يستخدم هذا الموقع الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط المعروفة باسم "الكوكيز" لنقدم لك أداء متكامل ولتكون تجربة المستخدم على أفضل وجه ممكن. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على سياسة "الكوكيز" لدينا. لمعرفة المزيد. Close

قلق متصاعد مع إخفاق الذهب في الصعود خلال الاثنين الأسود

بقلم فؤاد رزق زاد

تمكن الذهب خلال الاضطرابات العنيفة التي شهدتها البورصات خلال الأسبوع الماضي من الصعود بقوة مع سعي المستثمرين إلى ضخ أموالهم في أصول "الملاذات الآمنة". أما الإقبال على الأصول الأعلى مخاطرةً فقد تراجع لأسباب منها تجدد المخاوف بشأن تعافي الاقتصاد الصيني الذي يحل في المرتبة الثانية عالميًا. تصاعدت المخاوف بعد الإعلان عن إحصاءات ضعيفة على المستوى الاقتصادي الكلي، بما في ذلك أحدث بيانات مؤشر الأداء الرئيس في قطاع التصنيع، فضلاً عن قرار المركزي الصيني بخفض قيمة العملة الصينية خفضًا حادًا. كما سعى المركزي الصيني إلى تدارُك الموقف يوم الثلاثاء بالتوسع في مرونة سياسته النقدية، وذلك في أحدث مساعيه لتعزيز الثقة ودعم النمو. وقد أدى ذلك إلى دعم تداولات الأسهم يوم الثلاثاء بالرغم من ارتفاع مؤشرات الأسواق بحدة حتى قبل ورود أخبار خفض المعدل. وإذا أخفقت كبرى عوامل البورصات في استدامة معاودة الصعود، فقد ينم ذلك عن عدم دراسة وافية لإجراءات التيسير المبذولة من المركزي الصيني، أو عن عدم كفايتها.

لكن بالنظر إلى عدم قدرة المعدن النفيس على الاستفادة من انهيار البورصات يوم الاثنين، فالشك قائم من منظورنا في قدرته على استدامة صعوده الأحدث. ولو أن أحداث الاثنين لم توفر سببًا كافيًا لإقبال قوي من أهم قوى التداولات في الذهب، فما الذي يرونه كافيًا إذًا للإقبال؟ علاوة على ما سبق، لم يحظ الدولار الأمريكي على ما يبدو بالإقبال كملاذ آمن يوم الاثنين، إذ صعد سعر صرف اليورو أمام الدولار الأمريكي بقوة، فيما هبط الدولار أمام الين الياباني، وواكب ذلك أداء جيد للدور أمام عملات السلع والأسواق الناشئة. جرت العادة بأن اجتماع ضعف الدولار الأمريكي وتعثر البورصات يؤديان إلى رفع سعر الذهب، لكن ذلك لم يحدث يوم الاثنين. وقد يكون في ذلك دلالة على أمور ستحدث خلال بقية الأسبوع، لا سيما إذا واصلت البورصات أداءها الراهن.

غير أن تراجع الذهب خلال اليومين الماضيين هو تراجع مبرر من الناحية الفنية؛ فكما يستفاد من المخطط البياني، تعرض الذهب لضغوط بسبب تركّز عوامل فنية عديدة راوح فيها مستوى 1165/70 دولار للأوقية. وعند هذا المستوى يلتقي متوسط الحركة في 100 يوم مع الاتجاه التراجعي على المدى المتوسط، ومعدل فيبوناتشي الارتدادي البالغ 38.2% من الاتجاه الهابط عن ارتفاع الذهب في 2015 الذي تحقق في يناير عندما بلغ سعره 1307 دولارًا. ومن ثم، اغتنمت كبرى القوى فرص الربح في أحداث الاثنين، وواكب ذلك عودة البائعين للشراء بمستويات أفضل.

وقد شهد الثلاثاء الماضي اقتراب الذهب من مستوى اختباري يناهز 1145 دولارً، وهو مستوى الدعم والمقاومة في الماضي. وإذا تمكن العائدون للشراء من دفع الذهب لما دون هذا المستوى على أساس إغلاقي، فقد نشهد المزيد من الخسائر خلال الأيام المقبلة؛ وإلا فإن صعود الذهب صوب - وربما لأعلى من - مستوى 1165/70 دولارًا قد يكون واردًا. أما مستوى الدعم المرتقب التالي فقد يناهز 1135/6 دولارًا؛ وهذا يعني مستوى فيبوناتشي ارتدادي في الحركة الأخيرة صوب متوسط الحركة في 50 يومًا. وأما مستويات الدعم الأخرى فقد تتراوح حول 1125 دولارًا أو مستوى فيبوناتشي البالغ 61.8% بقيمة 1112/3 دولارًا. لكن الاتجاه الصاعد والانفلات دون منطقة المقاومة سابقة الذكر (1165/70 دولارًا) سيكون قويًا للغاية من منظور فني. ويعزى ذلك إلى أن صعودًا من هذا القبيل قد يؤكد الانفلات من نمط قوي هابط محتمل. وبأخذ ما سبق في الاعتبار، فإن الذهب سيتجاوب بقوة مع مستوى فيبوناتشي البالغ 61.8% بقيمة 1173 دولارًا، وهو مستوى لم يُختبر بعد خلال التراجع على المدى القصير الذي بدأ في مايو. ومن ثم، فإن الانفلات الحاسم لما فوق مستوى 1173 دولارًا هو مطلب ضروري حتى يتجه الذهب إلى متوسط حركته في 200 يوم (1188 دولارًا) أو مستوى 61.8% الارتدادي المناهز 1220 دولارًا، وذلك قبل أن يتبين اتجاه الحركة التالية للمعدن النفيس.

fawad-razaqzada-gold-2015-08-25

من وقتٍ لآخر، قد يحتوي الموقع الإلكتروني لشركة GAIN Capital UK Limited ("نحن"، "الخاص بنا") على وصلات لمواقع و / أو موارد أخرى مقدمة من قبل أطراف ثالثة. يتم توفير هذه الروابط و / أو الموارد لمعلوماتك فقط وليس لدينا أي تحكم بمحتويات تلك المواد، ولا نقوم بتأييد مضمونها بأي حال من الأحوال. أي تحليل أو رأي أو تعليق أو مواد بحثية على موقعنا هي لأغراض إعلامية وتعليمية فقط ولا تهدف في أي ظرف من الظروف إلى أن تكون عرضاً أو توصيةً أو دعوةً للشراء أو البيع. يجب أن تسعى دائماً لأخذ استشارةٍ مستقلة تلائم احتياجاتك عند المضاربة في أي من الأسواق ذات الصلة وقدرتك على تحمل المخاطر المرتبطة بها، إذا كنت غير متأكداً على الاطلاق. ليس هناك أي صفة تمثيلية أو ضمانات، صريحة أو ضمنية، بأنَّ المواد على موقعنا كاملة أو دقيقة. وليس لدينا أي التزام لتحديث أي مواد من هذا القبيل.

على هذا النحو، نحن (و / أو الشركات المرتبطة بنا) لن نكون مسؤوليين أو عرضةً للمحاسبة عن أي خسارة أو ضرر يلحق بك أو أي طرف ثالث ناشئة، أو في اتصال مع، ناجم عن أي استخدام للمعلومات على موقعنا الإلكتروني (عدا فيما يتعلق بأي واجب أو مسؤولية غير قادرين على تحديدها أو استبعادها بموجب القانون أو بموجب التعليمات التنظيمية المعمول بها) وبهذا نتنازل بصراحة عن أي مسؤولية من هذا القبيل.

هل لديك حساب تداول؟

افتح حساب تداول معنا وابدأ تداول الفوركس خلال دقائق معدودة.

افتح حساب الآن

لست جاهزاً لحساب حقيقي؟

لماذا لا تفتح حساب تجريبي وتتدرب على التداول بدون أي مخاطرة ومجاناً؟

قم بتسجيل الدخول وابدأ التداول

الاتصال بنا