يستخدم هذا الموقع الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط المعروفة باسم "الكوكيز" لنقدم لك أداء متكامل ولتكون تجربة المستخدم على أفضل وجه ممكن. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على سياسة "الكوكيز" لدينا. لمعرفة المزيد. Close

النفط الخام يواصل الاتجاه الصعودي

بقلم فؤاد رزق زاد

شهدت أسعار النفط الخام تقلبات على مدار عدة أسابيع حيث يقضي كلا نوعي العقود معظم الأوقات في نطاق ضيق يتراوح بين أربعة دولارات. فقد ارتد خام برنت ليتراوح بين 54 و58 دولار أمريكي بينما يظل خام غرب تكساس الوسيط عالقًا بين 51 و55 دولار أمريكي. والأهم من ذلك أن كلاً من خام برنت وخام غرب تكساس تمكن من الاستقرار فوق نقاط ارتفاع عام 2016، وهو العام الذي ارتفعت فيه الأسعار إلى ما يقارب من 45 بالمائة. وبالتوجه إلى نهاية 2016، كان هناك اتفاق لخفض الإنتاج من جانب أعضاء منظمة الدول المصدرة للبترول مع بعض من الدول غير الأعضاء في المنظمة للدفع بأسعار النفط عاليًا. ومنذ ذلك الحين، لم تحرز أسعار النفط أي تقدم، إلا أن التراجعات كانت قليلة للغاية. وذلك يشير إلى أنه على الرغم من المخاوف المتجددة بشأن فائض الإنتاج بالولايات المتحدة الأمريكية، إلا أن المتداولين بالسوق يتوقعون ارتفاع أسعار النفط مرة أخرى. وفي الواقع، طبقًا لبيانات المراكز الصادرة عن هيئة تداول السلع الآجلة بالإضافة إلى بورصة النفط العالمية، وصل صافي مراكز الشراء في كلا عقود النفط إلى مستويات ارتفاع قياسية خلال الأسبوع الماضي. وفي حين أن ذلك يشير إلى أن خطر جني الأرباح آخذ في الارتفاع، تأتي حقيقة أن مراكز الشراء هذه قد تراكمت خلال فترة زمنية حينما لم يكن هناك ارتفاع مماثل في الأسعار ليشير إلى أن الضغوط تتزايد استعدادًا لتحرك صعودي هائل محتمل الحدوث.

لذلك، يبدو أن أسعار النفط تتجه نحو الارتفاع نظرًا لالتزام الدول الأعضاء وغير الأعضاء في أوبك بالاتفاق الأخير. وحتى الآن، لا يبدي المستثمرون اهتمامًا كبيرًا بالوضع الحالي في الولايات المتحدة الأمريكية. وفي الوقت نفسه، ترتفع معدلات الإنتاج مرة أخرى: فقد ارتفعت مخزونات النفط الخام والبنزين إلى مستويات قياسية جديدة خلال الأسبوع الماضي عقب تخفيض المصافي للإنتاج وضعف الطلب على البنزين، وذلك طبقًا لما أوردته إدارة معلومات الطاقة الأمريكية. وسيكون الإصدار التالي لبيانات مخزونات النفط الأمريكي الأسبوعية الرسمية خلال يوم الخميس، بعد يوم واحد من المعتاد نظرًا لعطلة يوم الرؤساء خلال يوم الاثنين. ومع ذلك، لا أعتقد أن السوق سوف يولي اهتمامًا كبيرًا لذلك، ما لم نرى أرقامًا صادمة.

ومن منظور فني، يشير التكدس المقيد فوق مستويات المقاومة الأساسية التي تم كسرها خلال العام الماضي إلى أن أسعار النفط تتحول للانكسار نحو الارتفاع. وقد أتاح التكدس الفرصة أمام مؤشرات الزخم مثل مؤشر القوة النسبية والمؤشرات الأخرى للتعافي من مستويات "ذروة الشراء" بشكل رئيسي من خلال عامل الوقت وليس السعر، الذي يتجه مرة أخرى إلى الصعود بقوة. ونتيجة لذلك، أتوقع أن تكسر عقود النفط النطاقات الأخيرة وتتوجه نحو الارتفاع. ويمكن للانكسار المحتمل فوق 58,35 دولار أمريكي لخام برنت أن يشاهد عقود النفط في لندن وهي تتجه نحو مستوى 63,00 دولار أمريكي، وهو آخر مستوى للدعم سابق على الانكسار الذي يعود إلى يونيو 2015. ويقع المستهدف الصعودي المتماثل لخام غرب تكساس عند 60 دولار أمريكي. وكما تبدو الأمور فإنني سوف أتحول إلى الاتجاه الهبوطي في النفط إذا تراجعت العقود مرة أخرى دون النطاقات الأخيرة، أي 54,00 دولار أمريكي لخام برنت بالإضافة إلى 50,80 لخام غرب تكساس. وذلك ما لم نشاهد أنماطًا هبوطية أخرى هامة بشكل مسبق. ولكن إلى الآن، لا يزال الاتجاه الصعودي هو الغالب ومن ثم نعتقد أن المسار الأقل مقاومة يكمن في الاتجاه الصعودي.

fawad-razaqzada-wti-2017-02-21 fawad-razaqzada-brent-2017-02-21

من وقتٍ لآخر، قد يحتوي الموقع الإلكتروني لشركة GAIN Capital UK Limited ("نحن"، "الخاص بنا") على وصلات لمواقع و / أو موارد أخرى مقدمة من قبل أطراف ثالثة. يتم توفير هذه الروابط و / أو الموارد لمعلوماتك فقط وليس لدينا أي تحكم بمحتويات تلك المواد، ولا نقوم بتأييد مضمونها بأي حال من الأحوال. أي تحليل أو رأي أو تعليق أو مواد بحثية على موقعنا هي لأغراض إعلامية وتعليمية فقط ولا تهدف في أي ظرف من الظروف إلى أن تكون عرضاً أو توصيةً أو دعوةً للشراء أو البيع. يجب أن تسعى دائماً لأخذ استشارةٍ مستقلة تلائم احتياجاتك عند المضاربة في أي من الأسواق ذات الصلة وقدرتك على تحمل المخاطر المرتبطة بها، إذا كنت غير متأكداً على الاطلاق. ليس هناك أي صفة تمثيلية أو ضمانات، صريحة أو ضمنية، بأنَّ المواد على موقعنا كاملة أو دقيقة. وليس لدينا أي التزام لتحديث أي مواد من هذا القبيل.

على هذا النحو، نحن (و / أو الشركات المرتبطة بنا) لن نكون مسؤوليين أو عرضةً للمحاسبة عن أي خسارة أو ضرر يلحق بك أو أي طرف ثالث ناشئة، أو في اتصال مع، ناجم عن أي استخدام للمعلومات على موقعنا الإلكتروني (عدا فيما يتعلق بأي واجب أو مسؤولية غير قادرين على تحديدها أو استبعادها بموجب القانون أو بموجب التعليمات التنظيمية المعمول بها) وبهذا نتنازل بصراحة عن أي مسؤولية من هذا القبيل.

هل لديك حساب تداول؟

افتح حساب تداول معنا وابدأ تداول الفوركس خلال دقائق معدودة.

افتح حساب الآن

لست جاهزاً لحساب حقيقي؟

لماذا لا تفتح حساب تجريبي وتتدرب على التداول بدون أي مخاطرة ومجاناً؟

قم بتسجيل الدخول وابدأ التداول

الاتصال بنا