يستخدم هذا الموقع الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط المعروفة باسم "الكوكيز" لنقدم لك أداء متكامل ولتكون تجربة المستخدم على أفضل وجه ممكن. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على سياسة "الكوكيز" لدينا. لمعرفة المزيد. Close

هل حان الوقت للقلق بشأن الصين؟

بقلم سيتي إندكس

في البداية كانت التراجعات القوية في سوق الأسهم الصينية في وقت سابق من هذا الصيف، ثم جاء التخفيض المفاجئ في سعر العملة الصينية، اليوان، في بدايات شهر أغسطس (آب)، والذي يعتبر أول تخفيض خطير لسعر اليوان منذ عام 1994. ويبدو أن الصين تتجه لأن تصبح القصة الأكبر خلال عام 2015، ويمكن أن يكون لها تأثير سلبي كبير على كيفية تداولنا لبقية العام.

لذا، هل حان الوقت للقلق حول مصير الصين؟ نعتقد أن هناك ثلاثة آثار كبيرة تترتب على الأحداث خلال الأسابيع الأخيرة في بكين .أولا، يمكن أن تبقى الصين هادئة لما تبقى من العام. فقد فاجأت السلطات الصينية الأسواق بتخفيض قيمة عملتها، وهو ما لا يشبه ما تقوم به الصين، حيث انها عادة ما تتجنب مفاجأة الأسواق المالية بتغييرات في السياسة. وهو ما يوحي لنا في "سيتي إندكس" بأن السلطات الصينية قد تبقي التغيرات في سياستها عند حدها الأدنى لبقية العام، ومن المستبعد أن نشهد تخفيضاً جديداً في قيمة اليوان خلال الأشهر المقبلة. وبالتالي، قد تكون التقلبات الناتجة عن الصين قد باتت ماضيا.

النقطة الثانية هي أنه يجب ملاحظة بأنه قد يكون هناك بعض العواقب غير المقصودة نتيجة تخفيض قيمة اليوان. حيث أنه حين تضعف العملة بشكل حاد فإن هذا الأمر يمكن أن يتسبب بهروب لرأس المال من البلاد. ويحدث هذا حين يقرر المستثمرون المحليون استثمار أموالهم خارج وطنهم لعدة أسباب منها: عدم وجود ثقة بالاقتصاد المحلي لنجدهم يبحثون عن عوائد أفضل في الخارج.

إذا دفعت تقلبات سوق الأسهم الأخيرة وانخفاض قيمة العملة المستثمرين الصينيين إلى البحث في الخارج لاستثمار أموالهم حينها يجدر علينا اللحاق بالأموال. في الماضي، اختار المستثمرون الصينيون الاستثمار في الأراضي والموارد الطبيعية في أفريقيا وفي سوق العقارات في لندن، وهما مجالين يمكن أن نشهد فيهما طفرة صغيرة إذا بدأ المستثمرون الصينيون بالنظر إلى الخارج لاستثمار أموالهم.

وأخيرا، لدى الصين آثاراً كبيرة على أسعار النفط. فقد واصلت اسعار النفط تراجعاتها في أعقاب تخفيض قيمة العملة الصينية، مما يدل على أن الأسواق قلقة بشأن حالة الاقتصاد الصيني ومستقبل الطلب على النفط. ومع استمرار أسعار النفط في الانخفاض، فإن لهذا الأمر آثاراً كبيرة على الدول المنتجة للنفط في الشرق الأوسط. ودون استقرار الوضع في الصين سيكون من الصعب بالنسبة لسعر النفط تحقيق انتعاشاً مستداماً.

إذا، ماذا يعني كل هذا بالنسبة للشرق الأوسط؟ يبدو واضحاً أن النفط قد وصل إلى مرحلة من التشبع بالبيع بناء على التحليل الفني، ومع ذلك، ليتمكن النفط من تحقيق انتعاشاً ذو مغزى قد نحتاج لرؤية نقطتنا الأولى تتحقق - الآن وحيث أن السلطات الصينية قد صدمت الأسواق، فقد تتبع سياسة ذات اتجاه أكثر حذراً لما تبقى من هذا العام، وهو ما يمكن أن يساعد الاقتصاد على التعافي، وبالتالي يؤدي الى تحقيق الاستقرار في أسعار النفط.

لذلك، حتى لو لم يكن لديك انكشافا مباشراً على أصول صينية، فإن الأحداث في بكين يمكن أن تستمر بالتأثير على الأسواق المالية وعلى خطوطك الحمراء. ولذا فإن الأحداث في الشرق يمكن أن تحدد مصير اقتصادات الشرق الأوسط والأسعار المستقبلية للنفط خلال الأشهر القادمة.

من وقتٍ لآخر، قد يحتوي الموقع الإلكتروني لشركة GAIN Capital UK Limited ("نحن"، "الخاص بنا") على وصلات لمواقع و / أو موارد أخرى مقدمة من قبل أطراف ثالثة. يتم توفير هذه الروابط و / أو الموارد لمعلوماتك فقط وليس لدينا أي تحكم بمحتويات تلك المواد، ولا نقوم بتأييد مضمونها بأي حال من الأحوال. أي تحليل أو رأي أو تعليق أو مواد بحثية على موقعنا هي لأغراض إعلامية وتعليمية فقط ولا تهدف في أي ظرف من الظروف إلى أن تكون عرضاً أو توصيةً أو دعوةً للشراء أو البيع. يجب أن تسعى دائماً لأخذ استشارةٍ مستقلة تلائم احتياجاتك عند المضاربة في أي من الأسواق ذات الصلة وقدرتك على تحمل المخاطر المرتبطة بها، إذا كنت غير متأكداً على الاطلاق. ليس هناك أي صفة تمثيلية أو ضمانات، صريحة أو ضمنية، بأنَّ المواد على موقعنا كاملة أو دقيقة. وليس لدينا أي التزام لتحديث أي مواد من هذا القبيل.

على هذا النحو، نحن (و / أو الشركات المرتبطة بنا) لن نكون مسؤوليين أو عرضةً للمحاسبة عن أي خسارة أو ضرر يلحق بك أو أي طرف ثالث ناشئة، أو في اتصال مع، ناجم عن أي استخدام للمعلومات على موقعنا الإلكتروني (عدا فيما يتعلق بأي واجب أو مسؤولية غير قادرين على تحديدها أو استبعادها بموجب القانون أو بموجب التعليمات التنظيمية المعمول بها) وبهذا نتنازل بصراحة عن أي مسؤولية من هذا القبيل.

هل لديك حساب تداول؟

افتح حساب تداول معنا وابدأ تداول الفوركس خلال دقائق معدودة.

افتح حساب الآن

لست جاهزاً لحساب حقيقي؟

لماذا لا تفتح حساب تجريبي وتتدرب على التداول بدون أي مخاطرة ومجاناً؟

قم بتسجيل الدخول وابدأ التداول

الاتصال بنا