يستخدم هذا الموقع الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط المعروفة باسم "الكوكيز" لنقدم لك أداء متكامل ولتكون تجربة المستخدم على أفضل وجه ممكن. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على سياسة "الكوكيز" لدينا. لمعرفة المزيد. Close

التحليل الفني للعملات الأجنبية (2016-08-08)

بقلم جيمس تشين

ملخص الأساسيات: إنجاز آخر قوي لبيانات وظائف القطاع غير الزراعي تفتح الطريق أمام المزيد من التكهنات حول رفع البنك الاحتياطي الفيدرالي لأسعار الفائدة.

أظهرت بيانات وظائف القطاع غير الزراعي بالولايات المتحدة الصادرة في صباح يوم الجمعة إنجاز آخر قوي لشهر يوليو في أعقاب النتائج المبهرة لشهر يونيو. فقد أضيفت 255 ألف وظيفة في يوليو وذلك على عكس التوقعات الجماعية السابقة بتوفير 180 ألف وظيفة. وجاءت متوسطات الأرباح بالساعة أفضل من المتوقع، فقد ارتفعت بمعدل 0.3% مقابل التوقعات السابقة التي بلغت 0.2%. بينما بقي معدل البطالة ثابتًا منذ الشهر الماضي عند 4.9% وجاء ذلك أقل بقليل من التوقعات التي بلغت 4.8%. كما أن رقم 287 ألف الجيد بالفعل وصل إلى مستويات أكثر ارتفاعًا عند 292 ألف، ورقم شهر مايو المخيب للآمال الذي كان يبلغ 11 ألفًا ارتفع هو الآخر إلى 24 ألفًا.

وبوجه عام، أظهرت بيانات التوظيف يوم الجمعة موقفًا قويًا للغاية ومستمرًا في معدلات التوظيف بالولايات المتحدة، بما يدعم الفكرة القائلة بأن البيانات المخيبة لشهر مايو قد تكون مجرد حالة شاذة في بيئة الوظائف الأمريكية الصحية. وكان رد الفعل الفوري للسوق تجاه البيانات مباشرًا وواضحًا، وهو ما كان متوقعًا من مثل هذا الانحراف الإيجابي عن التوقعات السابقة. فقد ارتفع الدولار الأمريكي بشكل حاد بينما انخفض الذهب بسرعة. وكانت البيانات التفاؤلية سببًا في ارتفاع أسواق الأسهم الأمريكية عند افتتاح السوق، بالتزامن مع الوصول السريع لمؤشر ستاندرد آند بورز 500 إلى أعلى مستوياته على الإطلاق.

وفيما يتعلق ببنك الاحتياطي الفيدرالي، جاء استمرار النتائج الإيجابية للغاية لبيانات وظائف القطاع غير الزراعي بالولايات المتحدة في يوم الجمعة ليفتح الطريق أمام المزيد من النقاش والتكهنات حول احتمالية رفع أسعار الفائدة من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي هذا العام. وقد ساعدت البيانات الضعيفة للناتج المحلي الفصلي الصادرة في الأسبوع الماضي (معدل سنوي +1.2% مقابل التوقعات التي بلغت +2.6%) على خفض سقف التوقعات بزيادة أسعار الفائدة على المدى القريب. وبالإضافة إلى ذلك، فقد ساهمت معدلات التضخم المنخفضة بجانب استمرار البنوك المركزية الأخرى في تسهيل سياستها النقدية، مع انضمام بنك إنجلترا مؤخرًا إليها، في التقلبات المستمرة من جانب بنك الاحتياطي الفيدرالي.

لقد بات واضحًا الآن أن التوظيف أصبح علامة فارقة في الاقتصاد الأمريكي وعنصرًا قويًا داعمًا لاحتمالية رفع أسعار الفائدة هذا العام. وإذا كانت بيانات وظائف القطاع غير الزراعي الصادرة يوم الجمعة قد جاءت بالتماشي مع التوقعات أو أعلى بشكل معتدل فحسب؛ فإن البنك الاحتياطي الفيدرالي الذي يتوخى الحذر دائمًا قد يجد أنه من السهل عليه أن يستمر في موقفه المعتاد القائم على التأجيل المتكرر لأهداف تشديد سياسته النقدية. وعلى الرغم من ذلك، فإنه من الصعب تجاهل أعداد الوظائف التي فاقت التوقعات بهذا الهامش الكبير في شهرين متتابعين. وفي الواقع فإن أسواق العقود الآجلة تضع في الحسبان الآن احتمالية ضمنية لرفع أسعار الفائدة بمقدار 18% في شهر سبتمبر، وهو ارتفاع كبير عند المقارنة بالتوقعات الضمنية السابقة بوصول أسعار الفائدة إلى 12% قبل إصدار بيانات وظائف القطاع غير الزراعي في يوم الجمعة. وبالمثل، فقد ارتفعت الاحتمالية الضمنية لرفع أسعار الفائدة بحلول نهاية العام من نحو 35% إلى ما يتعدى 46% ويرجع ذلك إلى أرقام التوظيف الإيجابية.

وفيما يتعلق بوضع التوظيف في الولايات المتحدة، تتجه الأنظار الآن إلى بيانات شهر أغسطس التي سوف تصدر في مطلع شهر سبتمبر؛ قبل الاجتماع القادم للجنة السوق المفتوحة الفدرالية. ومما لا شك فيه أن أي استمرار للاتجاه الإيجابي السائد على مدار الشهرين الماضيين من شأنه أن يضع الكثير من الضغوط على البنك الاحتياطي الفيدرالي لكي يتحرك، أو يتبنى على الأقل موقفًا أكثر صقورية، حتى في خضم الموقف الحمائمي القوي وميل نظراء البنك الاحتياطي الفيدرالي من البنوك المركزية العالمية إلى اتباع سياسات تيسيرية.

من وقتٍ لآخر، قد يحتوي الموقع الإلكتروني لشركة GAIN Capital UK Limited ("نحن"، "الخاص بنا") على وصلات لمواقع و / أو موارد أخرى مقدمة من قبل أطراف ثالثة. يتم توفير هذه الروابط و / أو الموارد لمعلوماتك فقط وليس لدينا أي تحكم بمحتويات تلك المواد، ولا نقوم بتأييد مضمونها بأي حال من الأحوال. أي تحليل أو رأي أو تعليق أو مواد بحثية على موقعنا هي لأغراض إعلامية وتعليمية فقط ولا تهدف في أي ظرف من الظروف إلى أن تكون عرضاً أو توصيةً أو دعوةً للشراء أو البيع. يجب أن تسعى دائماً لأخذ استشارةٍ مستقلة تلائم احتياجاتك عند المضاربة في أي من الأسواق ذات الصلة وقدرتك على تحمل المخاطر المرتبطة بها، إذا كنت غير متأكداً على الاطلاق. ليس هناك أي صفة تمثيلية أو ضمانات، صريحة أو ضمنية، بأنَّ المواد على موقعنا كاملة أو دقيقة. وليس لدينا أي التزام لتحديث أي مواد من هذا القبيل.

على هذا النحو، نحن (و / أو الشركات المرتبطة بنا) لن نكون مسؤوليين أو عرضةً للمحاسبة عن أي خسارة أو ضرر يلحق بك أو أي طرف ثالث ناشئة، أو في اتصال مع، ناجم عن أي استخدام للمعلومات على موقعنا الإلكتروني (عدا فيما يتعلق بأي واجب أو مسؤولية غير قادرين على تحديدها أو استبعادها بموجب القانون أو بموجب التعليمات التنظيمية المعمول بها) وبهذا نتنازل بصراحة عن أي مسؤولية من هذا القبيل.

هل لديك حساب تداول؟

افتح حساب تداول معنا وابدأ تداول الفوركس خلال دقائق معدودة.

افتح حساب الآن

لست جاهزاً لحساب حقيقي؟

لماذا لا تفتح حساب تجريبي وتتدرب على التداول بدون أي مخاطرة ومجاناً؟

قم بتسجيل الدخول وابدأ التداول

الاتصال بنا