يستخدم هذا الموقع الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط المعروفة باسم "الكوكيز" لنقدم لك أداء متكامل ولتكون تجربة المستخدم على أفضل وجه ممكن. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على سياسة "الكوكيز" لدينا. لمعرفة المزيد. Close

استمرار تعافي النفط مع تراجع الدولار الأمريكي

بقلم أشرف العايدي

قبل التطرق إلى خفض معدل الفائدة بين ليلة وضحاها من قبل بنك الاحتياطي الأسترالي والتوقعات للدولار الأسترالي تجدر الإشارة إلى رد الفعل العنيف للأسعار، والذي دشنه تعافي أسعار النفط بمعدل 8% مما مهد الطريق لأرباح يومية لأربعة أيام متتالية، وهو شيء لم نشهده منذ شهر يونيو الماضي. أدى تعافي أسعار النفط في البداية إلى أرباح واسعة النطاق في عملات الدول المنتجة للطاقة ويشمل ذلك كندا والنرويج والسويد والمكسيك، ومع انخفاض سعر تداول الدولار الأمريكي مقابل الدولار الكندي بمقدار 250 نقطة أو 2.4%، والذي امتد ليشمل الدولار الأسترالي الذي انهار بنحو 200 نقطة تقريبًا أو 3% مقابل الدولار الأمريكي، استعاد كل منهما خسائره السابقة عقب تخفيض بنك الاحتياطي الأسترالي لأسعار الفائدة.

وقد لحق اليورو بالعملات الأجنبية التي تعافت بفضل تعافي قطاع الطاقة عقب خبر ورد في وكالة MNI مفاده أن اليونان سوف تعرض تمويلاً انتقاليًا لخطة الاتحاد الأوروبي. ونحن لا نولي اهتمامًا كبيرًا بشائعات أن الحكومة اليونانية تدرس شراء أسهم بنكية مقابل دين في صفقة تغطي 41 مليار يورو من الدعم المالي للبنوك.

وبينما أدى تعافي أسعار النفط إلى رفع أسعار أسهم النفط/الغاز حول العالم، حذت مؤشرات الأسهم الحذو ذاته على حساب الدولار الأمريكي والنفط. كما لحق الين بعمليات البيع بين عملات الملاذ الآمن.

SPX-Fed-policies-Oct-29

لا يزال تراجع الدولار الأسترالي ليس جيدًا بما يكفي لبنك الاحتياطي الأسترالي

وعلى عكس بنك كندا، الذي ركّز على توقعات تراجع النمو والتضخم في إعلانه عن خفض أسعار الفائدة، سمح بنك الاحتياطي الأسترالي لنفسه بخفض الدولار الأسترالي حيث صرّح السيد ستيفنز، محافظ بنك الاحتياطي الأسترالي، قائلاً: "…يرجح أن تكون هناك حاجة لعملة أكثر ضعفًا من أجل تحقيق نمو متوازن في الاقتصاد".

وأضاف محافظ بنك الاحتياطي الأسترالي قائلاً: "تراجع الدولار الأسترالي بشكل ملحوظ مقابل الدولار الأمريكي الآخذ في الارتفاع خلال الشهور الأخيرة، رغم أن تراجعه لم يكن بنفس الدرجة أمام سلة من العملات الأخرى. ويظل فوق معظم التقديرات لقيمته الأساسية، لا سيما في ضوء التراجع الكبير في أسعار السلع الأساسية. ويرجح أن تكون هناك حاجة لسعر فائدة أكثر انخفاضًا لتحقيق نمو متوازن في الاقتصاد".

ورغم تراجع الدولار الأسترالي/الدولار الأمريكي بنسبة 28% و20% عن ذروته في عامي 2013 و2014، إلا أن التراجع يماثل تراجعًا أكثر تواضعًا طبقًا للمؤشر التجاري المرجح للدولار الأسترالي التابع لبنك الاحتياطي الأسترالي بمقدار 20% و13% عن ذروته في 2013 و2014 والتراجع بمقدار 15% و13% في الدولار الأسترالي/الين الياباني على مدار الفترات ذاتها.

وقد فتح بيان بنك الاحتياطي الأسترالي الباب أمام تخفيضين إضافيين على الأقل بمقدار 25 نقطة خلال النصف الثاني، بينما يرجح أن تتم معالجة المخاوف بشأن سوق الإسكان المحتدم من خلال سياسات كلية احترازية. وفي ضوء وعي بنك الاحتياطي الأسترالي بالتحديات التي تنطوي عليها التخفيضات المفرطة، يرجح أن يختار التخفيض المستمر لعملته.

إن احتمال حدوث تخفيض آخر بمقدار 25 نقطة في الاجتماع الثاني لبنك الاحتياطي الأسترالي في شهر مارس سوف يعتمد على مدى تراجع التضخم والزيادة في أعداد البطالة. لم يحصل بنك الاحتياطي الأسترالي مطلقًا على استقلال سياسي قبل عشرين عامًا لتخفيف أسعار الفائدة بعد الإبقاء عليها بدون تغيير لمدة 18 شهرًا عقب سلسلة من تخفيض الأسعار. إن استئناف تخفيضات أسعار الفائدة إلى جانب وصوله إلى أدنى مستوياته خلال 50 سنة يؤكد نهاية الدورة الكبرى للسلع.

وصول تقلبات الدولار الأسترالي إلى أدنى مستوياتها

بينما يذكرنا بنك الاحتياطي الأسترالي بالمؤشر التجاري المرجح للعملة محل الاختيار، فإن النظر إلى التقلبات بنسبة 7-8 في المائة حينما وصل الدولار الأسترالي لأدنى مستوياته بحسب المؤشر التجاري المرجح يبين تراجعًا لمدة 12 شهرًا أخرى على المؤشر. وقد يُترجم هذا إلى تراجعًا آخر بنسبة 7-8% في سعر الدولار الأسترالي/الدولار الأمريكي نحو 0.70 و85 مقابل الين.

SPX-Fed-policies-Oct-29

التحسن الإيجابي المضاعف للمملكة المتحدة

حقق مؤشر FTSE-100 والاسترليني تحركًا إيجابيًا مضاعفًا حتى الآن خلال هذا الأسبوع مع ارتفاع مؤشر PMI لقطاع الإنشاء في المملكة المتحدة إلى 59.1 نقطة في يناير، متجاوزًا التوقعات بمقدار 57.0 نقطة، عقب وصوله إلى 58.6 نقطة في ديسمبر. وقد جاء رقم يناير ليسكر سلسلة من التراجعات التي استمرت ثلاثة أشهر ويأتي بعد يوم من الإعلان عن مؤشر PMI للتصنيع في يناير، والذي ارتفع 53.0 نقطة من 2.7 في ديسمبر. وقد تعزز وضع الدول الأعضاء المنتجة للنفط والغاز على مؤشر FTSE من خلال الارتفاع الرابع على التوالي في خام برنت، وهي أطول سلسلة للربح منذ يونيو، محققاً أعلى مستوى له خلال 4 أسابيع والبالغ 57.23 دولار. ومع استئناف النفط لتعافيه، يزال السؤال الحتمي هو ما إذا كان مؤشر FTSE-100 يستطيع التعافي والوصول إلى أعلى مستوى وصل إليه في ديسمبر 1999 بمقدار 6,950 نقطة.

من وقتٍ لآخر، قد يحتوي الموقع الإلكتروني لشركة GAIN Capital UK Limited ("نحن"، "الخاص بنا") على وصلات لمواقع و / أو موارد أخرى مقدمة من قبل أطراف ثالثة. يتم توفير هذه الروابط و / أو الموارد لمعلوماتك فقط وليس لدينا أي تحكم بمحتويات تلك المواد، ولا نقوم بتأييد مضمونها بأي حال من الأحوال. أي تحليل أو رأي أو تعليق أو مواد بحثية على موقعنا هي لأغراض إعلامية وتعليمية فقط ولا تهدف في أي ظرف من الظروف إلى أن تكون عرضاً أو توصيةً أو دعوةً للشراء أو البيع. يجب أن تسعى دائماً لأخذ استشارةٍ مستقلة تلائم احتياجاتك عند المضاربة في أي من الأسواق ذات الصلة وقدرتك على تحمل المخاطر المرتبطة بها، إذا كنت غير متأكداً على الاطلاق. ليس هناك أي صفة تمثيلية أو ضمانات، صريحة أو ضمنية، بأنَّ المواد على موقعنا كاملة أو دقيقة. وليس لدينا أي التزام لتحديث أي مواد من هذا القبيل.

على هذا النحو، نحن (و / أو الشركات المرتبطة بنا) لن نكون مسؤوليين أو عرضةً للمحاسبة عن أي خسارة أو ضرر يلحق بك أو أي طرف ثالث ناشئة، أو في اتصال مع، ناجم عن أي استخدام للمعلومات على موقعنا الإلكتروني (عدا فيما يتعلق بأي واجب أو مسؤولية غير قادرين على تحديدها أو استبعادها بموجب القانون أو بموجب التعليمات التنظيمية المعمول بها) وبهذا نتنازل بصراحة عن أي مسؤولية من هذا القبيل.

هل لديك حساب تداول؟

افتح حساب تداول معنا وابدأ تداول الفوركس خلال دقائق معدودة.

افتح حساب الآن

لست جاهزاً لحساب حقيقي؟

لماذا لا تفتح حساب تجريبي وتتدرب على التداول بدون أي مخاطرة ومجاناً؟

قم بتسجيل الدخول وابدأ التداول

الاتصال بنا