يستخدم هذا الموقع الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط المعروفة باسم "الكوكيز" لنقدم لك أداء متكامل ولتكون تجربة المستخدم على أفضل وجه ممكن. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على سياسة "الكوكيز" لدينا. لمعرفة المزيد. Close

استمرار تعزز أوضاع النفط الخام

بقلم فؤاد رزق زاد

شهد سعر النفط تأرجحًا لأكثر من أسبوعين الآن. ومن الواضح أنه لم تكن هناك قناعة حقيقية من جانب المشترين أو البائعين خلال تلك الفترة. ومن يستطيع أن يلومهم على ذلك؟ فبعد كل شيء، يبدو أنه لا يوجد اتساق في بيانات النفط والتوقعات من وكالات النفط الرئيسية. والأكثر من ذلك، فإن التأثير السلبي لدولار أقوى على السلع المقومة بالدولار قابله تعافي في أسواق الأسهم، وهو ما عزز بين الحين والآخر من جاذبية الأصول المحفوفة بالمخاطر في كافة القطاعات، بما في ذلك النفط الخام والنحاس. أضف إلى ذلك كله أن المضاربين على المراكز المالية طويلة الأجل قد ضمنوا أرباحهم حيث تقلص صافي المراكز الطويلة في خام برينت للمرة الخامسة على التوالي خلال الأسبوع حتى 12 يوليو، وذلك بحسب أحدث بيانات المراكز المالية الصادرة عن بورصة ICE. لكن هؤلاء المضاربين أنفسهم قد يستخدمون قريبًا هذا البيع الأخير كفرصة لتعزيز مراكزهم الطويلة مرة أخرى. وقد تراجع المضاربون على الصعود بفعل المؤشرات على أن إنتاج النفط الأمريكي قد يرتفع مرة أخرى، رغم أن تراجع مستويات مخزون النفط الخام أبقت على آمالهم بأن أسعار خام غرب تكساس الوسيط قد ترتفع متجاوزة 50 دولارًا خلال الشهور القادمة. وفوق كل هذا، فإن الأرقام الكلية من الصين والولايات المتحدة، أكبر اقتصاديات العالم وأكبر الدول المستهلكة للنفط، كانت في تحسن خلال الشهور الأخيرة وإذا استمر هذا الاتجاه خلال الأسابيع القادمة، فسوف يساعد هذا على تحسين احتمالات الطلب على النفط.

هناك الكثير من المؤشرات الكلية المتضاربة وفي حين يظل الارتباك سيد المشهد مع غياب محفزات واضحة رئيسية، يرجح أن يتم تداول أسعار النفط في نطاقات واسعة. وبهذا، ينبغي أن تتوفر فرص كثيرة محترمة لكل من المشترين والبائعين طالما تحلوا بالصبر وتداولوا حول مستويات المقاومة والدعم الرئيسية. غير أنني بشكل عام لا زلت أعتقد أن أسعار النفط يرجح أن ترتفع بشكل كبير لا أن تنخفض بشكل كبير انطلاقًا من المستويات الراهنة على مدار الشهور العديدة القادمة حيث يرجح أن يشهد السوق المزيد من التشديد.

سوف ينصب التركيز هذا الأسبوع بصفة أساسية على أرباح الشركات واجتماع البنك المركزي الأوروبي يوم الخميس، مما قد يؤثر على مؤشر الدولار الأمريكي مقابل أسعار صرف اليورو مقابل الدولار الأمريكي وكذا السلع المقومة بالدولار، مثل النفط والذهب. وقبيل انعقاد اجتماع البنك المركزي الأوروبي، فإن بيانات مخزون النفط الخام الأسبوعية المعتادة الصادرة عن المعهد الأمريكي للبترول وإدارة معلومات الطاقة الأمريكية يمكن أن تساعد في تقديم بعض الإرشادات حول التوجهات قصيرة الأجل للنفط.

fawad-razaqzada-brent-2016-07-19

من وقتٍ لآخر، قد يحتوي الموقع الإلكتروني لشركة GAIN Capital UK Limited ("نحن"، "الخاص بنا") على وصلات لمواقع و / أو موارد أخرى مقدمة من قبل أطراف ثالثة. يتم توفير هذه الروابط و / أو الموارد لمعلوماتك فقط وليس لدينا أي تحكم بمحتويات تلك المواد، ولا نقوم بتأييد مضمونها بأي حال من الأحوال. أي تحليل أو رأي أو تعليق أو مواد بحثية على موقعنا هي لأغراض إعلامية وتعليمية فقط ولا تهدف في أي ظرف من الظروف إلى أن تكون عرضاً أو توصيةً أو دعوةً للشراء أو البيع. يجب أن تسعى دائماً لأخذ استشارةٍ مستقلة تلائم احتياجاتك عند المضاربة في أي من الأسواق ذات الصلة وقدرتك على تحمل المخاطر المرتبطة بها، إذا كنت غير متأكداً على الاطلاق. ليس هناك أي صفة تمثيلية أو ضمانات، صريحة أو ضمنية، بأنَّ المواد على موقعنا كاملة أو دقيقة. وليس لدينا أي التزام لتحديث أي مواد من هذا القبيل.

على هذا النحو، نحن (و / أو الشركات المرتبطة بنا) لن نكون مسؤوليين أو عرضةً للمحاسبة عن أي خسارة أو ضرر يلحق بك أو أي طرف ثالث ناشئة، أو في اتصال مع، ناجم عن أي استخدام للمعلومات على موقعنا الإلكتروني (عدا فيما يتعلق بأي واجب أو مسؤولية غير قادرين على تحديدها أو استبعادها بموجب القانون أو بموجب التعليمات التنظيمية المعمول بها) وبهذا نتنازل بصراحة عن أي مسؤولية من هذا القبيل.

هل لديك حساب تداول؟

افتح حساب تداول معنا وابدأ تداول الفوركس خلال دقائق معدودة.

افتح حساب الآن

لست جاهزاً لحساب حقيقي؟

لماذا لا تفتح حساب تجريبي وتتدرب على التداول بدون أي مخاطرة ومجاناً؟

قم بتسجيل الدخول وابدأ التداول

الاتصال بنا