يستخدم هذا الموقع الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط المعروفة باسم "الكوكيز" لنقدم لك أداء متكامل ولتكون تجربة المستخدم على أفضل وجه ممكن. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على سياسة "الكوكيز" لدينا. لمعرفة المزيد. Close

انهيار الروبل، والنقد الأجنبي يتحول إلى الدولار الكندي

بقلم أشرف العايدي

أدى قرار روسيا الصادم برفع الفائدة إلى 650 نقطة أساس إلى تعزيز الارتداد قصير الأجل على الروبل، حيث انخفض إلى أدنى مستوى ليصل إلى 79,10 روبل لكل دولار أمريكي وإلى 100 روبل لليورو.

يؤدي هذا الهبوط المتجدد للروبل، على الرغم من تشديد السياسة، إلى إثارة تساؤلات جدية حول الآثار المترتبة على انهيار أسعار النفط.

وقد نجحت روسيا حتى الآن في التعامل بسبب مخزونها الكبير من احتياطي النقد الأجنبي والذي بلغ 360 مليار دولار (باستثناء الذهب) —أكبر سادس دولة، بالإضافة إلى نسبة الديون المنخفضة لإجمالي الناتج المحلي. ولكن التدفقات الخارجية المتسارعة والحديث المبكر عن تسريح العمال من قبل روسنفت سوف تزيد من حالة الركود في العام المقبل، مع انكماش متوقع في إجمالي الناتج المحلي لأكثر من 4,5%.

ويؤدي المزيج المتكون من تراجع قيمة العملة، وارتفاع أسعار الفائدة، وزحف خطر التضخم وبيئة الركود إلى زيادة خطر حدوث انخفاض في التصنيف الائتماني لروسيا حيث أن ارتفاع أسعار الفائدة وانخفاض الاحتياطي يزيد من خدمة الدين الخارجي.

يمكن أن يزداد هذا الوضع سوءًا في حال إعلان روسيا الإلغاء التام لتداول الدولار الأمريكي، والذي من شأنه تسريع التدفقات الخارجية للروبل، وتسريع زعزعة استقرار مضاربة النقد الأجنبي مقابل الروبل.

عدوى لا مفر منها تنتقل إلى بورصة دول البريكس

حيث أن العدوى في سوق العملات تميل إلى أن تمتد إلى بقية الأسواق الناشئة، فإن التعثر الحالي في السلع سوف يؤثر على جميع دول البريكس باستثناء الهند.

فقد تأثرت مكانة البرازيل باعتبارها مصدر رائد للسكر وفول الصويا، حيث انخفضت نسبتهما إلى 10% و20% هذا العام، بالإضافة إلى تأثير النفط الخام على شركة النفط الوطني بتروبراس.

وصلت الصين الآن الشهر الـ42 على التوالي من انكماش سعر المنتجات، في حين بلغ معدل التضخم الاستهلاكي أدنى مستوى له منذ خمس سنوات. وتقع المسؤولية في ذلك على التصنيع المفرط لفترة طويلة وضغط خفض الأسعار على تجار التجزئة. وبمجرد أن تبدأ الشركات الصينية بالشعور بأثر تآكل هوامش الربح، سوف يبدأ نمو الأعمال بشكل بطيء ويلقي بثقله على نمو دخل الأسرة.

الهند هي المستفيد الوحيد بسبب الاعتماد الكبير على واردات النفط، ولكن عملتها السائلة على نحو متزايد قد تصبح ضحية لتجميعها كضحية عملة الأسواق الناشئة. ولكن يمكن أن يساعد الدعم لفترة طويلة من خلال التنفيذ الأسرع لإصلاحات الميزانية عملة الروبية لتصبح المرشح المفضل لتراجع الشراء.

الدولار الكندي ليس الروبل

وكان أسوأ أداء للعملات هذا العام للروبل الروسي، حيث انخفض بنسبة 54%، تليه الكرونة النرويجية والبيزو المكسيكي بنسبة 19% و12% على التوالي. وقد فقد الدولار الكندي 8,5%، يليه الدولار الأسترالي بنسبة 8%. وسوف يؤدي عامل النفط السلبي إلى إزالة 0.20% إلى 0.30% من إجمالي الناتج المحلي في كندا، ولكن قد لا يصل الأمر إلى إلزام بنك كندا بخفض أسعار الفائدة. في كندا، بلغت نسبة التعدين والطاقة ثلث الصادرات، وهو ما يمثل نصف تعرض أستراليا للقطاع المتعثر. وعلى عكس تعرض أستراليا لخطر تباطؤ الصين، فقد أدى تعرض تبعية كندا للولايات المتحدة إلى فائدة انخفاض الدولار الكندي وانتعاش الاقتصاد الأمريكي. فقد تحدي الدولار الكندي المخاوف الناجمة عن المبالغة في تقييم سوق الإسكان، حيث لا يزال بنك كندا هو البنك المركزي الوحيد في مجموعة الثمانية الذي لم يطبق برنامج التيسير الكمي ويترك سعر الفائدة لليلة واحدة عند معدل أعلى بمقدار 1,0%، عن الباقين وبدون تغيير لمدة الـ 65 سنة القياسية. سوف يؤثر تآكل أسعار النفط بلا شك على عائدات كندا من النفط، ولكن مع التشديد على أسواق العمل والاستعداد الأفضل من أستراليا للتكيف مع التباطؤ في مجالي التعدين والغاز فإن ذلك سوف يؤدي إلى استمرار تحسن العائد في أستراليا. في حين يتوقع أن يفقد الدولار الأسترالي/ الدولار الكندي المزيد من الأرض باتجاه 0.90 سنت، فالهدف الأكثر جاذبية هو أن يصل الدولار الأسترالي إلى 0.78 سنت في مقابل الدولار الأمريكي و1.56 في مقابل اليورو. يكاد الدولار الأمريكي/ الدولار الكندي أن يصلا إلى هدف شائع بنسبة 1,17 ولكن بعض الأيدي الخفية تعمل على تقصير مراكز الدولار الكندي/ الفرنك السويسري بهدف تحقيق 0.78 حيث يجاهد البنك الوطني السويسري من أجل إضعاف عملته.

SPX-Fed-policies-Oct-29

من وقتٍ لآخر، قد يحتوي الموقع الإلكتروني لشركة GAIN Capital UK Limited ("نحن"، "الخاص بنا") على وصلات لمواقع و / أو موارد أخرى مقدمة من قبل أطراف ثالثة. يتم توفير هذه الروابط و / أو الموارد لمعلوماتك فقط وليس لدينا أي تحكم بمحتويات تلك المواد، ولا نقوم بتأييد مضمونها بأي حال من الأحوال. أي تحليل أو رأي أو تعليق أو مواد بحثية على موقعنا هي لأغراض إعلامية وتعليمية فقط ولا تهدف في أي ظرف من الظروف إلى أن تكون عرضاً أو توصيةً أو دعوةً للشراء أو البيع. يجب أن تسعى دائماً لأخذ استشارةٍ مستقلة تلائم احتياجاتك عند المضاربة في أي من الأسواق ذات الصلة وقدرتك على تحمل المخاطر المرتبطة بها، إذا كنت غير متأكداً على الاطلاق. ليس هناك أي صفة تمثيلية أو ضمانات، صريحة أو ضمنية، بأنَّ المواد على موقعنا كاملة أو دقيقة. وليس لدينا أي التزام لتحديث أي مواد من هذا القبيل.

على هذا النحو، نحن (و / أو الشركات المرتبطة بنا) لن نكون مسؤوليين أو عرضةً للمحاسبة عن أي خسارة أو ضرر يلحق بك أو أي طرف ثالث ناشئة، أو في اتصال مع، ناجم عن أي استخدام للمعلومات على موقعنا الإلكتروني (عدا فيما يتعلق بأي واجب أو مسؤولية غير قادرين على تحديدها أو استبعادها بموجب القانون أو بموجب التعليمات التنظيمية المعمول بها) وبهذا نتنازل بصراحة عن أي مسؤولية من هذا القبيل.

هل لديك حساب تداول؟

افتح حساب تداول معنا وابدأ تداول الفوركس خلال دقائق معدودة.

افتح حساب الآن

لست جاهزاً لحساب حقيقي؟

لماذا لا تفتح حساب تجريبي وتتدرب على التداول بدون أي مخاطرة ومجاناً؟

قم بتسجيل الدخول وابدأ التداول

الاتصال بنا