يستخدم هذا الموقع الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط المعروفة باسم "الكوكيز" لنقدم لك أداء متكامل ولتكون تجربة المستخدم على أفضل وجه ممكن. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على سياسة "الكوكيز" لدينا. لمعرفة المزيد. Close

مؤشر التصنيع ISM يتجنب الانكماش، لكن ينبغي الحذر

بقلم أشرف العايدي

تعافت الأسهم الأمريكية والعملات في مجملها إثر الارتياح الناتج عن بقاء مؤشر التصنيع ISM في شهر فبراير في نطاق التوسع عند 52.9 نقطة، متفادية الانهيار الواسع والانكماش الذي كشف عنه تقرير الجمعة بشأن وصول مؤشر Chicago Purchasing Managers إلى أدنى مستوى له خلال ست سنوات. كان وصول مؤشر ISM إلى 52.9 نقطة في شهر فبراير هو أقل رقم منذ شهر يناير 2014، في حين أن التراجع في الطلبات الجديدة ومكونات التوظيف كان الأقل منذ شهري مايو 2013 ويونيو 2013 عند 52.5 نقطة و51.4 نقطة على التوالي.

يُعزي المتفائلون الأرقام المخيبة للآمال إلى الطقس السيء في الشمال الشرقي والإضرابات في كاليفورنيا. ومع استئثار قطاع التصنيع بجزء متراجع من الاقتصاد الأمريكي، يجب إبداء مزيد من الاهتمام بقطاع الخدمات، الذي من المقرر إصدار تقرير مؤشر ISM الخاص به في يوم الأربعاء. هذا كله صحيح، ولكن السؤال يظل حول ما إذا كان مؤشر ISM للتصنيع يُظهر الآثار اللاحقة للتدهور الذي يركز بصورة كبيرة على قطاع النفط وأن الأسوأ قد مضى. دعونا نفترض صحة ذلك.

يجب توخي الحذر عند مقارنة حالات التعافي السابقة

عند تقييم ما إذا كانت الانخفاضات الحالية في مكونات مؤشر التصنيع ISM سوف تشهد تعافيًا مماثلاً في هذه المرة، دعونا نقارن الأحداث التي كانت سائدة من وقت التعافي وحتى الوقت الحالي. يُظهر المخطط أدناه أن كل حالة من حالات التعافي من الانخفاضات التي تعرض لها مؤشر ISM كانت ناتجة عن برنامج تحفيزي جديد من الاحتياطي الفيدرالي، وهذا يتمثل تحديدًا في عملية تويست التي طبقها الاحتياطي الفيدرالي في شهر سبتمبر 2011 (بعد برنامج التيسير الكمي 2)، وبرنامج التيسير الكمي 3 في شهر سبتمبر 2012، وذلك تزامنًا مع خطاب دراغي القائم على "اتخاذ ما يلزم من إجراءات" للخروج من الأزمة. ومع وصول مؤشر ISM إلى معدلات انخفاض دورية جديدة، هل يمكن أن نتوقع ظهور تعافٍ رغم المخاوف/التوقعات من رفع الاحتياطي الفيدرالي لأسعار الفائدة؟ قد يقول البعض أن برنامج التيسير الكمي من البنك المركزي الأوروبي خلال عام 2015 والجرعة الإضافية من برنامج التيسير الكمي من بنك اليابان سيفيان بالغرض.

لكن ماذا عن الضَعف من الصين؟

خفض الصين لأسعار الفائدة ما هو إلا مجرد البداية

قامت الصين بخفض أسعار الفائدة في نهاية الأسبوع بالنسبة للإقراض والاقتراض، الأمر الذي انخفض معه سعر الإقراض لسنة واحدة إلى 5.35% من 5.60% وهو المعدل الأكثر انخفاضًا منذ ديسمبر 2008 إلى جانب انخفاض سعر الفائدة على الودائع لسنة واحدة إلى 2.50% من 2.75% - هو الأقل منذ شهر سبتمبر 2010.

إن المعدل الجديد البالغ 2.50% على الودائع الإدخارية لسنة واحدة يعني أن سعر الفائدة الحقيقي (بعد التضخم) هو 1.74%، وهو أقل من معدلاته المرتفعة على مدار ست سنوات بمقدار 2.03%.

ومع وصول الطلب على القروض في الصين إلى أدنى مستوياته منذ الربع الأخير من عام 2009 ووصول معدل التضخم إلى أدنى مستوى له على مدار خمس سنوات ونصف، فإن أسعار الفائدة الحقيقية تقترب من أعلى مستوى لها على مدار خمس إلى ست سنوات، مما يجعل حدوث انخفاض آخر لأسعار الفائدة أمرًا حتميًا هذا العام. وسوف يأخذ هذا على الأرجح شكل خفض في نسبة الاحتياطي إلى جانب الأسعار المرجعية للإقراض/الاقتراض، إلى جانب الزيادات الدورية في عمليات ضخ السيولة. سوف يتبع ذلك انخفاض آخر بمقدار 5-7% في قيمة العملة الصينية اليوان، وهو الأمر الذي سيفاقم من مخاطر الانكماش.

قد يعزز خفض الصين لأسعار الفائدة من التوقعات بخفض أسعار الفائدة على الدولار الكندي الليلة، لا سيما بعد تعافي الدولار الأسترالي مقابل الدولار الأمريكي. ينبغي على المتداولين الباحثين عن مراكز قصيرة في الدولار الأسترالي تحسبًا لخفض أسعار الفائدة أن يحذروا من مخاطر التعافي اللاحق بعد ذلك بفترة قصيرة استناداً إلى أن سياسة التيسير الحالية هي وثيقة تأمين وقد لا يتبعها تيسير إضافي قبل نهاية الربع الثاني.

SPX-Fed-policies-Oct-29

من وقتٍ لآخر، قد يحتوي الموقع الإلكتروني لشركة GAIN Capital UK Limited ("نحن"، "الخاص بنا") على وصلات لمواقع و / أو موارد أخرى مقدمة من قبل أطراف ثالثة. يتم توفير هذه الروابط و / أو الموارد لمعلوماتك فقط وليس لدينا أي تحكم بمحتويات تلك المواد، ولا نقوم بتأييد مضمونها بأي حال من الأحوال. أي تحليل أو رأي أو تعليق أو مواد بحثية على موقعنا هي لأغراض إعلامية وتعليمية فقط ولا تهدف في أي ظرف من الظروف إلى أن تكون عرضاً أو توصيةً أو دعوةً للشراء أو البيع. يجب أن تسعى دائماً لأخذ استشارةٍ مستقلة تلائم احتياجاتك عند المضاربة في أي من الأسواق ذات الصلة وقدرتك على تحمل المخاطر المرتبطة بها، إذا كنت غير متأكداً على الاطلاق. ليس هناك أي صفة تمثيلية أو ضمانات، صريحة أو ضمنية، بأنَّ المواد على موقعنا كاملة أو دقيقة. وليس لدينا أي التزام لتحديث أي مواد من هذا القبيل.

على هذا النحو، نحن (و / أو الشركات المرتبطة بنا) لن نكون مسؤوليين أو عرضةً للمحاسبة عن أي خسارة أو ضرر يلحق بك أو أي طرف ثالث ناشئة، أو في اتصال مع، ناجم عن أي استخدام للمعلومات على موقعنا الإلكتروني (عدا فيما يتعلق بأي واجب أو مسؤولية غير قادرين على تحديدها أو استبعادها بموجب القانون أو بموجب التعليمات التنظيمية المعمول بها) وبهذا نتنازل بصراحة عن أي مسؤولية من هذا القبيل.

هل لديك حساب تداول؟

افتح حساب تداول معنا وابدأ تداول الفوركس خلال دقائق معدودة.

افتح حساب الآن

لست جاهزاً لحساب حقيقي؟

لماذا لا تفتح حساب تجريبي وتتدرب على التداول بدون أي مخاطرة ومجاناً؟

قم بتسجيل الدخول وابدأ التداول

الاتصال بنا