يستخدم هذا الموقع الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط المعروفة باسم "الكوكيز" لنقدم لك أداء متكامل ولتكون تجربة المستخدم على أفضل وجه ممكن. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على سياسة "الكوكيز" لدينا. لمعرفة المزيد. Close

تعافي سوق الأسهم والدولار يضعف الذهب

بقلم فؤاد رزق زاد

يثبت تعافي أسواق الأسهم والموقف القوي للدولار أنه مزيج سام للذهب المقوّم بالدولار والذي ينظر إليه على أنه ملاذ آمن. وعقب تحقيقه لمكاسب طفيفة خلال شهر يوليو، بدأ المعدن تداوله على ارتفاع خلال الأسبوع الماضي قبل أن يتحول إلى الانخفاض بشكل كلي يوم الجمعة وذلك كرد فعل تجاه تقرير الوظائف الأمريكية الذي فاق التوقعات. وقد بدأ المعدن النفيس تداوله هذا الأسبوع دون أي تغيير يذكر حتى الآن؛ ولكن لسوء الحظ قد تتحول الأمور إلى الأسوأ خلال الأيام والأسابيع المقبلة.

وفي حين أنه من المفترض أن تصب العائدات السلبية والمنخفضة بشكل غير مسبوق في صالح الأصول التي لا تحمل فائدة مثل الذهب والفضة، إلا أنه لسوء الحظ بالنسبة للمعادن فإن ذلك يشكل بيئة أكثر إيجابية لأسواق الأسهم ذات العوائد المرتفعة. وبالإضافة إلى ذلك، جاءت نتائج الأرباح الفصلية أفضل مما هو متوقع، مما يجعل سوق الأسهم أكثر جاذبية من أصول الملاذ الآمن. علاوة على ذلك، أصبح الدولار قادرًا على الاحتفاظ باتجاهه الصعودي بناءً على التكهنات المتجددة حول رفع أسعار الفائدة مرة أخرى من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي في وقت لاحق من هذا العام، عقب حالة الضعف التي شهدها سوق الوظائف في مطلع الصيف والتي ثبت أنها بمثابة حدث عارض وليست تغيرًا في الاتجاه. كانت المؤشرات الكلية للاقتصادات العالمية الكبرى هي الأخرى إيجابية على وجه العموم. وسوف يحدد هذا الأسبوع - من خلال مبيعات التجزئة وثقة المستهلكين ونتائج أرباح التجزئة - ما إذا كانت القوة التي يشهدها سوق العمل قوية بما يكفي لكي يزيد المستهلكون الأمريكيون من إنفاقهم. فإذا كان الأمر كذلك، فللمرء أن يعتقد أن كلاً من الدولار الأمريكي وأسعار الأسهم سوف يكون بمقدورهما توسيع نطاق المكاسب، مما من شأنه أن يحمل أخباراً أخرى سيئة للذهب. وعلى العكس من ذلك، قد يجد الذهب بعضًا من الدعم إذا لم يكن هناك مؤشر على ارتفاع معدل إنفاق المستهلكين وثقتهم.

وفي الوقت نفسه من وجهة نظر فنية، فإن الفشل المتكرر للذهب في التخطي فوق خط الاتجاه الهابط المركزي الذي ظل قابعًا فيه منذ سبتمبر 2011 هو أمر في غاية الأهمية. ويواصل المعدن النفيس تقدمه نحو عروض تدور حول 1367 دولار أمريكي للأوقية، وهو المستوى الذي يقابل مستوى فيبوناتشي الامتدادي البالغ 161.8% من التأرجحات التصحيحية السابقة. علاوة على ذلك، فإن مؤشر القوة النسبية ضمن مؤشر الزخم آخذ في الاتجاه الهبوطي في الإطار الزمني الأسبوعي وذلك عقب صعوده إلى حد "فرط الشراء" عند 70 وتجاوزه ذلك الحد منذ بضعة أسابيع ماضية.

وبعبارة أخرى، فقد وصل الذهب إلى نقطة الإنهاك عند منطقة مقاومة رئيسية طويلة الأمد. لذلك، ومن الناحية النظرية، فإن الذهب قد يبدأ في الانخفاض الآن. فإذا ما سلمنا بصحة وجهة النظر هذه، فيجب على التجار توقع كسر مستويات الدعم، مما قد يؤدي إلى المزيد من الانخفاضات الحادة بمرور الوقت. ولكن إذا كانت هذه الفرضية غير صحيحة، فسوف نرى بعض السيناريوهات الزائفة للهبوط، والتي من شأنها توفير فرص لائقة للشراء. وفي كلا الحالتين، قد يرغب التجار في مراقبة حركة السعر بشكل وثيق خلال الأيام القادمة. يجب عليهم أن يسمحوا للسعر بفرض الاتجاه وأن يتداولوا في الاتجاه قريب الأمد، والذي نعتقد أنه سيكون اتجاهًا هبوطيًا. ولكن من خلال التوقعات على المدى القصير جدًا، نتوقع مشاهدة تعافٍ آخر ناتج عن البيع المفرط طالما أن الاتجاه لم يتحول بعد إلى اتجاه هبوطي.

fawad-razaqzada-gold-2016-08-09

من وقتٍ لآخر، قد يحتوي الموقع الإلكتروني لشركة GAIN Capital UK Limited ("نحن"، "الخاص بنا") على وصلات لمواقع و / أو موارد أخرى مقدمة من قبل أطراف ثالثة. يتم توفير هذه الروابط و / أو الموارد لمعلوماتك فقط وليس لدينا أي تحكم بمحتويات تلك المواد، ولا نقوم بتأييد مضمونها بأي حال من الأحوال. أي تحليل أو رأي أو تعليق أو مواد بحثية على موقعنا هي لأغراض إعلامية وتعليمية فقط ولا تهدف في أي ظرف من الظروف إلى أن تكون عرضاً أو توصيةً أو دعوةً للشراء أو البيع. يجب أن تسعى دائماً لأخذ استشارةٍ مستقلة تلائم احتياجاتك عند المضاربة في أي من الأسواق ذات الصلة وقدرتك على تحمل المخاطر المرتبطة بها، إذا كنت غير متأكداً على الاطلاق. ليس هناك أي صفة تمثيلية أو ضمانات، صريحة أو ضمنية، بأنَّ المواد على موقعنا كاملة أو دقيقة. وليس لدينا أي التزام لتحديث أي مواد من هذا القبيل.

على هذا النحو، نحن (و / أو الشركات المرتبطة بنا) لن نكون مسؤوليين أو عرضةً للمحاسبة عن أي خسارة أو ضرر يلحق بك أو أي طرف ثالث ناشئة، أو في اتصال مع، ناجم عن أي استخدام للمعلومات على موقعنا الإلكتروني (عدا فيما يتعلق بأي واجب أو مسؤولية غير قادرين على تحديدها أو استبعادها بموجب القانون أو بموجب التعليمات التنظيمية المعمول بها) وبهذا نتنازل بصراحة عن أي مسؤولية من هذا القبيل.

هل لديك حساب تداول؟

افتح حساب تداول معنا وابدأ تداول الفوركس خلال دقائق معدودة.

افتح حساب الآن

لست جاهزاً لحساب حقيقي؟

لماذا لا تفتح حساب تجريبي وتتدرب على التداول بدون أي مخاطرة ومجاناً؟

قم بتسجيل الدخول وابدأ التداول

الاتصال بنا