يستخدم هذا الموقع الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنقدم لك أداء متكامل وتجربة على أفضل وجه ممكن. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على سياسة "الكوكيز" لدينا. لمعرفة المزيد. Close

المعدلات السلبية للمصرف السويسري الوطني، الذعر لا يكفي

بقلم أشرف العايدي

جاء إعلان ديسمبر الصادر عن المصرف السويسري الوطني بإدخال أسعار الفائدة السلبية (-0.25% على العوائد) بعد أسبوع واحد من إصدار قرار ضده في الاجتماع الربع السنوي الأسبوع الماضي مدفوعًا بالوضع المتداعي للروبل الروسي، الأمر الذي يعني تدفقات من ملاذ جديد وآمن إلى الفرنك السويسري، فيما يعقد من حماية المصرف لسعر صرف اليورو / الفرنك السويسري البالغ 1.20.

ومن ثم، سيتم فرض الخفض في سعر الصرف على ودائع مختارة اعتبارًا من 22 من يناير، وهو اليوم نفسه الذي سيشهد قرار المصرف المثير للجدل بالشروع في شراء السندات السيادية بسبب المعارضة داخل المجلس التنفيذي.

وقد لا تكون خطوة المصرف السويسري الوطني كافية. إذ يلزم اتخاذ المزيد من الإجراءات في ظل تسارع التدفقات من روسيا إلى ملاذ الفرنك طالما انعدمت الصفة الرسمية للضوابط المفروضة على العملة الروسية.

ويعكس قرار المصرف السويسري الوطني انشغاله بالفشل في وقف الضغوط الانكماشية في ضوء الانخفاض السريع لأسعار النفط، وزعزعة استقرار ضغوط المضاربة على الفرنك والمخاوف من أن تفشل السندات السيادية التي طال انتظارها للمصرف المركزي الأوروبي في العام القادم المقبل من تفادي الانكماش. كما أن المصرف السويسري الوطني على علم أيضًا بالمخاطر السياسية من الانتخابات اليونانية في حالة عدم تحقيق المؤيدين لخطة الإنقاذ للأغلبية في الانتخابات اللاحقة.

المزيد قادم من المصرف السويسري الوطني

مثلما اضطر المصرف السويسري الوطني إلى سلسلة من التدخلات في صيف 2011 قبل أن يقوم في النهاية بإضفاء الطابع الرسمي على ربط العملة بسعر 1.20، ستكون هناك حاجة إلى المزيد للحفاظ على ربط العملة ومكافحة الهجمة الجديدة من المخاطر مثل انهيار النفط الذي يسبب الانكماش ومخاطر الأحداث في روسيا، وعدم اليقين في اليونان وتصدير الانكماش من الصين. وبالحديث عن الصين، فقد ضعف سعر اليوان الخارجي الى أدنى مستوياته خلال ستة أشهر مقابل الدولار الأمريكي، مع المزيد من التباعد عن السعر المرجعي لبنك الشعب الصيني مما يثير المخاوف من أن استيراد المنتجات الصينية بسعر أرخص من أوروبا، وبالتالي زيادة هبوط الأسعار ويحتمل إشعال التضخم.

يفيد المخطط أدناه بأن سعر صرف اليورو / الفرنك السويسري سيعاود بلوغ مستوى 1.2000 مع اقتراب الانتخابات اليونانية وقرار المركزي الأوروبي وتجدد المشكلات المرتبطة بالروبل. وربما يعد إجراء المصرف السويسري الوطني تحذيرًا للمضاربة المعتادة المتصلة بالفرنك السويسري في أوقات تجدد بيع النفط. لكن احترام المتداولين لسعر الفرنك البالغ 1.20 يقتضي جرعة جديدة من التدخل المعلن (وغير المعلن). وبمجرد حدوث ذلك، فقد ينتج عنه إفضاء علاقة الدولار / الفرنك السويسري إلى وضع مقاومة التكافؤ موضع الاختبار مجددًا؛ مع تمددها صوب الاختبار المقبل عند مستوى 1.0151 - متوسط الشهر المائة، الذي تحقق لآخر مرة في ديسمبر 2002.

SPX-Fed-policies-Oct-29

من وقتٍ لآخر، قد يحتوي الموقع الإلكتروني لشركة GAIN Capital UK Limited ("نحن"، "الخاص بنا") على وصلات لمواقع و / أو موارد أخرى مقدمة من قبل أطراف ثالثة. يتم توفير هذه الروابط و / أو الموارد لمعلوماتك فقط وليس لدينا أي تحكم بمحتويات تلك المواد، ولا نقوم بتأييد مضمونها بأي حال من الأحوال. أي تحليل أو رأي أو تعليق أو مواد بحثية على موقعنا هي لأغراض إعلامية وتعليمية فقط ولا تهدف في أي ظرف من الظروف إلى أن تكون عرضاً أو توصيةً أو دعوةً للشراء أو البيع. يجب أن تسعى دائماً لأخذ استشارةٍ مستقلة تلائم احتياجاتك عند المضاربة في أي من الأسواق ذات الصلة وقدرتك على تحمل المخاطر المرتبطة بها، إذا كنت غير متأكداً على الاطلاق. ليس هناك أي صفة تمثيلية أو ضمانات، صريحة أو ضمنية، بأنَّ المواد على موقعنا كاملة أو دقيقة. وليس لدينا أي التزام لتحديث أي مواد من هذا القبيل.

على هذا النحو، نحن (و / أو الشركات المرتبطة بنا) لن نكون مسؤوليين أو عرضةً للمحاسبة عن أي خسارة أو ضرر يلحق بك أو أي طرف ثالث ناشئة، أو في اتصال مع، ناجم عن أي استخدام للمعلومات على موقعنا الإلكتروني (عدا فيما يتعلق بأي واجب أو مسؤولية غير قادرين على تحديدها أو استبعادها بموجب القانون أو بموجب التعليمات التنظيمية المعمول بها) وبهذا نتنازل بصراحة عن أي مسؤولية من هذا القبيل.

هل لديك حساب تداول؟

افتح حساب تداول معنا وابدأ تداول الفوركس خلال دقائق معدودة.

افتح حساب الآن

لست جاهزاً لحساب حقيقي؟

لماذا لا تفتح حساب تجريبي وتتدرب على التداول بدون أي مخاطرة ومجاناً؟

قم بتسجيل الدخول وابدأ التداول

الاتصال بنا