يستخدم هذا الموقع الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنقدم لك أداء متكامل وتجربة على أفضل وجه ممكن. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على سياسة "الكوكيز" لدينا. لمعرفة المزيد. Close

النفط الخام قد يتعافى قريبًا

بقلم فؤاد رزق زاد

شهد الأسبوع الماضي تهاويًا حادًا في أسعار النفط على خلفية تعافي الدولار الأمريكي، إلى جانب الأخبار المتعلقة بالتراجع الأقل من المتوقع في مخزون النفط الأمريكي والارتفاع في نشاط الحفر هناك. وقد واصلت الأسعار تراجعها الهامشي في بداية هذا الأسبوع، قبل أن تتعافى بشكل طفيف يوم الثلاثاء. كما شهدت المراكز الصافية الطويلة لخام غرب تكساس الوسيط تراجعًا إضافيًا بنحو 145365 عقدًا في الأسبوع حتى 5 يوليو وفقًا للبيانات الصادرة عن اللجنة الأمريكية لتداول عقود السلع وهي الآن في أدنى مستوى لها منذ مطلع مارس. ومن الواضح أن جني الأرباح لعب دورًا رئيسيًا في هذه المقاصة. والواقع أنه في ضوء حقيقة أن الضعف المستمر في أسعار النفط الخام لم يكن له تأثير جوهري على توجهات المستثمرين الإيجابية إلى حد كبير (على سبيل المثال، وصل مؤشر ستاندرد آند بورز 500 (S&P 500) إلى مستوى قياسي جديد خلال هذا الأسبوع)، ويشير ذلك أيضًا إلى أن هذا قد يكون مجرد توقف مؤقت في تعافي النفط وأن التعافي ينبغي أن يكون وشيكًا. لكن في الوقت الراهن، تتجاهل سوق النفط عوامل الصعود مثل الطلب القوي والتراجع في إنتاج النفط في الولايات المتحدة، وهو بحسب إدارة معلومات الطاقة الأمريكية (EIA) شهد أكبر تراجع أسبوعي منذ سبتمبر 2013: بمقدار 2.25 بالمائة. وهذه العوامل، حال تعزيزيها، سوف تساعد على الحد من التراجع بالنسبة للنفط. والأكثر من ذلك أن المخزون يتراجع، وهذه أخبار جيدة للغاية. لذلك لا زلت أفكر أن الأمر مسألة وقت قبل أن ترتفع أسعار النفط فوق حاجز 50 دولار مرة أخرى.

تعافت أسعار النفط بحدة يوم الأربعاء من الأسبوع الماضي بعد أن أوضح تقرير المعهد الأمريكي للبترول سحبًا حادًا بواقع 6.7 مليون برميل من مخزون النفط الخام الأمريكي. ورغم أن الأرقام الرسمية الواردة من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، التي صدرت متأخرة يومًا خلال يوم الخميس، أظهرت أن المخزون لم يتراجع في الواقع للمرة السابعة على التوالي، إلا أن التراجع بمقدار 2.2 مليون كان أكثر بكثير من المتوقع. ومن ثم سوف يتبع ذلك حركة بيع حادة. أما يوم الجمعة، فقد أدى تقرير الوظائف الأمريكية القوي إلى مزيد من الضغوط الهبوطية على أسعار النفط المقومة بالدولار، وهو نفس الأثر الذي أحدثته أخبار الارتفاع الآخر في أنشطة الحفر الأمريكية، حيث ارتفع عدد حفارات النفط بمقدار 10 نقاط وفقًا لمؤسسة بيكر هيوز.

سوف ينشر المعهد لأمريكي للبترول أحدث بيانات النفط مساء يوم الثلاثاء، كما ستنشر إدارة معلومات الطاقة الأمريكية الأرقام الرسمية يوم الأربعاء. وإذا أظهرت البيانات المزيد من التراجعات الحادة في مخزون النفط، فسوف تبدأ أسعار النفط في التعافي.

ولكن في الوقت الراهن، فإن خام غرب تكساس الوسيط عالق وسط ما يبدو قناة هبوطية قصيرة الأجل (نمط هبوطي)، والذي يحتمل أن يكون مؤشرًا على ارتفاع طويل الأجل (نمط صعودي). لذلك يمكن أن تشهد أسعار النفط مزيدًا من الهبوط على المدى القصير، لكن ينبغي ترقب خروج في النهاية من هذه القناة الهبوطية مما قد يمهد الطريق لمزيد من الأرباح على المدى الطويل. والواقع أن المتوسطات المتحركة تشير إلى الارتفاع ما يعني أن الاتجاه طويل الأجل لا يزال في مرحلة الارتفاع. أما على المدى القصير، فإن المضاربين على الارتفاع سيحتاجون إلى أن يعود خام غرب تكساس الوسيط مرة أخرى إلى ما فوق حاجز 46 دولار وخام برنت إلى ما فوق 47 دولار، وإلا قد تتجه الأسعار على الأقل باتجاه اتجاه الدعم في قنواتها الصعودية/الهبوطية.

fawad-razaqzada-wti-2016-07-12 fawad-razaqzada-brent-2016-07-12

من وقتٍ لآخر، قد يحتوي الموقع الإلكتروني لشركة GAIN Capital UK Limited ("نحن"، "الخاص بنا") على وصلات لمواقع و / أو موارد أخرى مقدمة من قبل أطراف ثالثة. يتم توفير هذه الروابط و / أو الموارد لمعلوماتك فقط وليس لدينا أي تحكم بمحتويات تلك المواد، ولا نقوم بتأييد مضمونها بأي حال من الأحوال. أي تحليل أو رأي أو تعليق أو مواد بحثية على موقعنا هي لأغراض إعلامية وتعليمية فقط ولا تهدف في أي ظرف من الظروف إلى أن تكون عرضاً أو توصيةً أو دعوةً للشراء أو البيع. يجب أن تسعى دائماً لأخذ استشارةٍ مستقلة تلائم احتياجاتك عند المضاربة في أي من الأسواق ذات الصلة وقدرتك على تحمل المخاطر المرتبطة بها، إذا كنت غير متأكداً على الاطلاق. ليس هناك أي صفة تمثيلية أو ضمانات، صريحة أو ضمنية، بأنَّ المواد على موقعنا كاملة أو دقيقة. وليس لدينا أي التزام لتحديث أي مواد من هذا القبيل.

على هذا النحو، نحن (و / أو الشركات المرتبطة بنا) لن نكون مسؤوليين أو عرضةً للمحاسبة عن أي خسارة أو ضرر يلحق بك أو أي طرف ثالث ناشئة، أو في اتصال مع، ناجم عن أي استخدام للمعلومات على موقعنا الإلكتروني (عدا فيما يتعلق بأي واجب أو مسؤولية غير قادرين على تحديدها أو استبعادها بموجب القانون أو بموجب التعليمات التنظيمية المعمول بها) وبهذا نتنازل بصراحة عن أي مسؤولية من هذا القبيل.

هل لديك حساب تداول؟

افتح حساب تداول معنا وابدأ تداول الفوركس خلال دقائق معدودة.

افتح حساب الآن

لست جاهزاً لحساب حقيقي؟

لماذا لا تفتح حساب تجريبي وتتدرب على التداول بدون أي مخاطرة ومجاناً؟

قم بتسجيل الدخول وابدأ التداول

الاتصال بنا