يستخدم هذا الموقع الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط المعروفة باسم "الكوكيز" لنقدم لك أداء متكامل ولتكون تجربة المستخدم على أفضل وجه ممكن. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على سياسة "الكوكيز" لدينا. لمعرفة المزيد. Close

الذهب وخروج بريطانيا يدعمان الهبوط

بقلم فؤاد رزق زاد

خرج الذهب الملاذ الآمن من دائرة اهتمام المتداولين بصورة كبيرة على مدار الأيام القليلة الماضية بعد صعوده الأخير الذي انتهى فجأة يوم الخميس من الأسبوع الماضي، برغم المساعدة التي قدمها له الدولار الأمريكي الضعيف للحفاظ على استقراره. ومن الجلي أن الذهب قد فقد زخمه أمام الأصول ذات المخاطر الأعلى، مثل الأسهم والنفط، التي تصدرت المشهد من جديد، إلى جانب الجنيه الإسترليني، بعد أن أفاد استطلاع جديد لرأي الشارع البريطاني زيادة دعم معسكر مؤيدي البقاء في أعقاب حادث الوفاة المأسوي لأحد أعضاء برلمان المملكة المتحدة. وبالفعل، تراجع الذهب المُسّعر بالجنيه الإسترليني (انظر الشكل 2، أدناه) رجوعًا كبيرًا قدره 76 جنيهًا إسترلينيًا أو 8.1 بالمائة من أعلى مستوى له يوم الخميس، في حين تراجع الذهب المُسّعر بالدولار الأمريكي 44 دولارًا أمريكيًا "فقط" أو 3.3 بالمائة من أعلى ذروة مقابلة في عدة سنوات.

لكن لم يحدث التصويت على خروج بريطانيا بعد ومن ثم فعلى الرغم مما قد تشير إليه استطلاعات الرأي، فمن المرجح أن يظل الذهب، باعتباره أحد أصول الملاذ الآمن، كامنًا في الظلال حتى يوم الجمعة على الأقل. وفي واقع الأمر، قد يلقى الذهب دعمًا جيدًا مرة أخرى في حالة تراجع الجنيه الإسترليني، في ضوء إجراء استطلاع جديد للرأي يظهر تجدد الدعم لمؤيدي الخروج. ومع ذلك من المحتمل أن يشهد يوم الجمعة أكبر تحرك في الأسبوع وذلك عند الإعلان عن نتيجة التصويت. ومن الممكن أن يتراجع الذهب بحدة استنادًا إلى تراجع الطلب على الملاذ الآمن في حالة كان الفوز حليفَ مؤيدي البقاء. ومن ناحية أخرى، إذا حدث ما هو غير متصور فقد يشهد المعدن النفيس ارتفاعًا هائلًا. وبالنظر إلى حالة انعدام اليقين التي تخيم على السوق، فأنا شخصيًا لا أتوقع تحرك الذهب بصورة كبيرة في هذه الأثناء.

واليوم قد يستجيب الذهب أيضًا لما تدلي به رئيسة الاحتياطي الفيدرالي جانيت يلين من تصريحات، على خلفية إدلائها بشهادتها النصف سنوية على السياسة النقدية أمام الكونغرس اليوم وغدًا. وعلى الرغم من أن يلين لم تتطرق إلى السياسة النقدية الأسبوع المنصرم عندما ظلت أسعار الفائدة دون تغيير في أعقاب اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية، فسيترقب المتداولون عن كثب ما تدلي به يلين من تصريحات للوقوف على ما إذا كان رفع أسعار الفائدة في يوليو سيظل قائمًا كخيار إذا ما صوت الشعب البريطاني على البقاء في الاتحاد الأوروبي. وإذا جاءت تصريحات يلين أقل حمائمية عن الأسبوع الماضي، فقد يتعرض الذهب لبعض الضغوط لصالح الدولار الأمريكي.

المشهد الفني

من الناحية الفنية، يمثل فشل الذهب في الاستقرار فوق حاجز الارتفاع السابق عند حوالي 1300/3 دولار أمريكي مصدر قلق للمضاربين على الصعود، رغم وجود تراجع ضئيل في ضغط البيع منذ أن تشكل نمط الانعكاس المحتمل يوم الخميس. ومع ذلك، إذا بدأ الذهب في التحرك والاستقرار أدنى من نطاق الأسبوع الماضي عند 1272 دولار أمريكي (وهو أيضًا موضع التلاقي مع مستوى تصحيح فيبوناتشي البالغ 38.2%) فقد نشهد تكوّن بعض من زخم البيع قبل تصويت يوم الخميس. وفي هذا السيناريو المحتمل، فقد تكون المحطة التالية للذهب حول المتوسطات المتحركة على مدار 50 يومًا عند 1255 دولار أمريكي أو قد يكون خط الاتجاه الصعودي أكثر انخفاضًا. وفي هذه الأثناء يأمل المضاربون على الصعود في زوال مستوى المقاومة السابق 1300/3 دولار أمريكي قريبًا - وفي حالة حدوث ذلك، سيصبح نمط الهبوط سالف الذكر باطلًا. وفي هذا السيناريو المحتمل، قد يكسب الذهب مزيدًا من الصعود تجاه مستوى تمدد فيبوناتشي البالغ 127.2% للتأرجح السابق عند 1332 دولار أمريكي في البداية قبل تحديد حركته القادمة. ودرءًا للشك، سوف يكون للتصويت على خروج بريطانيا الكلمة العليا في أسعار الذهب على المدى القريب.

fawad-razaqzada-gold-2016-06-21 fawad-razaqzada-gold-in-gbp-2016-06-21

من وقتٍ لآخر، قد يحتوي الموقع الإلكتروني لشركة GAIN Capital UK Limited ("نحن"، "الخاص بنا") على وصلات لمواقع و / أو موارد أخرى مقدمة من قبل أطراف ثالثة. يتم توفير هذه الروابط و / أو الموارد لمعلوماتك فقط وليس لدينا أي تحكم بمحتويات تلك المواد، ولا نقوم بتأييد مضمونها بأي حال من الأحوال. أي تحليل أو رأي أو تعليق أو مواد بحثية على موقعنا هي لأغراض إعلامية وتعليمية فقط ولا تهدف في أي ظرف من الظروف إلى أن تكون عرضاً أو توصيةً أو دعوةً للشراء أو البيع. يجب أن تسعى دائماً لأخذ استشارةٍ مستقلة تلائم احتياجاتك عند المضاربة في أي من الأسواق ذات الصلة وقدرتك على تحمل المخاطر المرتبطة بها، إذا كنت غير متأكداً على الاطلاق. ليس هناك أي صفة تمثيلية أو ضمانات، صريحة أو ضمنية، بأنَّ المواد على موقعنا كاملة أو دقيقة. وليس لدينا أي التزام لتحديث أي مواد من هذا القبيل.

على هذا النحو، نحن (و / أو الشركات المرتبطة بنا) لن نكون مسؤوليين أو عرضةً للمحاسبة عن أي خسارة أو ضرر يلحق بك أو أي طرف ثالث ناشئة، أو في اتصال مع، ناجم عن أي استخدام للمعلومات على موقعنا الإلكتروني (عدا فيما يتعلق بأي واجب أو مسؤولية غير قادرين على تحديدها أو استبعادها بموجب القانون أو بموجب التعليمات التنظيمية المعمول بها) وبهذا نتنازل بصراحة عن أي مسؤولية من هذا القبيل.

هل لديك حساب تداول؟

افتح حساب تداول معنا وابدأ تداول الفوركس خلال دقائق معدودة.

افتح حساب الآن

لست جاهزاً لحساب حقيقي؟

لماذا لا تفتح حساب تجريبي وتتدرب على التداول بدون أي مخاطرة ومجاناً؟

قم بتسجيل الدخول وابدأ التداول

الاتصال بنا