يستخدم هذا الموقع الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط المعروفة باسم "الكوكيز" لنقدم لك أداء متكامل ولتكون تجربة المستخدم على أفضل وجه ممكن. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على سياسة "الكوكيز" لدينا. لمعرفة المزيد. Close

أزمة الديون السيادية اليونانية

بقلم أشرف العايدي

Greek_debt_infographic_ar

بعد أن قامت اليونان بسداد 766 مليون يورو لصندوق النقد الدولي، فقد عدنا من جديد إلى المفاوضات بين الاتحاد الأوروبي وبين اليونان فيما يتعلق بالإصلاحات الاقتصادية اللازمة حتى تتمكن أثينا من الحصول على 7.2 مليار يورو المتبقية لمواصلة خطة الإنقاذ، والتي تنتهي في الشهر المقبل.

أشارت تقارير هذا الأسبوع إلى أن اليونان قد استنفدت مبلغ 650 مليون يورو أي ما يُمثل كل ما تبقى لها في خزائن صندوق النقد الدولي لسداد المستحقات بقيمة 766 مليون يورو، الأمر الذي من شأنه الضغط على رئيس الوزراء تسيبراس في سبيل وضع اللمسات النهائية للإصلاحات اللازمة للحصول على المزيد من السيولة.

كيف سيتم السداد؟

إذا كان من الصعب تدبير 766 مليون يورو، فكيف سوف تتمكن (وما الذي سوف تفعله) أثينا للوفاء بسداد دفعات القروض الأربعة لصندوق النقد الدولي بإجمالي 1.6 مليار يورو – قبل نهاية شهر يونيو؟

متحصلات اليونان من البنك المركزي الأوروبي

لم تحصل اليونان على أية تمويلات جديدة من جهات الإقراض الدولية منذ شهر أغسطس. لقد كان المصدر الوحيد للسيولة المتاحة للمقرضين لليونان هو المساعدات المالية الطارئة والتي كانت تعد بمثابة شريان الحياة للبنوك اليونانية من قِبل البنك المركزي الأوروبي. أما اليوم، فقد تم زيادة قيمة صندوق المساعدات المالية الطارئة بمقدار 1.1 مليار يورو لتصل إلى 80 مليار يورو.

ما الذي سوف تحصل عليه اليونان بعد السداد في يونيو؟

سوف تستمر البنوك اليونانية في الاعتماد على المساعدات المالية الطارئة الأسبوعية من البنك المركزي الأوروبي، حتى يتم التوصل إلى اتفاق مع المقرضين الدوليين بشأن صرف قيمة القرض 7.2 مليار يورو.

ما السبب وراء تعثر المفاوضات؟

تتمثل نقاط الخلاف الرئيسية في مفاوضات الإصلاح في خفض المعاشات التقاعدية، ورفع ضريبة القيمة المضافة وتحرير سوق العمل، حيث لم يتم إحراز أي تقدم منذ شهر فبراير.

تسيبراس وخيار الاستفتاء

لم يبق الآن أمام تسيبراس سوى خيار الدعوة لإجراء انتخابات مبكرة، أو على الأرجح إجراء استفتاء البقاء أو مغادرة منطقة اليورو في حالة عدم التوصل إلى اتفاق مع منطقة اليورو. في ظل وجود استطلاعات الرأي التي أظهرت رغبة اليونانيين في البقاء ضمن منطقة اليورو، فإن تسيبراس سوف يكون ملزماً بعرض قائمة الإصلاحات في المقدمة أمام شعبه كشرط للبقاء، مع تجاوز المتشددين المناهضين للتقشف من داخل حزب سيريزا الذي يتبعه تسيبراس. بهذه الطريقة فقط سوف يتمكن تسيبراس من البقاء كرئيس للوزراء، ويبقى حزب سيريزا هو الحزب الحاكم. (مع الأخذ في الاعتبار منح الثقة من قبل المصوتين). ستتمكن اليونان من البقاء في منطقة اليورو ومناهضي التقشف هم الذين سيتراجعون.

إذا تم دفع هذه الأموال بحلول يونيو، فإن خطة اليونان للإنقاذ قد تم اجتيازها بنجاح... ومن المحتمل أن يتم البدء في تطبيق خطة الإنقاذ الثالثة.

من وقتٍ لآخر، قد يحتوي الموقع الإلكتروني لشركة GAIN Capital UK Limited ("نحن"، "الخاص بنا") على وصلات لمواقع و / أو موارد أخرى مقدمة من قبل أطراف ثالثة. يتم توفير هذه الروابط و / أو الموارد لمعلوماتك فقط وليس لدينا أي تحكم بمحتويات تلك المواد، ولا نقوم بتأييد مضمونها بأي حال من الأحوال. أي تحليل أو رأي أو تعليق أو مواد بحثية على موقعنا هي لأغراض إعلامية وتعليمية فقط ولا تهدف في أي ظرف من الظروف إلى أن تكون عرضاً أو توصيةً أو دعوةً للشراء أو البيع. يجب أن تسعى دائماً لأخذ استشارةٍ مستقلة تلائم احتياجاتك عند المضاربة في أي من الأسواق ذات الصلة وقدرتك على تحمل المخاطر المرتبطة بها، إذا كنت غير متأكداً على الاطلاق. ليس هناك أي صفة تمثيلية أو ضمانات، صريحة أو ضمنية، بأنَّ المواد على موقعنا كاملة أو دقيقة. وليس لدينا أي التزام لتحديث أي مواد من هذا القبيل.

على هذا النحو، نحن (و / أو الشركات المرتبطة بنا) لن نكون مسؤوليين أو عرضةً للمحاسبة عن أي خسارة أو ضرر يلحق بك أو أي طرف ثالث ناشئة، أو في اتصال مع، ناجم عن أي استخدام للمعلومات على موقعنا الإلكتروني (عدا فيما يتعلق بأي واجب أو مسؤولية غير قادرين على تحديدها أو استبعادها بموجب القانون أو بموجب التعليمات التنظيمية المعمول بها) وبهذا نتنازل بصراحة عن أي مسؤولية من هذا القبيل.

هل لديك حساب تداول؟

افتح حساب تداول معنا وابدأ تداول الفوركس خلال دقائق معدودة.

افتح حساب الآن

لست جاهزاً لحساب حقيقي؟

لماذا لا تفتح حساب تجريبي وتتدرب على التداول بدون أي مخاطرة ومجاناً؟

قم بتسجيل الدخول وابدأ التداول

الاتصال بنا