يستخدم هذا الموقع الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط المعروفة باسم "الكوكيز" لنقدم لك أداء متكامل ولتكون تجربة المستخدم على أفضل وجه ممكن. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على سياسة "الكوكيز" لدينا. لمعرفة المزيد. Close

توقعات محللي الأسواق لشهر مارس 2015

بقلم سيتي إندكس

في كل شهر، نقوم بجمع آراء الخبراء والمحللين لتكوين لمحة قصيرة إلى متوسطة المدى عن الأسواق المالية. بإمكانك الاستفادة من المعلومات القيمة الخاصة بتوقعاتنا الشهرية في تعديل استراتيجيتك للتداول.

المحلل السوق/العملات التحيز الهدف الأول الهدف الثاني
أشرف العايدي جنيه استرليني/دولار أمريكي صعودي $1.5580 $1.5685

وفقاً لتوقعاتي بالتحيز الصعودي لزوج العملات استرليني/دولار لشهر فبراير، فإنني لازلت التزم بتنبؤاتي الخاصة بتطورات زوج العملات الناجمة عن مزيج بناء لكل من الديناميكيات الفنية والأساسية. اضغط هنا للاطلاع على المقالة الكاملة.

المحلل السوق/العملات التحيز الهدف الأول الهدف الثاني
جوشوا ريموند يورو/جنيه استرليني هبوطي £0.7255 £0.7180

شهدت الأسابيع الثمانية الماضية انتهاء زوج العملات عند أقل سعر في الأسبوع سبع مرات وقد يكون ذلك خطراً عند التداول في مقابل الاتجاه النهائي متوسط المدى. اضغط هنا للاطلاع على المقالة الكاملة.

المحلل السوق/العملات التحيز الهدف الأول الهدف الثاني
جيمس تشين يورو/دولار أمريكي هبوطي $1.1100 $1.0800

تظل العلاقة العكسية بين سعري الدولار والذهب قائمة مستأنفة. اضغط هنا للاطلاع على المقالة الكاملة.

المحلل السوق/العملات التحيز الهدف الأول الهدف الثاني
كلفن ونج US SP 500 هبوطي 1980 1920

اتجاه S&P 500 الصعودي لعدة أشهر يقترب من المقاومة الرئيسية عند ٢١٤٠/٢١٧٠ والعناصر الفنية الحالية تدعو إلى انخفاض محتمل. اضغط هنا للاطلاع على المقالة الكاملة.

المحلل السوق/العملات التحيز الهدف الأول الهدف الثاني
كارا أوردواي جنيه استرليني/دولار كندي صعودي 1.9380 1.9470

أزواج عملات الدولار الأمريكي تبدو حالياً مزدحمة. لا يزال زوج العملات يورو/دولار أمريكي يحمل عدد كبير من المضاربات القصيرة، وزوج العملات دولار استرالي/دولار أمريكي لديه الكثير من الأخبار السيئة تم تناولها بالفعل عند هذه النقطة. أفضل زوج العملات استرليني/دولار كندي كونه أقل ازدحاماً وظهوراً من الدولار الأمريكي. اضغط هنا للاطلاع على المقالة الكاملة.

أشرف العايدي - جنيه استرليني/دولار أمريكي، صعودي

وفقاً لتوقعاتي بالتحيز الصعودي لزوج العملات استرليني/دولار لشهر فبراير، فإنني لازلت التزم بتنبؤاتي الخاصة بتطورات زوج العملات الناجمة عن مزيج بناء لكل من الديناميكيات الفنية والأساسية.

من الناحية الفنية، ومع البقاء في مستوى أعلى من قناة الصعود لمدة أسبوعين، يتجه زوج العملات استرليني/دولار إلى الهدف التالي عند ١.٥٥٧٥$ -بالتزامن مع متوسط المتحرك ١٠٠-يوم لأول مرة خلال سبعة أشهر، الأمر الذي من شأنه تمهيد الطريق أمام أسبوع الارتفاع الرابع على مدار الخمسة أسابيع الماضية. بالإضافة إلى تقارب إيجابية قوى الدفع خلال الإطارات الزمنية اليومية، والأسبوعية والشهرية، يتراجع زوج العملات استرليني/دولار بشكل متزايد صوب $1.5810 — وحيث نسبة الارتداد ٣٨٪ من الانخفاض عن أعلى مستوى في العام الماضي إلى أدنى مستوى في يناير.

بشكل أساسي، وفضلاً عن دعم وتحسن ديناميكيات المملكة المتحدة (حيادية بنك انجلترا، التوسع في الخدمات، الصناعات ومؤشرات مديري المشتريات للبناء والتشييد، دعم وتعزيز الموازنة ووضع الاحتياطي الآمن من المشكلات المتعلقة بمنطقة اليورو والمعدلات السويسرية السلبية) فإن زوج العملات استرليني/دولار قد تلقى الدعم والتعزيز من قِبل إعادة تأكيد رئيسة الاحتياطي الفيدرالي يلين على تأجيل رفع أسعار الفائدة وعدم الإشارة إلى احتمالية ارتفاع أسعار الفائدة في القريب. سوف يضطر ثيران الدولار الأمريكي إلى الإنتظار حتى اجتماع لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة في مارس المقبل لمعرفة ما إذا كان بنك الاحتياطي الفيدرالي يعتزم الالتزام بتوجه خفض أسعار الفائدة، والذي يعتمد إلى حد كبير على أرقام التضخم الحديثة (السلبية) وبيانات تقارير الوظائف (والتي تتطلب قوة دفع أكثر إيجابية للتغلب على انخفاض معدلات التضخم).

راجع الرسم أدناه

MP_AL_GBPUSD

جوشوا ريموند - يورو/جنيه استرليني، هبوطي

هناك محاذاة صارمة بين كل من الوضع الفني والأساسي لهذا الزوج من العملات. دورة البيانات القوية الخاصة باقتصاد المملكة المتحدة، والتي تنطوي على الخدمات، التصنيع والوظائف قادرة على الإقناع بأن مسار السياسات النقدية لصقور بنك انجلترا لا يزال مطروقاً. بتقييم هذا الوضع في مقابل اقتصاد منطقة اليورو المكافح، والمخاوف المتعلقة بمخاطرة خروج اليونان من أزمتها والبنك المركزي الأوروبي الذي يسعى إلى تحفيز المنطقة من خلال التيسير الكمي (QE) - والذي لا زلت أعتقد أن البنك المركزي الأوروبي تركه بدون سقف محدد.

شهدت الأسابيع الثمانية الماضية انتهاء زوج العملات عند أقل سعر في الأسبوع سبع مرات وقد يكون ذلك خطراً عند التداول في مقابل الاتجاه النهائي متوسط المدى. كان الخروج النهائي أقل من ٠.٧٨ هو الخروج الذي انتظره العديد من المتداولين على مدار الستة أشهر الماضية، وبينما لا أقلل من إمكانية تغطية المراكز القصيرة/المكشوفة الناتجة عن ارتفاع الأسعار، فإن النسب الموجودة هنا تشير إلى احتمالية المزيد من الهبوط.

يبقى هناك أمر آخر وهو خطاب ميزانية المملكة المتحدة في ١٧ مارس. أتوقع أن يؤثر المستشار جورج أوزبورن على الإنفاق المالي الاقتصادي للمملكة المتحدة نحو المزيد من النمو على صعيد الاستثمارات في المملكة المتحدة وإعادة موائمة وترتيب الدور الحكومي لدعم قطاع الأعمال لينأى بنفسه عن موقف حزب العمل الحالي. يبقى الخطر هنا بالنسبة للجنيه الاسترليني في حدوث أي تصعيد على مستوى الاقتراض وخفض توقعات النمو في المملكة المتحدة، الأمر الذي من شأنه دفع عملية رفع أسعار الفائدة وإضعاف الجنيه الاسترليني. التداول في خضم هذه الأحداث قد يتسم بالتقلب، وقد يكون من الأفضل البقاء ضمن حدود منطقة الوضوح.

جيمس تشين - يورو/دولار، هبوطي

جاء معظم شهر فبراير بالنسبة إلى يورو/دولار في حالة تدعيم وتوطيد محدودة نسبياً في مقابل الهبوط إلى أدنى مستوياته في أحد عشر عام إلى ١.١١٠٠$ يناير الماضي، بينما شهد مطلع فبراير ارتداد في أسعار زوج العملات لترتفع إلى ١.١٥٣٣$ قبل التراجع وقضاء بقية الشهر في مستويات التداول الأساسية.

في سياق مستويات التداول في فبراير، شكل زوج العملات يورو/دولار نمطاً واضحاً للتوطيد من خلال اتجاه هبوطي حاد لعشرة أشهر. دفع الاتجاه الهبوطي زوج العملات بشكل كبير إلى الانخفاض بنسبة تفوق ٢٠٪ منذ أعلى مستوى لها على المدى القصير ١.٤٠٠٠$ في مايو ٢٠١٤ وصولاً إلى ١.١١٠٠$ في أواخر يناير.

كذلك شكَّل التوطيد الحالي مثلث حاد أو نمط بيانات بالقرب من أدنى مستويات المدى الطويل. بالإضافة إلى استمرار ضغط الاتجاه الهابط لزوج العملات يورو/دولار، فإن هذا النمط يشير إلى أن زوج العملات قد ينخفض بشكل كبير في المستقبل القريب.

مع استمرار ضعف اليورو والهدنة المتواضعة نسبياً فيما يتعلق بقوة الدولار الأمريكي والاقتراب من نهاية شهر فبراير، يستمر الضغط الهبوطي بإلقاء ثقله على زوج العملات يورو/دولار.

من المرجح أن يشهد شهر مارس إما امتداداً لنمط التوطيد الحالي أو انهيار واضح دون أدنى مستوياته على المدى الطويل. في حالة السيناريو السابق، فإن المقاومة التصاعدية الرئيسية على أية تدفقات أعلى من خلال التوطيد تتوقف عند المستوى الرئيسي ١.١٦٥٠$. في الإعداد الأخير، فإن أي انهيار تحت مستوى الدعم عند ١.١١٠٠$ فقد نرى تراجعاً آخر ومزيد من الاتجاهات نحو استمرار استهداف ١.٠٨٠٠ إلى الجانب السلبي هبوطاً.

كلفن وونج - US SP 500، هبوطي

S&P 500 - إمكانية تحقيق ارتفاع واحتمالات إيجابية عند المقاومة أدني ٢١٤٠/٢١٧٠

MP_KW_USP_Monthly MP_KW_USP_Weekly MP_KW_USP_Daily

العناصر الرئيسية

  • الحد الأعلى والأدنى للقناة التصاعدية على المدى الطويل (بالضوء الأزرق) في ذات الموضع منذ ٢ أكتوبر ٢٠١١ تقف الآن عند ٢١٤٠/٢١٧٠ و١٩٢٠/١٩٠٠ على التوالي (انظر الرسم البياني الأسبوعي).
  • الدعم المتراجع (بالأخضر) للقناة التصاعدية على المدى الطويل السابقة في ذات الموضع منذ مارس ٢٠٠٩ تقف الآن عند ١٩٧٥ (انظر الرسم البياني الأسبوعي).
  • توافق دعم ١٩٢٠/١٩٠٠ أيضاً بشكل وثيق مع ارتداد فيبوناتشي ٢٣.٦٪ من هبوط أكتوبر ٢٠١١ وحتى ارتفاع فبراير ٢٠١٥ الحالي (انظر الرسم البياني الأسبوعي).
  • أيضاً تلتقي مقاومة المدى الطويل ٢١٤٠/٢١٧٠ مع مجموعة فيبوناتشي.
  • واصل مذبذب مؤشر القوة النسبية على المدى الطويل إشارات الانحراف هبوطاً ولا يزال لديه مساحة للمزيد من إمكانية الهبوط المحتملة قبل الوصول إلى الدعم الأفقي (انظر الرسم البياني الأسبوعي).
  • منذ أوائل ديسمبر ٢٠١٤، والمؤشر ضمن مرحلة تطوير تهيئة "الموجة المستقيمة الممتدة" (بالخط الأرجواني المقطع) مع الحد الأدنى عند ١٩٨٠/١٩٧٥ (انظر الرسم البياني اليومي).
  • المتوسط المتحرك ٢٠٠-يوم (أيضاً المتوسط المتحرك ٥٠-يوم) يقوم بدور الدعم عند ١٩٨٠ (انظر الرسم البياني اليومي).
  • بلغ مؤشر استو كاستك على المدى المتوسط "أقصى" مدى لمستوى منطقة ذروة الشراء (انظر الرسم البياني اليومي).
  • يُمثل مستوى ٢٣٣٥ هدف الخروج الصعودي المحتمل للثلاثة عشر عاماً السابقة من تكوين وتهيئة المجموعة الموجودة في هذا الموضع منذ ارتفاع مارس ٢٠٠٠(انظر الرسم البياني الشهري).

المستويات الرئيسية (١ إلى ٣ أشهر)

المحور (المقاومة الرئيسية): ٢١٤٠/٢١٧٠

الدعم: ١٩٨٠/١٩٧٥ و١٩٢٠/١٩٠٠

المقاومة التالية: ٢٢٤٠ و٢٣٣٥

الاستنتاج والختام

اتجاه S&P 500 الصعودي لعدة أشهر يقترب من المقاومة الرئيسية عند ٢١٤٠/٢١٧٠ والعناصر الفنية الحالية تدعو إلى انخفاض محتمل نحو ١٩٨٠/١٩٧٥ بحد أقصى عند ١٩٢٠/١٩٠٠ خلال اتجاه صعودي على المدى الطويل منذ مارس ٢٠٠٩.

ومع ذلك، فإن أي اختراق أعلى من ٢١٧٠ قد يبطل سيناريو الهبوط لنرى حركة تصاعدية أخرى نحو ٢٢٤٠ قبل ٢٣٣٥.

كارا اوردواي - استرليني/دولار كندي، صعودي

بينما تسيطر أزمة اليونان على عناوين الصحف، يبدو أنه سوف يكون أسبوعاً حافلاً بالبيانات الأمريكية. بعد ٣ أسابيع من التوطيد، يبدو أن الدولار الأمريكي على وشك مواصلة اتجاهه الصعودي العام. تحولت العائدات الأمريكية فئة ١٠سنوات من المدى المتوسط صعوداً إلى الهبوط، الأمر الذي يشير إلى وجود نقطة تحول ما ليست فقط خاصة بالدولار وإنما بالأسهم الأمريكية أيضاً.

إذاً، أين يٌمكن الاستفادة من هذا التحول؟

أزواج عملات الدولار الأمريكي تبدو حالياً مزدحمة. لا يزال زوج العملات يورو/دولار أمريكي يحمل عدد كبير من المضاربات القصيرة، وزوج العملات دولار استرالي/دولار أمريكي لديه الكثير من الأخبار السيئة تم تناولها بالفعل عند هذه النقطة. أفضل زوج العملات استرليني/دولار كندي كونه أقل ازدحاماً وظهوراً من الدولار الأمريكي. في نهاية المطاف سوف يعمد بنك انجلترا إلى اتباع خطى الاحتياطي الفيدرالي مع وجود بعض قوى التقلبات الدورية الواضحة المعالم في الاقتصاد البريطاني. مؤخراً، رأينا ما هو أفضل من التوقعات الخاصة بأرقام الوظائف والعمالة والتقدير الثاني للناتج المحلي الإجمالي والذي أكد على نمو الربع الأخير بمعدل ٠.٥٪.

لقد تعرض الدولار الكندي لضغط شديد جراء انخفاض اسعار النفط، وكون كندا سادس أكبر مصدر للنفط الخام، فقد تعرض الاقتصاد الكندي إلى ضربة قوية نتيجة تلك الضغوط الانكماشية. سلط بنك كندا الضوء على هذه المخاوف عندما خفض أسعار الفائدة الشهر الماضي. علاوة على ذلك، أعتقد أن تداول الدولار الكندي سوف يتحول في نهاية المطاف من تجارة النفط إلى تجارة داخلية، في أعقاب تخفيف الإسكان ومكافحة الاقتصاد في ظل وجود سيل من البيانات الضعيفة والسيئة (بما في ذلك أرقام مبيعات التجزئة التي تم إصدارها الأسبوع الماضي).

حالياً، يقترب زوج العملات استرليني/دولار كندي من مستويات ارتفاع يونيو ٢٠٠٩ عند ١.٩٣١١، الأمر الذي يعتبر بمثابة مستوى مقاومة جيد إلى حد ما. ومع ذلك، فإن الإغلاق الوارد أعلاه قد يقود الطريق إلى ١.٩٣٨٠ والدفع نحو ١.٩٤٧٠. في حالة كسر هذا المستوى قد نتجه صوب ١.٩٧٠٠.

من وقتٍ لآخر، قد يحتوي الموقع الإلكتروني لشركة GAIN Capital UK Limited ("نحن"، "الخاص بنا") على وصلات لمواقع و / أو موارد أخرى مقدمة من قبل أطراف ثالثة. يتم توفير هذه الروابط و / أو الموارد لمعلوماتك فقط وليس لدينا أي تحكم بمحتويات تلك المواد، ولا نقوم بتأييد مضمونها بأي حال من الأحوال. أي تحليل أو رأي أو تعليق أو مواد بحثية على موقعنا هي لأغراض إعلامية وتعليمية فقط ولا تهدف في أي ظرف من الظروف إلى أن تكون عرضاً أو توصيةً أو دعوةً للشراء أو البيع. يجب أن تسعى دائماً لأخذ استشارةٍ مستقلة تلائم احتياجاتك عند المضاربة في أي من الأسواق ذات الصلة وقدرتك على تحمل المخاطر المرتبطة بها، إذا كنت غير متأكداً على الاطلاق. ليس هناك أي صفة تمثيلية أو ضمانات، صريحة أو ضمنية، بأنَّ المواد على موقعنا كاملة أو دقيقة. وليس لدينا أي التزام لتحديث أي مواد من هذا القبيل.

على هذا النحو، نحن (و / أو الشركات المرتبطة بنا) لن نكون مسؤوليين أو عرضةً للمحاسبة عن أي خسارة أو ضرر يلحق بك أو أي طرف ثالث ناشئة، أو في اتصال مع، ناجم عن أي استخدام للمعلومات على موقعنا الإلكتروني (عدا فيما يتعلق بأي واجب أو مسؤولية غير قادرين على تحديدها أو استبعادها بموجب القانون أو بموجب التعليمات التنظيمية المعمول بها) وبهذا نتنازل بصراحة عن أي مسؤولية من هذا القبيل.

هل لديك حساب تداول؟

افتح حساب تداول معنا وابدأ تداول الفوركس خلال دقائق معدودة.

افتح حساب الآن

لست جاهزاً لحساب حقيقي؟

لماذا لا تفتح حساب تجريبي وتتدرب على التداول بدون أي مخاطرة ومجاناً؟

قم بتسجيل الدخول وابدأ التداول

الاتصال بنا