يستخدم هذا الموقع الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنقدم لك أداء متكامل وتجربة على أفضل وجه ممكن. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على سياسة "الكوكيز" لدينا. لمعرفة المزيد. Close

تصريحات كارني وارتفاع الجنيه الإسترليني

بقلم أشرف العايدي

ارتفع كل من الجنيه الإسترليني وكذلك عوائد السندات فئة العشر سنوات ما أن أعلن بنك إنجلترا بيانات تقرير التضخم مستعرضاً التحديثات الخاصة بوجهة نظره فيما يتعلق بكل من التضخم ومعدل نمو إجمالي الناتج المحلي، وارتفاع معدل التضخم خلال عامين من 1.8% إلى 1.96% كما ورد في تقرير نوفمبر، ومن 1.95% إلى 2.15% خلال 3 أعوام في نوفمبر، وكذلك ارتفاع معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي عام 2015 من 2.7% إلى 2.9%. استطاع مارك كارني محافظ بنك إنجلترا بنبرةٍ متفائلة توضيح الأسباب الكامنة وراء انخفاض معدل التضخم عن 2% وهو المعدل المستهدف من قِبل البنك. كذلك، قام بنك إنجلترا بخفض توقعاته بشأن الطاقة الإنتاجية الفائضة إلى 0.5% من الناتج المحلي الإجمالي من 0.8% في شهر نوفمبر.

جاءت تصريحات كارني وشهادته المتفائلة متماشية مع ما توقعناه بالأمس هنا

طريقة واحدة لتقييم أحدث التوقعات المتعلقة بعوائد السندات وهي من خلال قياس أداء النظير في الولايات المتحدة، حيث يعكس فارق العشر سنوات بين المملكة المتحدة والولايات المتحدة مدى التوطيد منذ يونيو 2013 وأغسطس 2012، وكلا الفترتين خلال ارتفاع زوج العملات الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي.

الإسترليني يلحق "بالدولار الأمريكي"

نتوقع المزيد من ارتفاع الإسترليني – حتى في مقابل الدولار الأمريكي – حيث أن الإسترليني والدولار الأمريكي هما العملات الرئيسية الوحيدة التي تصدر عن بنوك مركزية لا تطبق وضع تخفيض أسعار الفائدة. مثل هذه المعطيات من شأنها المساعدة في عالم التقييم النسبي، حيث لا يتم تسعير العملات وفقاً لمستوى عوائدها المطلقة فقط، وإنما أيضاً من خلال آفاق وتوقعات العوائد / رأس المال المتعلقة ببقية العملات.

في هذا السياق، يواصل زوج العملات الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي خروجه من قناة الإنخفاض التي امتدت على مدار سبعة أشهر، يساعده على ذلك تقرير مبيعات التجزئة الأمريكي الذي جاء مخيباً للآمال وكذلك المشترين الفنيين، مطارداً المتوسط المتحرك 55-يوم للمرة الأولى منذ شهر يوليو. بما أن الهدف التالي هو الوصول إلى 1.5580 دولار بالنسبة للمضاربين على الصعود، بينما متداولي الجنيه الإسترليني في انتظار إصدار بيانات تقرير مؤشر نشاط قطاع البناء في المملكة المتحدة يوم الجمعة، لمحو خسائر شهر نوفمبر. بالنسبة لمضاربي الدولار الأمريكي، بالتأكيد لن يرغبوا في مطالعة توقعات مؤشر أسعار الواردات السنوي التي تشير إلى هبوط بنسبة 9%، وهو الهبوط الأكبر منذ سبتمبر 2009. ترى، ما الذي يُمثله ذلك بالنسبة للتضخم الصامت؟

SPX-Fed-policies-Oct-29

من وقتٍ لآخر، قد يحتوي الموقع الإلكتروني لشركة GAIN Capital UK Limited ("نحن"، "الخاص بنا") على وصلات لمواقع و / أو موارد أخرى مقدمة من قبل أطراف ثالثة. يتم توفير هذه الروابط و / أو الموارد لمعلوماتك فقط وليس لدينا أي تحكم بمحتويات تلك المواد، ولا نقوم بتأييد مضمونها بأي حال من الأحوال. أي تحليل أو رأي أو تعليق أو مواد بحثية على موقعنا هي لأغراض إعلامية وتعليمية فقط ولا تهدف في أي ظرف من الظروف إلى أن تكون عرضاً أو توصيةً أو دعوةً للشراء أو البيع. يجب أن تسعى دائماً لأخذ استشارةٍ مستقلة تلائم احتياجاتك عند المضاربة في أي من الأسواق ذات الصلة وقدرتك على تحمل المخاطر المرتبطة بها، إذا كنت غير متأكداً على الاطلاق. ليس هناك أي صفة تمثيلية أو ضمانات، صريحة أو ضمنية، بأنَّ المواد على موقعنا كاملة أو دقيقة. وليس لدينا أي التزام لتحديث أي مواد من هذا القبيل.

على هذا النحو، نحن (و / أو الشركات المرتبطة بنا) لن نكون مسؤوليين أو عرضةً للمحاسبة عن أي خسارة أو ضرر يلحق بك أو أي طرف ثالث ناشئة، أو في اتصال مع، ناجم عن أي استخدام للمعلومات على موقعنا الإلكتروني (عدا فيما يتعلق بأي واجب أو مسؤولية غير قادرين على تحديدها أو استبعادها بموجب القانون أو بموجب التعليمات التنظيمية المعمول بها) وبهذا نتنازل بصراحة عن أي مسؤولية من هذا القبيل.

هل لديك حساب تداول؟

افتح حساب تداول معنا وابدأ تداول الفوركس خلال دقائق معدودة.

افتح حساب الآن

لست جاهزاً لحساب حقيقي؟

لماذا لا تفتح حساب تجريبي وتتدرب على التداول بدون أي مخاطرة ومجاناً؟

قم بتسجيل الدخول وابدأ التداول

الاتصال بنا