يستخدم هذا الموقع الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنقدم لك أداء متكامل وتجربة على أفضل وجه ممكن. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على سياسة "الكوكيز" لدينا. لمعرفة المزيد. Close

الذهب يقترب من مستويات أساسية قبيل اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية وتقرير وظائف القطاع غير الزراعي

بقلم فؤاد رزق زاد

افتتح المعدن النفيس جلسات التداول في الأسبوع الأول من هذا الشهر على انخفاض خلال يوم أمس عقب حالة التراجع التي شهدها على مدار الأسبوعين الأخيرين من شهر أبريل. فقد تداول كلا المعدنين مرة أخرى على انخفاض عند كتابة هذه السطور؛ حيث كان الذهب يتداول عند نحو 1255 دولار أمريكي بينما كانت الفضة تتداول عند 16.80 دولار أمريكي للأونصة. وعلى مدار الأسبوعين الأخيرين من شهر أبريل، تراجع مؤشر الدولار الأمريكي هو الآخر، ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى الارتفاع الحاد في أزواج العملات اليورو مقابل الدولار الأمريكي (EUR/USD) والجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي (GBP/USD). وارتفع اليورو على خلفية نتائج الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية الفرنسية والتي جاءت إيجابية فيما يتعلق بالأسواق، في الوقت الذي حظي فيه الجنيه الإسترليني بحالة من القوة عقب دعوة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إلى إجراء انتخابات عامة مبكرة. لذلك، لا يرجع السبب وراء ضعف مؤشر الدولار الأمريكي خلال الأسبوعين الأخيرين أو ما شابه إلى الدولار الأمريكي ذاته. وعلى أية حال، ارتفع الدولار الأمريكي أمام الين الياباني وعملات السلع بشكل حاد. وبالتالي، فإن حالة الضعف التي يشهدها الذهب لا ترجع بشكل كلي إلى الدولار الأمريكي نظرًا لكون الأخير كان يتداول في وضع مختلط. ولذلك، يجب أن يعود هذا الأمر إلى استمرار التداولات "المحفوفة بالمخاطر"، في الوقت الذي تصل فيه أسواق الأسهم الأمريكية بالإضافة إلى بعض من أسواق الأسهم الأوروبية أو تقترب من مستويات ارتفاع قياسية. مما كان سببًا في الحد من جاذبية الذهب كملاذ آمن. إلا أننا مع بدء التوجه نحو أشهر الصيف، قد تصبح أسواق الأسهم أقل انتعاشاً بفعل العوامل الموسمية. وقد يتسبب ذلك في دعم أصول الملاذ الآمن مثل الذهب والفضة. وعلى المدى القريب للغاية، يجب أن يوفر بيان السياسة الصادر عن الاحتياطي الفيدرالي خلال يوم الأربعاء بالإضافة إلى تقرير الوظائف الأمريكية الشهري المحفزات التالية للذهب.

بالنظر إلى حالة الضعف الأخيرة، فإننا الآن نترقب ظهور أنماط سعرية مرتفعة على المخططات البيانية للذهب والفضة، وعلى الجانب الآخر نترقب احتمالية وجود أنماط سعرية هبوطية على المؤشرات، على الرغم من أن كلا السيناريوهات ليسا في حاجة إلى اتخاذ هذا المسار لعودة ارتفاع الذهب مرة أخرى. وفي الوقت الراهن، ليس هناك الكثير لكي يتم سرده بشأن الذهب منذ اعتقادنا بأن تحركات الأسعار على المدى الطويل منذ نهاية 2015 كانت في الاتجاه الصعودي. ونود أيضًا الإشارة إلى أن المتوسط المتحرك على المدى الطويل والذي يبلغ 55 أسبوعًا يتجه نحو الارتفاع خلال الوقت الراهن في حين أن المتوسط المتحرك على مدى 200 أسبوع قد شهد مرحلة من الاستواء ولم يعد يتراجع. وتشير المتوسطات المتحركة بشكل موضوعي إلى أن الاتجاه على المدى الطويل لم يعد هبوطيًا. وعلى الرغم من ذلك، لم يتسنى للذهب كسر خط الاتجاه الهبوطي على المدى الطويل نحو الهبوط، والذي تم الاحتفاظ به مرة أخرى خلال مطلع أبريل. ونتيجة لذلك، فقد شاهدنا ضعفًا حادًا في مراكز الشراء المتراكمة منذ ديسمبر 2016 ومرة أخرى خلال شهر مارس.

وكما هو موضح من خلال المخطط اليومي للذهب، فقد استقر المعدن النفيس داخل منطقة دعم رئيسية تتراوح بين 1248 دولار أمريكي و1256 دولار أمريكي، حيث كانت تعمل كمنطقة للمقاومة في السابق، لذلك فإنها قد تتحول إلى منطقة للدعم خلال الوقت الراهن يمكن إعادة اختبارها مرة أخرى. وبالإضافة إلى ذلك، تلوح المتوسطات المتحركة على مدار 50 يومًا و200 يوم في الأفق مرة أخرى انطلاقًا من هذه النقطة. ويرغب المتداولون على الصعود هنا في مشاهدة ارتداد عكسي للأنماط السعرية على الشمعة اليومية. وفي هذه الأثناء سوف يحتاج المتداولون على الهبوط إلى مشاهدة انكسار هبوطي متسارع. فإذا ما حدث ذلك فإننا قد نشهد المزيد من عمليات البيع الفني اللاحقة باتجاه مستويات الدعم و/أو مستويات فيبوناتشي المحددة على المخطط البياني، والتي تبدأ عند 1229/30 دولار أمريكي (38.2%).

fawad-razaqzada-gold-2017-05-02 fawad-razaqzada-gold-daily-2017-05-02

من وقتٍ لآخر، قد يحتوي الموقع الإلكتروني لشركة GAIN Capital UK Limited ("نحن"، "الخاص بنا") على وصلات لمواقع و / أو موارد أخرى مقدمة من قبل أطراف ثالثة. يتم توفير هذه الروابط و / أو الموارد لمعلوماتك فقط وليس لدينا أي تحكم بمحتويات تلك المواد، ولا نقوم بتأييد مضمونها بأي حال من الأحوال. أي تحليل أو رأي أو تعليق أو مواد بحثية على موقعنا هي لأغراض إعلامية وتعليمية فقط ولا تهدف في أي ظرف من الظروف إلى أن تكون عرضاً أو توصيةً أو دعوةً للشراء أو البيع. يجب أن تسعى دائماً لأخذ استشارةٍ مستقلة تلائم احتياجاتك عند المضاربة في أي من الأسواق ذات الصلة وقدرتك على تحمل المخاطر المرتبطة بها، إذا كنت غير متأكداً على الاطلاق. ليس هناك أي صفة تمثيلية أو ضمانات، صريحة أو ضمنية، بأنَّ المواد على موقعنا كاملة أو دقيقة. وليس لدينا أي التزام لتحديث أي مواد من هذا القبيل.

على هذا النحو، نحن (و / أو الشركات المرتبطة بنا) لن نكون مسؤوليين أو عرضةً للمحاسبة عن أي خسارة أو ضرر يلحق بك أو أي طرف ثالث ناشئة، أو في اتصال مع، ناجم عن أي استخدام للمعلومات على موقعنا الإلكتروني (عدا فيما يتعلق بأي واجب أو مسؤولية غير قادرين على تحديدها أو استبعادها بموجب القانون أو بموجب التعليمات التنظيمية المعمول بها) وبهذا نتنازل بصراحة عن أي مسؤولية من هذا القبيل.

هل لديك حساب تداول؟

افتح حساب تداول معنا وابدأ تداول الفوركس خلال دقائق معدودة.

افتح حساب الآن

لست جاهزاً لحساب حقيقي؟

لماذا لا تفتح حساب تجريبي وتتدرب على التداول بدون أي مخاطرة ومجاناً؟

قم بتسجيل الدخول وابدأ التداول

الاتصال بنا