يستخدم هذا الموقع الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط المعروفة باسم "الكوكيز" لنقدم لك أداء متكامل ولتكون تجربة المستخدم على أفضل وجه ممكن. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على سياسة "الكوكيز" لدينا. لمعرفة المزيد. Close

نمو قوي في وظائف الولايات المتحدة، والين الياباني تحت المجهر

بقلم أشرف العايدي

ارتفع كل من الدولار الأمريكي وعوائد السندات عقب إصدار التقرير الخاص بوظائف الولايات المتحدة، الأمر الذي يمهد لزيادة معدلات الفائدة والاحتياطي الفيدرالي بحلول شهر يونيو، وفقاً لتمويل العقود الآجلة. ارتفع عدد الوظائف غير الزراعية بمقدار 257.000 وظيفة في يناير من معدل زيادة بمقدار 329.000 ليضيف بذلك أكثر من 147.000 وظيفة. في هذا السياق، ارتفع معدل البطالة من 5.6% إلى 5.7%، وكذلك ارتفع معدل العمالة الناقصة من 11.2% إلى 11.3%.

كذلك ارتفعت مشاركة القوى العاملة لتصل إلى 62.9% من 62.7%، لتؤكد على القاعدة المتبعة منذ إبريل 2014 واستعادة المتوسط المتحرك لفترة 3 أشهر. كذلك، فقد ساعدت مساهمة الإستقرار في تخفيف حدة التوتر الناجم عن ارتفاع معدلات البطالة.

أجور طبيعية ولكن متقلبة

على صعيد الأجور، ارتفع معدل نمو الدخل في الساعة إلى أعلى مستوياته منذ 6 سنوات بنسبة 0.5% على أساس شهري، بعد تسجيل انخفاض هو الأكبر بنسبة 0.2%. بذلك تكون الزيادة الإجمالية قد بلغت 2.2% وهي النسبة الأعلى خلال 14 شهراً بعدما كانت 1.9% في شهر ديسمبر. تزداد أهمية بيانات الأجور خاصة فيما يتعلق بتوقيت إعلان بنك الإحتياطي الفيدرالي لرفع سعر الفائدة، إلا أن التقلبات من شأنها أن تتطلب من بنك الإحتياطي الفيدرالي الإعتماد على المزيد من اليانات للتغلب على انشغاله بمعدل نمو الأجور المتناقص.

أخبار جيدة أم أخبار سيئة؟

تبقى مسألة ما إذا كانت الأخبار الإقتصادية الجيدة هي أخبار سيئة للأسواق على فرض أنها تعمل على تسريع إصدار القرارات المتعلقة بتشديدات الإحتياطي الفيدرالي خلال الأسابيع القليلة القادمة حيث لا يزال المصدرون الأمريكيون وشركات النفط يعانون تبعات تقلص حجم التدوال وخفض النفقات الرأسمالية. حقيقة الأمر أن مؤشر داو جونز الصناعي قد قلص من حجم مكاسب الوظائف غير الزراعية السابقة (NFP) من ثلاثة أرقام على العقود الآجلة إلى +30-60 نقطة بعد جرس الإفتتاح، مما يعكس حالة من عدم الإستعداد لرفع أسعار الفائدة من قِبل بنك الإحتياطي الفيدرالي.

سوف يعمل المتداولون والتجار على مراقبة محضر اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية يومي 27-28 يناير، والتي تصدر يوم 18 فبراير. لأول مرة خلال 10 سنوات، أشار بيان اللجنة الفيدرالية إلى "التطورات الدولية" في اجتماع شهر يناير، باعتبار هذه التطورات عنصراً أساسياً يجب مراعاة تأثيره، بالإضافة إلى القائمة الحالية والتي تنطوي على "ظروف سوق العمل، ومؤشرات وضغوط معدلات التضخم وتوقعاتها". سوف يكون من الصعب على الشركات الأمريكية أن تتجاهل الأمر، كما أن أية بيانات أو تفاصيل متعلقة بتقييم الإحتياطي الفيدرالي للتأثير السلبي للدولار الأمريكي على المصدرين الأمريكيين من قِبل المتداولون والتجار سوف يؤخذ على محمل الجد، الأمر الذي من شأنه أن يخفض من توقعات عام 2015 المتعلقة برفع سعر الفائدة على الدولار الأمريكي.

هل يجد الين الياباني الدعم اللازم

الين الياباني هو أكبر خاسر في مزيج بين مفاجآت تقارير وظائف الولايات المتحدة وكندا، والأخبار الواردة عن بنك اليابان والمتعلقة بتعيين يوتاكا هارادا بدلاً من ريوزو مياو. قد تثير هذه الخطوة المزيد من احتماليات تخفيف البنك المركزي الياباني في الربع الثاني، خاصة وأن البنك المركزي يعمل على تهيئة الاسواق للتأخر في تحقيق هدف النمو الذي يبلغ 2.0%. يُعد هارادا أحد المؤيدين بقوة لسياسات بنك اليابان وكذلك خطة رئيس البنك في مكافحة الإنكماش.

أيضاً، وعلى الرغم من ما قد يبدو عليه وضع الين الياباني الآن، لا بد أن ننتبه إلى تصريحات كورودا رئيس بنك اليابان والتي أدلى بها مؤخراً، مشيراً من خلالها إلى أن البنك المركزي لن يعمل على اتخاذ أية تدابير جديدة متعلقة بالتخفيف في حالة ما إذا تسبب انخفاض أسعار الوقود في إحداث فترات طويلة من التضخم. علاوة على ذلك، لا تعاني الشركات اليابانية وحدها لرفع الأجور بدعم من بنك اليابان، حيث يعاني المستهلك أيضاً من زخم توابع انخفاض أسعار النفط وفي أعقاب ضريبة مبيعات إبريل. يبقى 199.50-60 مفتاح كسر سعر الدولار الأمريكي في مقابل الين الياباني.

SPX-Fed-policies-Oct-29

من وقتٍ لآخر، قد يحتوي الموقع الإلكتروني لشركة GAIN Capital UK Limited ("نحن"، "الخاص بنا") على وصلات لمواقع و / أو موارد أخرى مقدمة من قبل أطراف ثالثة. يتم توفير هذه الروابط و / أو الموارد لمعلوماتك فقط وليس لدينا أي تحكم بمحتويات تلك المواد، ولا نقوم بتأييد مضمونها بأي حال من الأحوال. أي تحليل أو رأي أو تعليق أو مواد بحثية على موقعنا هي لأغراض إعلامية وتعليمية فقط ولا تهدف في أي ظرف من الظروف إلى أن تكون عرضاً أو توصيةً أو دعوةً للشراء أو البيع. يجب أن تسعى دائماً لأخذ استشارةٍ مستقلة تلائم احتياجاتك عند المضاربة في أي من الأسواق ذات الصلة وقدرتك على تحمل المخاطر المرتبطة بها، إذا كنت غير متأكداً على الاطلاق. ليس هناك أي صفة تمثيلية أو ضمانات، صريحة أو ضمنية، بأنَّ المواد على موقعنا كاملة أو دقيقة. وليس لدينا أي التزام لتحديث أي مواد من هذا القبيل.

على هذا النحو، نحن (و / أو الشركات المرتبطة بنا) لن نكون مسؤوليين أو عرضةً للمحاسبة عن أي خسارة أو ضرر يلحق بك أو أي طرف ثالث ناشئة، أو في اتصال مع، ناجم عن أي استخدام للمعلومات على موقعنا الإلكتروني (عدا فيما يتعلق بأي واجب أو مسؤولية غير قادرين على تحديدها أو استبعادها بموجب القانون أو بموجب التعليمات التنظيمية المعمول بها) وبهذا نتنازل بصراحة عن أي مسؤولية من هذا القبيل.

هل لديك حساب تداول؟

افتح حساب تداول معنا وابدأ تداول الفوركس خلال دقائق معدودة.

افتح حساب الآن

لست جاهزاً لحساب حقيقي؟

لماذا لا تفتح حساب تجريبي وتتدرب على التداول بدون أي مخاطرة ومجاناً؟

قم بتسجيل الدخول وابدأ التداول

الاتصال بنا