يستخدم هذا الموقع الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنقدم لك أداء متكامل وتجربة على أفضل وجه ممكن. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على سياسة "الكوكيز" لدينا. لمعرفة المزيد. Close

متداولو الذهب وحيرى المسار

بقلم فؤاد رزق زاد

شهدت الجمعة الماضية حركة معاكسة كبيرة في سعر الذهب عقب الكشف عن تقرير الوظائف الأمريكي خلال شهر سبتمبر. ومن المنصف القول بأن بيانات الوظائف جاءت مفاجئة للبعض ومربكة للبعض الآخر، وهو ما دفع بالدولار وأسواق الأسهم إلى التراجع في بادئ الأمر، مع صعود رهيب للذهب. وعلى ذلك، كشفت ردة الفعل الأولية إزاء بيانات الوظائف الأمريكية الضعيفة عن مخاوف المستثمرين من ضعف معدل تعافي الاقتصاد العالمي، وربما كان هذا هو السبب في تراجع أسواق الأسهم. ومع ذلك، وعقب ردة الفعل المبدئية، تحولت أسواق الأسهم سريعًا وبحدة صوب الصعود مع استحضار المتداولين النصيحة المفيدة القديمة: "ضعف البيانات يعني أخبارًا جيدة" بالنسبة للأسهم، وذلك بالنظر إلى تزايد احتمالات إبقاء الاحتياطي الفيدرالي على أسعار الفائدة لمدة أطول. كما أدى ارتداد أسواق الأسهم إلى حركة في زوج العملة "الدولار/الين" ذي التداول الإيجابي ليرتفع الزوج المذكور من معدلاته المنخفضة، فيما تراجع سعر اليورو أمام الدولار، علمًا بأن هذا الزوج من العملة يتناسب عكسيًا مع أداء الأسهم. ولهذا تمكن مؤشر الدولار من تعويض خسائره بسرعة وحِدة. غير أن الذهب الخاضع لسيطرة الدولار تمكن بدوره من المحافظة على معظم مكاسبه، بل إن تداولاته استمرت قريبة من معدلاتها المرتفعة المسجلة يوم الجمعة وحتى لحظة كتابة هذه السطور. وهكذا يثبت المعدن النفيس بعض خصائص القوة، وربما تمكن من تمديد مكاسبه إذا تراجع الدولار عن مستوياته الحالية، ونحت الأسواق منحى مماثلاً وإن بدرجة أقل.

لكن ثمة أجزاء من اللغز ما تزال غائبة؛ ومنها ضعف الإقبال في الأسواق، وضعف التضخم العالمي، وضعف معدل الطلب المادي. ولهذه الأسباب أظل متشككًا في إمكانية تحول الارتداد الأخير إلى حركة مستمرة. وإذا ظل الذهب عصيًا على الانفلات الصاعد في القريب العاجل، فقد نشهد ضعفًا حادًا في تلك المراكز القوية التي تحققت يوم الجمعة الماضي. وقد يبدو أن مستوى الاهتمام في المضاربة بالذهب ليس بما يكفي لدفع المعدن إلى مستويات أعلى بثبات. وربما يلزم أن تتلاقى الأدلة على الطلب المادي الأقوى مع تحسن ظروف الأسواق والظروف الاقتصادية حتى نشهد تحولاً قويًا وثابتًا في الإقبال على الذهب. ومن ثم، لا بد من متابعة وثيقة لالتزام المتداولين المعلن يوم الجمعة عن CFTC.

وبالتوازي مع ذلك، من الوارد ظهور مكاسب أخرى قصيرة الأمد إذا تمكن المعدن من الانفلات صعودًا فوق الاتجاه الضعيف الذي ساد منذ مستهل العام الجاري، أي قريبًا من 1140/2 دولار أمريكي. علمًا بأن الانفلات الصاعد بثبات في هذا الصدد قد يؤدي بحركة المعدن في هذا الأسبوع إلى مستوى جزئي أو كامل من المستويات التالية:

  • 1165/70 دولار: مقاومة سابقة وارتداد فيبوناتشي بنسبة 38.2% في حركة XA السعرية
  • 1178/80 دولار: متوسط الحركة في 200 يوم
  • 1190/92 دولار: النقطة D من نمط ABCD، تمدد فيبوناتشي بنسبة 127.2% من BC، وبنسبة 50% في حركات XA السعرية
  • 1215/20 دولار: نقطة D ممتدة (1.618) من نمط ABCD، وتمدد فيبوناتشي بنسبة 161.8% من BC، وارتداد فيبوناتشي بنسبة 61.8% لحركة XA السعرية؛ وبعبارة أخرى، سنكون بصدد نقطة إدخال غارتلي ضعيفة.

ومع ذلك، إذا لم يفلح الذهب في تحقيق الانفلات الصاعد بثبات فوق اتجاهه الحالي الضعيف، فقد يتراجع عن جميع مكاسبه المسجلة بمتوسط الحركة في 50 يومًا وصولاً إلى نحو 1120 دولار. بل إن الذهب قد ينفلت عن اتجاهه القوي الذي تحقق على المدى القصير، وسيكون ذلك محصلة بالغة الضعف بالنسبة للمعدن النفيس.

fawad-razaqzada-gold-2015-10-06

من وقتٍ لآخر، قد يحتوي الموقع الإلكتروني لشركة GAIN Capital UK Limited ("نحن"، "الخاص بنا") على وصلات لمواقع و / أو موارد أخرى مقدمة من قبل أطراف ثالثة. يتم توفير هذه الروابط و / أو الموارد لمعلوماتك فقط وليس لدينا أي تحكم بمحتويات تلك المواد، ولا نقوم بتأييد مضمونها بأي حال من الأحوال. أي تحليل أو رأي أو تعليق أو مواد بحثية على موقعنا هي لأغراض إعلامية وتعليمية فقط ولا تهدف في أي ظرف من الظروف إلى أن تكون عرضاً أو توصيةً أو دعوةً للشراء أو البيع. يجب أن تسعى دائماً لأخذ استشارةٍ مستقلة تلائم احتياجاتك عند المضاربة في أي من الأسواق ذات الصلة وقدرتك على تحمل المخاطر المرتبطة بها، إذا كنت غير متأكداً على الاطلاق. ليس هناك أي صفة تمثيلية أو ضمانات، صريحة أو ضمنية، بأنَّ المواد على موقعنا كاملة أو دقيقة. وليس لدينا أي التزام لتحديث أي مواد من هذا القبيل.

على هذا النحو، نحن (و / أو الشركات المرتبطة بنا) لن نكون مسؤوليين أو عرضةً للمحاسبة عن أي خسارة أو ضرر يلحق بك أو أي طرف ثالث ناشئة، أو في اتصال مع، ناجم عن أي استخدام للمعلومات على موقعنا الإلكتروني (عدا فيما يتعلق بأي واجب أو مسؤولية غير قادرين على تحديدها أو استبعادها بموجب القانون أو بموجب التعليمات التنظيمية المعمول بها) وبهذا نتنازل بصراحة عن أي مسؤولية من هذا القبيل.

هل لديك حساب تداول؟

افتح حساب تداول معنا وابدأ تداول الفوركس خلال دقائق معدودة.

افتح حساب الآن

لست جاهزاً لحساب حقيقي؟

لماذا لا تفتح حساب تجريبي وتتدرب على التداول بدون أي مخاطرة ومجاناً؟

قم بتسجيل الدخول وابدأ التداول

الاتصال بنا