يستخدم هذا الموقع الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط المعروفة باسم "الكوكيز" لنقدم لك أداء متكامل ولتكون تجربة المستخدم على أفضل وجه ممكن. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على سياسة "الكوكيز" لدينا. لمعرفة المزيد. Close

تقلبات الإسترليني تتضاعف بفعل مؤشرات البيانات والتشغيل

بقلم أشرف العايدي

انخفض الجنيه الإسترليني لأدنى مستوى له في خمسة أشهر بسبب استطلاع آراء الناخبين المناهضة لأوضاع السوق الراهنة بالإضافة إلى ظهور بيانات اقتصادية مخيبة للآمال.

كما استقر الجنيه بعد تقلبه لشهر واحد أمام الدولار الأمريكي - ليعكس المخاوف السائدة؛ ليستقر فوق معدلات 2011 المرتفعة وصولا لأعلى مستوى له منذ انتخابات 2010 العامة.

ارتفاع الإنتاج الصناعي للمملكة المتحدة بنسبة 0.1% بنهاية العام في شهر فبراير، وهي النسبة الأدنى منذ أغسطس 2013، وبعد أيام من ارتفاع العجز التجاري لأعلى مستوى له في خمسة أشهر.

صناديق الاقتراع تعصف بالإسترليني

بعد أن جاءت معظم استطلاعات الرأي في أوساط الناخبين بنتائج تفيد تقدم المحافظين على حزب العمال بنسبة واحد بالمائة خلال الأسبوعين الماضيين، أشارت ثلاثة استطلاعات أخرى أجريت يوم الخميس إلى تقدم حزب العمال على المحافظين بنحو ست نقاط (حسب استطلاع ComRes) وبنحو أربعة نقاط (حسب استطلاع YouGov).

ومما يلفت الانتباه أن الجولة الثانية من موجة البيع التي شهدها الأمس في زوج العملة الإسترليني والدولار قرابة الثامنة صباحًا بتوقيت لندن، لتصادف بذلك نشر Financial Times مقالاً إلكترونيًا عن عدم اليقين في الانتخابات وأثره في سعر صرف الجنيه. وقد نُشِر المقال المذكور في خضم بيئة إيجابية بصفة عامة بالنسبة للعملة مع إظهار معظم استطلاعات الرأي تقدم المحافظين على حزب العمال. وقد كان مقال FT الصادر بالأمس أول إصدار يفيد تقدم العمال على المحافظين، وقد حظي المقال بإقبال سريع من المتداولين.

تقلبات الإسترليني تطغى على مسألة استقلال اسكتلندا وأزمة منطقة اليورو

شهد الجنيه الإسترليني ارتفاعًا ملحوظًا لشهر واحد في سعر صرفه أمام الدولار الأمريكي، وهو ارتفاع يقاس به مستوى التقلب في الجنيه الإسترليني، وصولاً إلى أعلى مستوى له من يونيو 2010، ليتجاوز بذلك أعلى مستوياته التي حققها خلال الاستفتاء على استقلال اسكتلندا وما واكبه من حالة عدم اليقين في شهر سبتمبر، وخلال البيع المكثف إبان أزمة منطقة اليورو في صيف 2011. والأمر لا يقتصر على خسارة عامة مرتقبة بالنسبة للإسترليني بسبب تبعات استفتاء الاتحاد الأوروبي واحتمالات فوز المحافظين، بل يضاف إلى ذلك التبعات التي قد تطال السوق حال فوز حزب العمال بمساندة من الحزب الوطني الاسكتلندي.

وعلى ذلك، ربما يكون سعر صرف الإسترليني أمام الدولار في طريقه إلى الربع السلبي الرابع على التوالي، وهو ما لم يحدث منذ 10 سنوات. ومع اقتراب زوج العملة المذكور من أدنى مستوياته في خمس سنوات وتعرضه لضغوط بسبب احتمالات الخسارة، فربما نشهد سعر صرف يصل إلى 1.4250، وهو احتمال وارد للغاية.

GBPUSD-1-mth-option-volatility-April-10-2015

من وقتٍ لآخر، قد يحتوي الموقع الإلكتروني لشركة GAIN Capital UK Limited ("نحن"، "الخاص بنا") على وصلات لمواقع و / أو موارد أخرى مقدمة من قبل أطراف ثالثة. يتم توفير هذه الروابط و / أو الموارد لمعلوماتك فقط وليس لدينا أي تحكم بمحتويات تلك المواد، ولا نقوم بتأييد مضمونها بأي حال من الأحوال. أي تحليل أو رأي أو تعليق أو مواد بحثية على موقعنا هي لأغراض إعلامية وتعليمية فقط ولا تهدف في أي ظرف من الظروف إلى أن تكون عرضاً أو توصيةً أو دعوةً للشراء أو البيع. يجب أن تسعى دائماً لأخذ استشارةٍ مستقلة تلائم احتياجاتك عند المضاربة في أي من الأسواق ذات الصلة وقدرتك على تحمل المخاطر المرتبطة بها، إذا كنت غير متأكداً على الاطلاق. ليس هناك أي صفة تمثيلية أو ضمانات، صريحة أو ضمنية، بأنَّ المواد على موقعنا كاملة أو دقيقة. وليس لدينا أي التزام لتحديث أي مواد من هذا القبيل.

على هذا النحو، نحن (و / أو الشركات المرتبطة بنا) لن نكون مسؤوليين أو عرضةً للمحاسبة عن أي خسارة أو ضرر يلحق بك أو أي طرف ثالث ناشئة، أو في اتصال مع، ناجم عن أي استخدام للمعلومات على موقعنا الإلكتروني (عدا فيما يتعلق بأي واجب أو مسؤولية غير قادرين على تحديدها أو استبعادها بموجب القانون أو بموجب التعليمات التنظيمية المعمول بها) وبهذا نتنازل بصراحة عن أي مسؤولية من هذا القبيل.

هل لديك حساب تداول؟

افتح حساب تداول معنا وابدأ تداول الفوركس خلال دقائق معدودة.

افتح حساب الآن

لست جاهزاً لحساب حقيقي؟

لماذا لا تفتح حساب تجريبي وتتدرب على التداول بدون أي مخاطرة ومجاناً؟

قم بتسجيل الدخول وابدأ التداول

الاتصال بنا