/جني الأرباح. ورغم التعافي الأخير، فإن الزخم الهبوطي والاتجاه الهابط يواصل الهيمنة على زوج العملة الحالي. وهذا يرجع جزئيًا إلى استمرار الشكوك والمخاوف المحيطة بقدرة بنك إنجلترا على بدء دورة رفع أسعار الفائدة، في ضوء المخاوف الجادة المرتبطة بالتضخم والنمو الاقتصادي. وأي تجاوز مستمر مرة أخرى لما دون مستوى 1.4250 ينبغي أن يستهدف مرة أخرى مستوى الدعم البالغ 1.4000 للاتجاه الهبوطي.

الدولار الأمريكي مقابل الدولار الكندي

james-chen-USDCAD-2016-01-25

أمضى الدولار الأمريكي مقابل الدولار الكندي الجزء الأكبر من الأسبوع الأخير على ارتفاع حاد بعد أن وصل في السابق إلى مستهدف مقاومة رئيسي عند 1.4600 نقطة. وقد تسارع هذا الارتفاع في منتصف الأسبوع بعد قرار بنك كندا بأن يبقي على سعر الفائدة لديه بدون تغيير عند 0.5% وهو ما صاحبه بيان حمائمي دون التوقعات لم يتضمن أي مؤشر بخفض أسعار الفائدة في المستقبل. وقد تعزز الدولار الكندي عقب هذا البيان وهو ما عززه في وقت لاحق تعافي النفط الخام فوق أدنى مستوى له على مدار سنوات خلال الأسبوع. إن التراجع الحاد للدولار الأمريكي مقابل الدولار الكندي خلال الأسابيع والشهور الماضية، لا سيما منذ بدء العام، أفضى إلى فترة مطولة تعرض فيها زوج العملة لبيع مفرط من الناحية الفنية. وبعد وصول زوج العملة وتجاوزه مستهدفات أعلى بشكل مضطرد عند 1.4000 و 1.4200، ووصوله مؤخرًا إلى مستوى مرتفع جديد على مدار 12 عاماً فوق 1.4600، قبع الدولار الأمريكي مقابل الدولار الكندي في منطقة البيع المفرط ومن المتوقع حدوث تعافٍ معتدل على الأقل. والآن، وبعد بدء هذا التراجع، فما هو التالي؟ في حين أنه من غير المرجح أن يتخذ هذا منحنى عكسيًا متكاملاً، بسبب القوى الأساسية التي لا تزال تدعم زوج العملة على المدى الطويل، إلا أنه قد تكون هناك مساحة إضافية للهبوط، لا سيما إذا واصل النفط الخام ارتفاعه بعد أن بلغ أدنى مستويات له على مدار سنوات. وفي حال استمرار التداول فيما دون 1.4200 نقطة، فإن مستهدف الدعم الرئيسي للتراجع يقبع عند مستوى الدعم النفسي البالغ 1.4000 نقطة. بيد أنه في الوقت الراهن فإن زوج العملة يظل يأخذ اتجاهًا صعوديًا قويًا. وأي استمرار لهذا الاتجاه الصعودي فوق 1.4600 يكون له مستهدف صعودي رئيسي عند مستوى المقاومة 1.4900 نقطة.

من وقتٍ لآخر، قد يحتوي الموقع الإلكتروني لشركة GAIN Capital UK Limited ("نحن"، "الخاص بنا") على وصلات لمواقع و / أو موارد أخرى مقدمة من قبل أطراف ثالثة. يتم توفير هذه الروابط و / أو الموارد لمعلوماتك فقط وليس لدينا أي تحكم بمحتويات تلك المواد، ولا نقوم بتأييد مضمونها بأي حال من الأحوال. أي تحليل أو رأي أو تعليق أو مواد بحثية على موقعنا هي لأغراض إعلامية وتعليمية فقط ولا تهدف في أي ظرف من الظروف إلى أن تكون عرضاً أو توصيةً أو دعوةً للشراء أو البيع. يجب أن تسعى دائماً لأخذ استشارةٍ مستقلة تلائم احتياجاتك عند المضاربة في أي من الأسواق ذات الصلة وقدرتك على تحمل المخاطر المرتبطة بها، إذا كنت غير متأكداً على الاطلاق. ليس هناك أي صفة تمثيلية أو ضمانات، صريحة أو ضمنية، بأنَّ المواد على موقعنا كاملة أو دقيقة. وليس لدينا أي التزام لتحديث أي مواد من هذا القبيل.

على هذا النحو، نحن (و / أو الشركات المرتبطة بنا) لن نكون مسؤوليين أو عرضةً للمحاسبة عن أي خسارة أو ضرر يلحق بك أو أي طرف ثالث ناشئة، أو في اتصال مع، ناجم عن أي استخدام للمعلومات على موقعنا الإلكتروني (عدا فيما يتعلق بأي واجب أو مسؤولية غير قادرين على تحديدها أو استبعادها بموجب القانون أو بموجب التعليمات التنظيمية المعمول بها) وبهذا نتنازل بصراحة عن أي مسؤولية من هذا القبيل.

هل لديك حساب تداول؟

افتح حساب تداول معنا وابدأ تداول الفوركس خلال دقائق معدودة.

افتح حساب الآن

لست جاهزاً لحساب حقيقي؟

لماذا لا تفتح حساب تجريبي وتتدرب على التداول بدون أي مخاطرة ومجاناً؟

قم بتسجيل الدخول وابدأ التداول

الاتصال بنا