يستخدم هذا الموقع الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنقدم لك أداء متكامل وتجربة على أفضل وجه ممكن. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على سياسة "الكوكيز" لدينا. لمعرفة المزيد. Close

تحليل سوق صرف العملات (الفوركس) - نظرة مستقبلية فنية (29-06-2015)

بقلم جيمس تشين

الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي

GBPUSD-2015-06-29

حقق الجنيه الإسترليني ارتفاعه السنوي الأعلى أمام الدولار الأمريكي (حسب معطيات سعر الصرف اليومية) وصولاً إلى مستوى 1.5928 بعد منتصف يونيو مباشرةً. وبصفة عامة، يمثل هذا الارتفاع اتجاهًا عكسيًا قويًا بنسبة 50% للاتجاه الهابط في السابق منذ أعلى مستوى حققه الإسترليني في خمس سنوات عند مستوى 1.7190 المسجل في يوليو 2014، نزولاً إلى أدنى مستوى له في أربع سنوات عند 1.4565 في أبريل الماضي. ومنذ التراجع المذكور في شهر أبريل، ظل الإسترليني في صعود ملحوظ وفق مسار من التعافي المطرد، باستثناء التراجع الحاد إلى مستوى 1.5250 في النصف الثاني من مايو. ومنذ مستهل يونيو الجاري، شهد سعر صرف زوج العملة "الإسترليني / الدولار الأمريكي" صعودًا قويًا تجاوز مستوى المقاومة عند 1.5900 ليصل إلى مستوى الارتفاع المميز في 2015 عند 1.5928. وخلال هذا المسار الصاعد، تجاوز متوسط الحركة الأساسي في 50 يومًا بمنتصف يونيو نظيره في 200 يوم لأول مرة منذ بداية الاتجاه القوي أواخر العام 2013. وبالرغم من هذا الاتجاه القوي من الناحية الفنية، فإن زوج العملة بات بحالة من التمدد المفرط الصاعد، ولذلك تراجع عن مستوياته المرتفعة منذ بداية العام وحتى تاريخه. وفي حين اكتسى الاتجاه الحديث لصرف زوج العملة "الإسترليني / الدولار الأمريكي" بسِمة التعافي القوي، فإن التراجع الحالي قد يزداد على الأرجح في مواجهة أي موجة قوة متواصلة للدولار. وإذا حافظ زوج العملة على معدل التداول دون مستوى 1.5900، فإن مستهدف التراجع الأساسي قد يمتد ليتراوح حول مستوى 1.5500؛ مع وجود مستهدف تراجعي آخر يتراوح حول مستوى 1.5250. أما الاتجاه الصاعد، فيعني أن أي استقرار فوق المستوى الأعلى في 2015 سيؤدي إلى مقاومة كبيرة عند مستوى 1.6000 الأساسي.

اليورو مقابل الدولار الأمريكي

EURUSD-2015-06-29

واصل زوج العملة "اليورو / الدولار الأمريكي" (حسب معطيات سعر الصرف اليومية) تراجعه في ظل الاتجاه التراجعي الحاد لليورو لأكثر من عام حتى الآن، وتحديدًا منذ مايو 2014، صوب مستوى 1.4000. وقد شهد أسبوع التداول الجديد فجوة كبيرة دون مستوى 1.1100 المدعوم بسبب ازدياد المخاوف من خروج اليونان من منطقة اليورو. من بلوغ زوج العملة المذكور مستوى أعلى من انخفاضه الأدنى في 12 عامًا عند 1.0461 حسب المسجل في مارس الماضي، فقد استمرت حركة الأسعار في اتجاه تداولي جيد دون متوسط الحركة في 200 يوم، محاكيةً بذلك الحال القائمة منذ منتصف العام المنصرم. وبعد التراجع الحاد عن ارتفاعات مايو 2014 التي ناهزت 1.4000 نزولاً إلى الانخفاض القوي على المدى البعيد البالغ 1.0461 في مارس، فقد شكّل زوج العملة المذكور نمط هبوط مزدوج وحاد حول مستوى 1.0500 قبل أن يعاود الصعود إلى مستوى المقاومة البالغ 1.1400 في منتصف مايو. وفي أعقاب التراجع اللاحق ثم الارتداد حول مستوى 1.0800 أواخر مايو، دخل زوج العملة في نطاق تداول محدود نسبيًا خلال معظم أيام شهر يونيو. وقد اتجه هذا النطاق التداولي بسعر الصرف نحو الصعود بفعل المقاومة الأساسية وصولاً لمستوى 1.1400، مع ملاحظة الاتجاه السابق صوب مستوى الهبوط الأساسي البالغ 1.1100 قبل التراجع الحاد. وفي ظل حالة تجسير الفجوة التي أحرزها زوج العملة المذكور دون مستوى المساندة البالغ 1.1100، فقد آن أوان الأداء الضعيف على المديين البعيد والقريب. وأي حركة مستمرة للتداول دون مستوى 1.1100 من شأنها دفع الهبوط في سعر صرف اليورو أمام الدولار الأمريكي إلى المستويين المستهدفين للمساندة عند 1.0800 ثم إلى 1.0500.

الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني

USDJPY-2015-06-29

شهد سعر صرف الدولار الأمريكي أمام الين (حسب معطيات سعر الصرف اليومية) فجوة كبيرة صور مستوى المساندة الأساسي البالغ 122.00، إيذانًا بتدشين أسبوع تداولي جديد في خضم الاضطراب المتزايد في أسواق العملات. وقبل حدوث هذا الانخفاض، ظل زوج العملة "الدولار الأمريكي / الين" ضمن نطاق نسبي بلغ أعلى مستوياته في أول يونيو محققًا سعر صرف قدره 125.85. وقبل بلوغ هذا المستوى المرتفع، شهد زوج العملة نفسه صعودًا حادًا خلال النصف الثاني من مايو وحتى مطلع يونيو. وقد أدى ذلك الصعود إلى دفع الدولار أمام الين لمستوى المقاومة السابق والارتفاع طويل الأمد البالغ 122.00. ومن منظور بعيد المدى، ظل زوج العملة المذكور لأكثر من ثلاث سنوات من التداول ضمن اتجاه صاعد بصفة عامة، فصعد الدولار بذلك أمام الين من مستوياته المنخفضة دون 80.00 في 2012 إلى أعلى مستوى له في 13 عامًا، مقاربًا مستوى 126.00 منذ عدة أسابيع. وبعد بلوغ هذا المستوى المرتفع، دخل زوج العملة حالة من التمدد المفرط والإقبال المفرط على الشراء، ليتراجع دون 124.00 مستقرًا عند نطاق التداول المميز لحركة الدولار أمام الين. وفي حين ما يزال الاتجاه الصاعد على المدى البعيد قويًا، فإن التراجع الحالي والاستقرار الراهن قد يطولان، على غرار ما حدث في مارس وأبريل ومعظم شهر مايو. أما المقاومة على المدى القريب في ظل هذا الاستقرار فمتراوحة حول مستوى 124.00، مع اتجاه أي اختلاف مستمر فوق هذا المستوى إلى استهداف مستوى المقاومة المنشود مجددًا عند 125.00. وأما الاتجاه الهابط، فيعني مساندة قوية في ظل استمرار الاتجاه القوي الحالي واستقراره عند مستوى المقاومة السابق البالغ 122.00.

الدولار الأسترالي مقابل الدولار الأمريكي

AUDUSD-2015-06-29

شهد سعر صرف الدولار الأسترالي أمام الدولار الأمريكي (حسب معطيات سعر الصرف اليومية) حركة تداول وفق نمط ضعيف ملحوظ، مبتعدًا عن المستويات المنخفضة طويلة الأمد لحركة زوج العملة المذكور منذ مايو الماضي. وقد شهد الأسبوع الماضي اختلافًا كبيرًا دون هذا النمط الصرفي؛ وإذا استمر هذا الاختلاف فإن اتجاه التداول قد يفضي إلى زخم نحو الاستمرار المرتقب في الهبوط المزمن في الزوج المذكور. ومنذ وصول سعر صرف زوج العملة إلى مستوى 0.9500 في يوليو 2014، فإنه استمر في تراجعه لأدنى مستوى له في خمس سنوات عند 0.7532 حسب المسجل في أبريل الماضي. وبعد تسجيل ذلك الانخفاض، صعد زوج العملة صعودًا قويًا ليصل إلى مستوى 0.8162 في منتصف مايو، أي عند مستوى المقاومة لمتوسط الحركة في 200 يوم، قبل أن يتراجع بحدة من مستوى المقاومة المذكور صوب أدنى مستويات الانخفاض في عدة أعوام. وعلى مدار هذا النمط الصرفي، دأبت حركة التداول على الإغلاق دون متوسط الحركة الأساسي في 50 يومًا في كل يوم تداول، مع عودة إلى مستويات الانخفاض بعد الارتداد. علمًا بأن التداول المستمر دون هذا النمط النطاقي من شأنه تأكيد الاتجاه القوي السائد. وإذا تحقق ذلك، فإن مستهدف التراجع الكبير التالي يظل عند مستوى 0.7500 الأساسي، وهو أدنى قليلاً من أدنى انخفاض في خمسة أعوام عند مستوى 0.7532؛ وهو الانخفاض المسجل في مطلع أبريل. كما أن مستهدف التراجع عن أي مستوى دون 0.7500 يستقر عند مستوى المساندة الأساسي البالغ 0.7300.

من وقتٍ لآخر، قد يحتوي الموقع الإلكتروني لشركة GAIN Capital UK Limited ("نحن"، "الخاص بنا") على وصلات لمواقع و / أو موارد أخرى مقدمة من قبل أطراف ثالثة. يتم توفير هذه الروابط و / أو الموارد لمعلوماتك فقط وليس لدينا أي تحكم بمحتويات تلك المواد، ولا نقوم بتأييد مضمونها بأي حال من الأحوال. أي تحليل أو رأي أو تعليق أو مواد بحثية على موقعنا هي لأغراض إعلامية وتعليمية فقط ولا تهدف في أي ظرف من الظروف إلى أن تكون عرضاً أو توصيةً أو دعوةً للشراء أو البيع. يجب أن تسعى دائماً لأخذ استشارةٍ مستقلة تلائم احتياجاتك عند المضاربة في أي من الأسواق ذات الصلة وقدرتك على تحمل المخاطر المرتبطة بها، إذا كنت غير متأكداً على الاطلاق. ليس هناك أي صفة تمثيلية أو ضمانات، صريحة أو ضمنية، بأنَّ المواد على موقعنا كاملة أو دقيقة. وليس لدينا أي التزام لتحديث أي مواد من هذا القبيل.

على هذا النحو، نحن (و / أو الشركات المرتبطة بنا) لن نكون مسؤوليين أو عرضةً للمحاسبة عن أي خسارة أو ضرر يلحق بك أو أي طرف ثالث ناشئة، أو في اتصال مع، ناجم عن أي استخدام للمعلومات على موقعنا الإلكتروني (عدا فيما يتعلق بأي واجب أو مسؤولية غير قادرين على تحديدها أو استبعادها بموجب القانون أو بموجب التعليمات التنظيمية المعمول بها) وبهذا نتنازل بصراحة عن أي مسؤولية من هذا القبيل.

هل لديك حساب تداول؟

افتح حساب تداول معنا وابدأ تداول الفوركس خلال دقائق معدودة.

افتح حساب الآن

لست جاهزاً لحساب حقيقي؟

لماذا لا تفتح حساب تجريبي وتتدرب على التداول بدون أي مخاطرة ومجاناً؟

قم بتسجيل الدخول وابدأ التداول

الاتصال بنا