يستخدم هذا الموقع الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط المعروفة باسم "الكوكيز" لنقدم لك أداء متكامل ولتكون تجربة المستخدم على أفضل وجه ممكن. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على سياسة "الكوكيز" لدينا. لمعرفة المزيد. Close

صعود قوي للدولار الأمريكي مع بيانات التوظيف القوية وضعف المكاسب

بقلم أشرف العايدي

حقق الدولار الأمريكي صعودًا قويًا إضافيًا أدى بدوره إلى تراجع صرف اليورو أمام الدولار الأمريكي إلى أدنى مستوى له في 11 عامًا ليصل إلى 1.0845 دولار أمريكي، وذلك في ظل بيانات التوظيف الأمريكية القوية التي عززت موقف الاحتياطي الفيدرالي إزاء رفع أسعار الفائدة في يونيو أو سبتمبر مع تزايد الأجور في المجالات غير الزراعية بالولايات المتحدة على خلفية زيادة قدرها 295 ألف وظيفة في الوظائف غير الزراعية في شهر فبراير، لتتجاوز بذلك هذه الأرقام كل التوقعات بتراجع ثالث على التوالي إلى 235 ألف وظيفة. ومع صدور البيان الشهري الثاني عشر على التوالي للوظائف غير الزراعية كاشفًا عن معدل يفوق 200 ألف وظيفة، فقد انخفض بذلك معدل البطالة لأدنى مستوى له في سبع سنوات إلى 5.5% (وهي النسبة الأدنى منذ شهر مايو 2008) مدعومًا بالتراجع المتجدد في معدل المشاركة إلى 62.8% من 62.9%. أما حصيلة المراجعات من ديسمبر ويناير في الوظائف غير الزراعية، فقد أسفرت عن مراجعة تصاعدية قوامها 8 آلاف وظيفة.

وبنظرة إيجابية، فإن الطقس العاصف في الشمال الشرقي لم يكن له تأثير سلبي زائد على الوظائف خلال شهر فبراير، وهذا ما تؤكده الزيادة البالغة 29 ألف وظيفة في قطاع الإنشاءات.

استمرار الجدل بسبب تباطؤ نمو الأجور

تتمثل الجوانب السلبية من تقرير الربع الثاني ذي الأرقام المرتفعة في التراجع الذي أصاب متوسط الأجر في الساعة من 0.5% إلى 0.1% على أساس شهري؛ ومن 2.2% إلى 2.0% على أساس سنوي. وفي هذا الإطار، تمثل قيم الأجور ذات الأهمية المتزايدة ركيزة أساسية في التوقيت الذي يقرره الاحتياطي الفيدرالي لتحديد أول رفع لأسعار الفائدة. ومن ثم، فإن أي دلائل مطولة بشأن انخفاض التضخم وانعدام أي انفراجة في المكاسب إنما تعني مطالبة مؤيدي سياسة التيسيير النقدي في الاحتياطي الفيدرالي بالتزام "الصبر" في لقاء مارس المقبل. ثمة بديل آخر يتمثل في استبعاد يلين مطالب التزام "الصبر" بالتأكيد على أن تعديل التوجيه المستقبلي ينبغي أن يُفهم على أنه دليل "على إقدام اللجنة بالضرورة على زيادة المدى المستهدف في غضون الاجتماعين المقبلين".

استقبال زيادات الوظائف غير الزراعية بالتفاؤل والحذر في أسواق المال

شهدت أسواق المال اليوم تراوحًا بين أرباح الأسهم المتراجعة وأسعار السندات المرتفعة، وهو ما يؤكد مخاوف المتداولين من إقدام الاحتياطي الفيدرالي على استبعاد الإشارة إلى التزام "الصبر" في بيان لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية (FOMC) لهذا الشهر، فذلك الاستبعاد يعني إشارة إلى تقديم موعد رفع أسعار الفائدة بحلول شهر يونيو القادم. وفي هذا السياق، انخفض مؤشر متوسط داو جونز الصناعي بمعدل 200 نقطة ليصل إلى 17,940 نقطة، فيما تراجع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 نقطة بنسبة 1.0% ليصل إلى 2079 نقطة، ليقارب بذلك مؤشر 55-DMA الذي تراجع إلى 2062 نقطة. أما عوائد السندات الحكومية العشرية فقد ارتفعت بقوة بأكثر من 12 نقطة لتصل إلى 2.24%، محققة أعلى مستوى لها منذ 29 ديسمبر الماضي، ومنتهية فوق حاجز 100-DMA. أما العوائد فابتعدت عن أرقام 200-DMA بمعدل 7 نقاط أساس، علمًا بأن آخر تغير فيه كان مسجلاً في مارس 2014.

الولايات المتحدة على شفا حاجز الدين مجددًا

في هذه الأثناء، أعلنت الخزانة الأمريكية عن تعليق مبيعات سلاسل الأوراق المالية غير السوقية للولايات والحكومات المحلية بحلول نهاية الأسبوع المقبل إذا أخفق الكونغرس في رفع حد الدين، علمًا بأن الحد الحالي سارِ حتى 15 مارس الجاري. من جانبه أفاد لو بأن الكونغرس وحده هو من يملك صلاحية التوسع في سلطة الاقتراض للولايات المتحدة، لكن قد لا يلزم رفع سقف الدين حتى الخريف حسب إفادة مكتب الكونغرس للموازنة المؤلف من الحزبين الديمقراطي والجمهوري. ويرجع ذلك إلى وجود عوائد ضريبية كافية من المتوقع ورودها خلال الأشهر القليلة المقبلة. ومنذ سيطرة الجمهوريين على مجلس النواب في 2010، سعى الكونغرس جاهدًا لزيادة حد الدين حتى كادت البلاد تعلن تخلفها عن سداد ديونها في عامي 2011 و 2013.

فهل من المعقول بالنسبة للاحتياطي الفيدرالي أن يزيد أسعار الفائدة الائتمانية الأمريكية بالتزامن مع سعي الحكومة الاتحادية إلى زيادة سقف الدين؟

SPX-vs-Yields-March-6

من وقتٍ لآخر، قد يحتوي الموقع الإلكتروني لشركة GAIN Capital UK Limited ("نحن"، "الخاص بنا") على وصلات لمواقع و / أو موارد أخرى مقدمة من قبل أطراف ثالثة. يتم توفير هذه الروابط و / أو الموارد لمعلوماتك فقط وليس لدينا أي تحكم بمحتويات تلك المواد، ولا نقوم بتأييد مضمونها بأي حال من الأحوال. أي تحليل أو رأي أو تعليق أو مواد بحثية على موقعنا هي لأغراض إعلامية وتعليمية فقط ولا تهدف في أي ظرف من الظروف إلى أن تكون عرضاً أو توصيةً أو دعوةً للشراء أو البيع. يجب أن تسعى دائماً لأخذ استشارةٍ مستقلة تلائم احتياجاتك عند المضاربة في أي من الأسواق ذات الصلة وقدرتك على تحمل المخاطر المرتبطة بها، إذا كنت غير متأكداً على الاطلاق. ليس هناك أي صفة تمثيلية أو ضمانات، صريحة أو ضمنية، بأنَّ المواد على موقعنا كاملة أو دقيقة. وليس لدينا أي التزام لتحديث أي مواد من هذا القبيل.

على هذا النحو، نحن (و / أو الشركات المرتبطة بنا) لن نكون مسؤوليين أو عرضةً للمحاسبة عن أي خسارة أو ضرر يلحق بك أو أي طرف ثالث ناشئة، أو في اتصال مع، ناجم عن أي استخدام للمعلومات على موقعنا الإلكتروني (عدا فيما يتعلق بأي واجب أو مسؤولية غير قادرين على تحديدها أو استبعادها بموجب القانون أو بموجب التعليمات التنظيمية المعمول بها) وبهذا نتنازل بصراحة عن أي مسؤولية من هذا القبيل.

هل لديك حساب تداول؟

افتح حساب تداول معنا وابدأ تداول الفوركس خلال دقائق معدودة.

افتح حساب الآن

لست جاهزاً لحساب حقيقي؟

لماذا لا تفتح حساب تجريبي وتتدرب على التداول بدون أي مخاطرة ومجاناً؟

قم بتسجيل الدخول وابدأ التداول

الاتصال بنا