يستخدم هذا الموقع الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنقدم لك أداء متكامل وتجربة على أفضل وجه ممكن. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على سياسة "الكوكيز" لدينا. لمعرفة المزيد. Close

أداء الجنيه الإسترليني قبيل الانتخابات العامة

بقلم أشرف العايدي

سيتوقف أثر الانتخابات العامة بالمملكة المتحدة في أداء الجنيه الإسترليني أمام مختلف العملات على مدى عدم اليقين وصولاً إلى يوم الاقتراع، وكذلك على مدة مكوث البرلمان بلا أغلبية (إن حدثت) وأسس أداء كل عملة على حدة أمام الجنيه.

ثمة احتمال قائم بعدم إسفار الانتخابات عن نجاح أي حزب، ويستند أنصار هذا الاحتمال إلى أن فوز حزب العمال سيكون أثر سلبي في عالم الأعمال (بسبب خطة زيادة الضرائب على الأثرياء، وجهود إبطاء وتيرة خفض العجز، وأثر المزايا الضريبية على القاطنين غير المقيمين). أما فوز المحافظين فمن شأنه أن يضغط على الجنيه إذا حافظ رئيس الوزراء ديفيد كاميرون على وعده بتنظيم استفتاء بشأن عضوية المملكة المتحدة في الاتحاد الأوروبي، علمًا بأن خروج الاستفتاء بنتيجة الرفض سيكون بمثابة عقاب للشركات والأسواق.

الإسترليني والسندات الحكومية - مباعث القلق من اتحاد العمال مع الوطنيين الإسكتلنديين

إذا انتهت الانتخابات العامة بفوز حزب العمال عبر التحالف مع الوطنيين الإسكتلنديين (SNP) فستكون هذه النتيجة أسوأ الاحتمالات بالنسبة للجنيه الإسترليني والسندات الحكومية، وذلك للأسباب التالية:

  • احتمالات تضاعف مخاوف الشركات المحيطة بأداء حزب العمال، وذلك بسبب عودة مباعث القلق إلى الظهور من إصرار الوطنيين الإسكتلنديين على رؤيتهم للانفصال عن المملكة المتحدة مع الدعوة إلى نقل الحركة المالية من أنحاء الدولة صوب اسكتلندا.
  • إفضاء سياسات الإنفاق التي ينتهجها حزب العمال وحزب الوطنيين الإسكتلنديين إلى إحياء تحذيرات التراجع الصادرة عن الوكالات الائتمانية، وإلى استحداث عوامل سلبية سيادية إزاء السندات الحكومية والجنيه الإسترليني - على غرار الأوضاع التي سادت إبان عامي 2011 و2012.
  • تعرض الأقلية العمالية الحاكمة للخطر لاحقًا في البرلمان المقبل مع احتمالات خسارة المقاعد لصالح حزب الوطنيين الإسكتلنديين في الانتخابات المحلية، مع يعني خصمًا إضافيًا من رصيد الثقة في صنع السياسات ووضوحها بالنسبة لعالم الأعمال.

الأثر المرتقب على سعر صرف الإسترليني أمام الدولار

  • بلغ الجنيه الإسترليني أدنى مستوى له بالفعل في خمس سنوات بسبب تزايد التوقعات بشأن إقدام الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي على زيادة سعر الفائدة في وقت لاحق من العام الجاري، وهو ما يعرّض سعر صرف الإسترليني أمام الدولار لمخاطر المزيد من التراجع صوب مستوى 1.4230.
  • وحتى إذا أخر الاحتياطي الفيدرالي موعد رفع سعر الفائدة حتى أواخر 2015 أو ما بعد ذلك، فسيظل المركزي الوحيد المقبل على ممارسة الضغوط المالية قبل المركزي الإنجليزي، ولذلك ينظر إليه على أنه ملاذ البيع المفضل قصير الأجل حال إفضاء الانتخابات لنتائج سلبية.
  • لا يخفى أن زوج العملة (الإسترليني / الدولار) آخذ في الانفصام التدريجي عن مساره التراجعي المستمر لتسعة أشهر بعيدًا عن ذروته خلال الصيف الماضي (على مخطط أسبوعي)، علمًا بأن الصعود قد يواجهه بيع مرتبط بموسم الانتخابات وصولاً إلى حد 1.5220 - ليسجل بذلك مستوى 100 نقطة DMA الذي لم يتغير منذ شهر أغسطس الماضي.
  • ومن الوارد أن تتسبب مخاوف الانتخابات في ضعف فني، كما أن السياسة الحمائمية المترتبة عليها من المركزي الإنجليزي قد تؤدي إلى سعر صرف يناهز 1.4200 و1.3700 مع الاتجاه القوي نحو أوامر إيقاف البيع المتتالي - وهو ما يعيد للأذهان ما حدث قبيل الاستفتاء على استقلال اسكتلندا.

الأثر المرتقب على سعر صرف اليورو أمام الإسترليني

  • ما يزال زوج العملية (اليورو / الإسترليني) في مساره الهابط منذ خمسة أشهر، لكن النزول عن حاجز 0.7200 قد ينتهي إلى استقرار يقارب مستوى 0.7000 حال تعرض الإسترليني لاحتمال سلبي؛ ومن الممكن أن يلي ذلك صعود محتمل صوب 0.74 لحين تجدُد المخاوف المرتبطة بمنطقة اليورو.
  • أما الاحتمال الأمثل للإسترليني فهو فوز حزب المحافظين وتجدد حالة التدهور في انكماش منطقة اليورو، وهو ما قد يؤدي لتمدد سعره صوب 0.70.
  • في المقابل، ثمة احتمال سلبي هو صعود الإسترليني حال إصرار حكومة فائزة على إجراء استفتاء عضوية الاتحاد الأوروبي. عندئذٍ قد يخرج زوج العملة (اليورو / الإسترليني) من دائرة الهبوط المستمرة منذ نوفمبر وصولاً إلى مستوى 0.77.
  • ومن الوارد أن يتحقق الصعود في سعر صرف هذا الزوج من العملات إذا واصلت بيانات المؤشرات السعرية للمستهلكين في منطقة اليورو كشفها عن أرقام سلبية صغيرة لحين تجاوز مرحلة الانكماش.

الأثر المرتقب على سعر صرف الإسترليني أمام الين

  • يتمثل الاحتمال الأمثل لزوج العملة (الإسترليني / الين) في فوز حزب المحافظين (فهذه نتيجة إيجابية للجنيه الإسترليني ومثار إقبال عليه) مقترنًا بإعلان المركزي الياباني عن زيادة في مشتريات الأصول الشهرية، أو في برنامج التيسير الكمي.
  • وهذا الاحتمال الأمثل بالنسبة لسعر صرف الإسترليني أمام الين من شأنه تجاوز مثلث النتائج المتحققة في ديسمبر 2014، مع إمكانية تمدد صوب 184.00.
  • أما أسوأ احتمال لزوج العملة هذا فهو حيازة حزب العمال أغلبية المقاعد (لا سيما من خلال الإسكتلنديين الوطنيين)، واقتران ذلك بعدم إقرار المركزي الياباني أي زيادة في برنامج التيسير الكمي للربع الثاني. وعندها سيصاب زوج العملة في مقتل مع البيع المكثف في أسواق التداول العالمية.
  • ومن الوارد أن يتراجع زوج العملة لما دون متوسط الحركة المسجل في 200 شهر؛ أي دون 176.00، مع تراجع عام لاحق صوب مستوى 169.00 - وفي ذلك تعزيز للمتوسط المذكور في 100 أسبوع ولأساس الصرف منذ فبراير 2014. أما في حالة الانخفاض لما دون 169.00، فإن المستوى الأدنى قد ينخفض إلى 150.00، إيذانًا بمتوسط حركة مسجل في 200 أسبوع (لم يسجل مستوى فني منذ ديسمبر 2012).

الأثر المرتقب على سعر صرف الإسترليني أمام الدولار الأسترالي

  • يعتبر زوج العملة (الإسترليني / الدولار الأسترالي) من أقل أزواج العملة المقترنة بالإسترليني تأثرًا بالعوامل السلبية، ويرجع ذلك إلى الضغوط المستمرة التي يكابدها الدولار الأسترالي بسبب توقعات التوسع في برنامج التيسير من جانب الاحتياطي الأسترالي، فضلاً عن التدهور في أسعار خام الحديد والتباطؤ الاقتصادي الصيني.
  • يستند سعر صرف الإسترليني أمام الدولار الأسترالي إلى مسار صاعد بدأ في سبتمبر 2014، وهو مسار تكشف مستويات استقراره متساوية الأبعاد عن تناظر نادرًا ما يتحقق.
  • ومن ثم، فإن إفضاء الانتخابات لنتائج إيجابية على الجنيه الإسترليني من شأنه مضاعفة اتجاه سعر صرف هذا الزوج إلى مستوى متوسط الحركة في 100 يوم صوب مقاومة مثلثية مؤقتة عند سعر 1.9700، وهو حاجز قد يرتفع وصولاً إلى 2.0000.
  • أما فوز حزب العمال بالانتخابات واقترانه بعدم خفض سعر الفائدة من جانب الاحتياطي الأسترالي فيعني احتمال التراجع في مسار صرف زوج العملة صوب 1.8500 - إيذانًا بتسجيل متوسط حركة في 55 أسبوعًا وآخر في 100 شهر.

الأثر المرتقب على سعر صرف الإسترليني أمام الدولار الكندي

  • لعل هذا الزوج من العملاء هو الأكثر حيادًا أمام الإسترليني مع دخول الدولار الكندي حالة من عدم اليقين بسبب أسعار النفط، والبيانات الإيجابية للتعافي الاقتصادي الأمريكي وأي برنامج تحفيزي في الصين.
  • ترتبط أسوأ احتمالات صرف هذا الزوج بعاملين هما فوز حزب العمال بالانتخابات واستقرار أسعار النفط لمدة طويلة.
  • وتتجلى أهم مظاهر الصعود في بلوغ مستوى 1.8155 (معدل نوفمبر)، علمًا بأن التحرك عن هذا المستوى يُنظر إليه على أنه تمدد صوب مستوى 1.80 لحين ظهور الاستقرار قرب مستوى 1.7740 - إيذانًا ببلوغ متوسط الحركة في 100 أسبوع.
  • أما الصعود على خلفية فوز حزب المحافظين فمن شأنه رفع مستوى الصرف إلى 1.83، فيما قد يتسبب الضعف المتجدد بأسعار النفط في تعظيم المكاسب وصولاً إلى 1.87.

الأثر المرتقب على سعر صرف الإسترليني أمام الدولار النيوزيلندي

  • في ظل الاختبار الحالي الذي يمر به مسار هذا الزوج من العملات منذ عامين، ثمة احتمال بالخروج من دائرة المسار حال بلوغ مستوى 1.90.
  • وإذا تحقق اتحاد حزب العمال مع حزب الوطنيين الإسكتلنديين وواكب ذلك قوة متجددة في أسعار منتجات نيوزيلندا من منتجات الألبان، فسيكون هذا العاملان محفزين للتحرك عن مسار سعر صرف العملتين بعد وصوله إلى انخفاض قوامه 1.8860 منذ يونيو 2013.
  • أما إذا أدى تقلب أسواق الأوراق المالية بسبب فوز حزب العمال وتولّد ضغوط انكماشية جديدة إلى حمْل المركزي الإنجليزي على تنفيذ برنامج تيسيري، فقد يتعرض سعر صرف العملتين المستقر عند 1.85 للاختبار.

الأثر المرتقب على مؤشر FTSE 100

  • حقق مؤشر FTSE 100 مستويات مرتفعة قياسية جديدة بفضل تعافي أسعار النفط، وتراجع سعر الجنيه والتحسن في توقعات برنامج مشتريات الأصول الذي يباشره المركزي الأوروبي.
  • أما أفضل احتمال بالنسبة لمؤشر FTSE فسيكون فوز حزب المحافظين - شريطة انعدام أي ضغط قوي صوب الاستفتاء على عضوية الاتحادية الأوروبي - وهو ما سيرتفع بالمؤشر لأعلى مستوى في مساره خلال خمس سنوات إلى 7.450، لا سيما إذا حسم المركزي الإنجليزي عدم اليقين بشأن رفع سعر الفائدة بإبعاد فرصه عن العام 2015.
  • لكن أي احتمال سلبي من شأنه الابتعاد عن معدل ديسمبر الداعم والتمدد صوب متوسط 100 أسبوع قدره 6.667.
  • جدير بالذكر أن مؤشر FTSE 100 كان أعلى في ثلاث حالات خلال الأشهر الثلاثة اللاحقة على آخر خمس انتخابات (1992 و1997 و2005). أما بعد 12 شهرًا من الانتخابات آنفة الذكر، فقد ارتفع مؤشر FTSE في أربعة منها (هي مواسم 1992 و1997 و2005 و2010 الانتخابية).

نتائج الانتخابات

أزواج العملات حكومة بقيادة المحافظين حكومة بقيادة العمال نحو برلمان بلا أغلبية
الجنيه الاسترليني مقابل الدولار الأمريكي صعود يضع مقاومة معدل 1.5350 موضع الاختبار، خصوصًا مع انخفاض احتمالات إقدام الاحتياطي الفيدرالي على رفع سعر الفائدة. البيع عند مستويات 1.4050 قد يتمدد إلى مستوى 1.3700، خصوصًا حال اكتساب الوطنيين الإسكتلنديين صفة الشريك السياسي، مع إفضاء قوة بيانات الوظائف الأمريكية لتجدد الدعوات ليرفع الاحتياطي سعر الفائدة. استمرار عدم اليقين سيفسح المجال نحو مستويات 1.40 مع بقاء احتمالات تشكيل حكومة بقيادة العمال.
اليورو مقابل الجنيه الاسترليني معظم رد الفعل الإيجابي للإسترليني على فوز حزب المحافظين سيكون مهددًا لمستوى 0.70، لكن الاستفتاء على عضوية الاتحاد الأوروبي سيضفي توازنًا. لكن احتمال صمود زوج العملة أمام اختبار المسار التراجعي من ديسمبر سيؤدي لمستهدف قريب من مستويات 0.7330 بمساعدة من ارتفاع بيانات المؤشرات السعرية للمستهلكين في منطقة اليورو. الاحتمال الأكثر اضطرابًا لزوج العملة - الاقتراب من مستويات 0.7050، مع نظرة رافضة لأي تعافٍ قريب من مستوى 0.73.
الجنيه الإسترليني مقابل الين الياباني الاحتمال الأمثل، خصوصًا مع إفضاء برنامج التيسير الكمي للمركزي الياباني إلى الابتعاد عن مثلث ديسمبر البالغ 181 والتمدد صوب مستوى 185. الاحتمال الأسوأ، خصوصًا مع إقرار المركزي الياباني برنامجًا جديدًا للتيسير الكمي. إفضاء المخاطر للابتعاد عن استقرار مسار 2012 ومستوى 100 WMA عند حاجز 170 خصوصًا عند البيع في أسواق التداول العالمية. التهديد ببلوغ حاجز 170.00 لكن احتمال 100 WMA أقرب للاستمرار منه حال فوز حزب العمال. يظل التيسير الكمي من المركزي الياباني عاملاً رئيسًا.
الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأسترالي الاحتمال الأمثل هو العودة لمستوى 1.97 مع فرص بلوغ مستوى 2.03 حال خفض سعر الفائدة في شهر مايو بقرار الاحتياطي الفيدرالي الأسترالي. الاقتراب من مستوى استقرار المسار حول 1.90، والتراجع لمستوى 1.86 إذا واصل الاحتياطي في شهر مايو حزمة التحفيز وقابلها إعلان الصين عن حزمة تحفيزية. إمكانية زيادة التقلبات في زوج عملات مضطرب أصلاً، مع اختبار مستويات 1.8830 قبل التفكير في مستوى 1.8500.
الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الكندي النظرات التفاؤلية من حزب المحافظين يسهم في جر سعر صرف هذا الزوج إلى 1.84، لكن التفاصيل الفنية والأداء الاقتصادي الكندي يحدان من قوة الصعود. المخاطر تمدد التراجع لما دون 1.80، خصوصًا مع تمدد استقرار أسعار النفط فوق حاجز 50 دولارًا، مقابل مستوى 100 نقطة WMA وصولاً لسعر الصرف 1.77. الاحتمال الأسوأ هو برلمان بلا أغلبية يليه فوز العمال، فهذا من شأنه الهبوط لمستوى 1.77، وربما النزول لما دون حاجز 1.65.
الجنيه الإسترليني / الدولار النيوزيلندي الاحتمال الأمثل يتأتى مع تراجع التضخم النيوزيلندي كمطلب رئيس للإسهام في الاستقرار فوق مستوى 1.93. احتمالات قائمة للتراجع في المسار المستقر منذ 24 شهرًا والتمدد في الخسائر صوب حاجز 1.89، وخصوصًا إذا ظل المركزي النيوزيلندي على حياده واستقرت أسعار منتجات الألبان. الاحتمال الأسوأ يتحقق باجتماع عنصري عدم اليقين وفوز العمال الكبير - فقد يفضي إلى مستوى صرف قدره 1.85.

من وقتٍ لآخر، قد يحتوي الموقع الإلكتروني لشركة GAIN Capital UK Limited ("نحن"، "الخاص بنا") على وصلات لمواقع و / أو موارد أخرى مقدمة من قبل أطراف ثالثة. يتم توفير هذه الروابط و / أو الموارد لمعلوماتك فقط وليس لدينا أي تحكم بمحتويات تلك المواد، ولا نقوم بتأييد مضمونها بأي حال من الأحوال. أي تحليل أو رأي أو تعليق أو مواد بحثية على موقعنا هي لأغراض إعلامية وتعليمية فقط ولا تهدف في أي ظرف من الظروف إلى أن تكون عرضاً أو توصيةً أو دعوةً للشراء أو البيع. يجب أن تسعى دائماً لأخذ استشارةٍ مستقلة تلائم احتياجاتك عند المضاربة في أي من الأسواق ذات الصلة وقدرتك على تحمل المخاطر المرتبطة بها، إذا كنت غير متأكداً على الاطلاق. ليس هناك أي صفة تمثيلية أو ضمانات، صريحة أو ضمنية، بأنَّ المواد على موقعنا كاملة أو دقيقة. وليس لدينا أي التزام لتحديث أي مواد من هذا القبيل.

على هذا النحو، نحن (و / أو الشركات المرتبطة بنا) لن نكون مسؤوليين أو عرضةً للمحاسبة عن أي خسارة أو ضرر يلحق بك أو أي طرف ثالث ناشئة، أو في اتصال مع، ناجم عن أي استخدام للمعلومات على موقعنا الإلكتروني (عدا فيما يتعلق بأي واجب أو مسؤولية غير قادرين على تحديدها أو استبعادها بموجب القانون أو بموجب التعليمات التنظيمية المعمول بها) وبهذا نتنازل بصراحة عن أي مسؤولية من هذا القبيل.

هل لديك حساب تداول؟

افتح حساب تداول معنا وابدأ تداول الفوركس خلال دقائق معدودة.

افتح حساب الآن

لست جاهزاً لحساب حقيقي؟

لماذا لا تفتح حساب تجريبي وتتدرب على التداول بدون أي مخاطرة ومجاناً؟

قم بتسجيل الدخول وابدأ التداول

الاتصال بنا